رقم الخبر: 213772 تاريخ النشر: شباط 13, 2018 الوقت: 19:44 الاقسام: عربيات  
مؤتمر وزراء خارجية دول التحالف ضد داعش يلتئم في الكويت
الأمن والدفاع النيابية تجدد رفضها لإقامة قواعد أميركية ثابتة في العراق

مؤتمر وزراء خارجية دول التحالف ضد داعش يلتئم في الكويت

* السجن 21 عاماً لوزير عراقي سابق مدان بالفساد

بغداد/نافع الكعبي - إنطلقت في الكويت الثلاثاء، الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" بمشاركة 74 ممثلا للدول والمنظمات الدولية المساندة ضمن مؤتمر اعادة اعمار العراق الذي تستضيفه دولة الكويت، في حين اكد وزير الخارجية الاميركي ضرورة تقديم الدعم للعراق وتمويله لمنع عودة التنظيم مشددا على اهمية تعزيز جهود التحالف لمواجهة خطوات داعش في التجنيد والتدريب، فيما أكدت دولة الكويت، الثلاثاء، ضرورة وقف تدفق الارهابيين "الاجانب"، داعية الى مساعدة العراق في مجال الادلة الجنائية، في وقت جددت لجنة الامن والدفاع النيابية العراقية رفضها "لأي تواجد أجنبي" على الأراضي العراقية، مؤكدة ان الولايات المتحدة تؤسس لاقامة قواعد ثابتة في العراق، مشيرة الى ان عدد الجنود الامريكيين في العراق وصل الى 8000 جندي.

وفي كلمة له خلال افتتاح الاجتماع اكد وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون ان" الحفاظ على الاستقرار في العراق مهم جدا بعد دحر داعش ". وشدد على ضرورة التمويل للعراق لمنع عودة داعش مشيدا بجهود دول التحالف الدولي في دعم جهود الاستقرار واعادة الاعمار في العراق.

من جهته دعا نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح الى ضرورة تعزيز النصر على داعش في العراق. وقال "اننا جميعا ندرك حجم الجهود الكبيرة التي تكللت بدحر داعش الارهابي من اراضي العراق وعلينا تحقيق النصر الاكبر في وقت السلم ".

واوضح الصباح ان"المجتمع الدولي مازال يواجه تهديدات أمنية وعلينا التعاون جميعا للقضاء عليها".

ويعقد هذا الاجتماع الوزاري في اطار مؤتمر الكويت الدولي لاعادة اعمار العراق الذي بدأ اعماله، الإثنين، ضمن الجهود الدولية المستمرة والتنسيق المشترك في مجال مكافحة الارهاب ومتابعة الاستراتيجية التي رسمها التحالف لمحاربة تنظيم داعش.

ويضم التحالف الدولي ضد داعش بعد مرور أكثر من ثلاثة اعوام على اعلانه 68 دولة منها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسويد والدنمارك وايطاليا واسبانيا وهولندا وبلجيكا والنرويج وكندا وتركيا فضلا عن نيوزيلندا وأستراليا كما يضم دولا عربية ممثلة في دول مجلس التعاون والعراق والاردن والمغرب الى جانب العديد من المنظمات الدولية المتخصصة.

كما بدأت، الثلاثاء، فعاليات مؤتمر (استثمر في العراق)، والذى تنظمه غرفة التجارة والصناعة الكويتية، في إطار فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.

* لودريان: نرفض إعدام المعتقلات الفرنسيات في العراق

رفض وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اصدار حكم بالاعدام بحق الفرنسيات اللاتي انضممن لـ"داعش" في العراق، فيما اشار الى ان هؤلاء المعتقلات لم يأتِن إلى العراق للسياحة بل لمحاربة مبادئ فرنسا.

وشدد انه "يجب أن يحاكمن في الأماكن التي ارتكبن فيها جرائمهن، أي في العراق"، مشيرا الى ان "الأطفال فقط هم من يمكن إعادتهم إلى فرنسا".

واضاف "صحيح أن عقوبة الإعدام معمول بها في العراق، ولكنها موجودة أيضاً في الولايات المتحدة، هذه ليست حالة خاصة"، مؤكداً "معارضة بلاده الدائمة لعقوبة الإعدام".

وشدد أنه "كما يحكم في كل مرة على فرنسي بالإعدام، سنتحرك بقوة لتأكيد موقفنا لكن حتى الآن، لم تبدأ الإجراءات بعد".

وهناك فرنسيتان معتقلتان في العاصمة العراقية، بالإضافة إلى شيشانية، لانضمامهن إلى تنظيم "داعش"، وبانتظار محاكمتهن التي قد تصل عقوبتها إلى الإعدام.

* كركوك: "داعش" يملك خلايا نائمة في المحافظة

أفاد محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، الثلاثاء، أن تنظيم "داعش" المصنف على قوائم الإرهاب في العراق ومعظم دول العالم، لا يزال يتواجد في وديان المحافظة، علاوة على امتلاكه خلايا نائمة في مدينة كركوك والقرى في المنطقة، داعيا إلى تنفيذ عملية جديدة لتطهير المناطق من سطوته.

وقال الجبوري في حديث إلى "سبوتنيك": ما زال لدى داعش خلايا نائمة، والوضع مع قوات الجيش غير محسوم بشكل قانوني واضح… التنظيم ينفذ عمليات ضد القوات الأمنية العراقية، ويمارس الخطف أحيانا".وأضاف: أعتقد أن القوات هناك بحاجة إلى عملية لتطهير المنطقة، لأن التنظيم، خلال عملية تطهير المناطق اختفى ولم يظهر على الساحة"،

ولفت إلى أن عناصر التنظيم المسلحة موجودة في الوديان النائية بالمحافظة، ولها تواجد في المزارع حول القرى البعيدة، وينشط من خلالها.

* الأمن والدفاع النيابية: أميركا تقيم قواعد ثابتة بالعراق

أكد رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، الثلاثاء، ان الولايات المتحدة تؤسس لاقامة قواعد ثابتة في العراق، مشيرا الى ان عدد الجنود الامريكيين في العراق وصل الى 8000 جندي.

وقال الزاملي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "أمريكا احتلت العراق عام 2003 وخرجت منه نهاية عام 2011 تحت ضربات المقاومة المسلحة ملحقة بها خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات"، مبيناً انها "اليوم تؤسس لمرحلة جديدة عبر إقامة قواعد ثابتة منها عين الاسد والكيارة وبلد والتاجي وفي شمال العراق".

واضاف الزاملي ان "الاحتلال الامريكي يعمل على إنشاء قاعدة جديدة قرب منفذ الوليد على الحدود السورية في المنطقة الصحراوية الواسعة لتكون قريبة من سوريا لإحداث توازن في الصراع الدائر هناك مع روسيا وايران"، مشيرا الى ان "عدد الجنود الأمريكان في العراق وصل إلى 8000 جندي في العراق".

وتابع "بعد القضاء على عصابات داعش الإرهابية فإننا اليوم لسنا بحاجة إلى وجود قوات أجنبية وهبوط واقلاع طائرات أمريكية دون ضوابط وسيطرة عراقية كاملة على الاجواء"، لافتا الى ان "لجنة الأمن والدفاع النيابية ترفض أي جهة أجنبية تحاول فرض وجودها على الأراضي العراقي".

وجدد الزاملي رفضه "لأي تواجد أجنبي على الأراضي العراقية سواء كانت من قبل قوات الاحتلال الأمريكي أو غيرها"، مشدداً على ضرورة "احترام جميع الدول لسيادة العراق".

يذكر ان الحكومة العراقية اكدت في الخامس من شباط الجاري، بدء سحب القوات الامريكية من العراق.

* أحكام مختلفة بحق عشرات المعتقلين "الدواعش" بالعراق

كشفت صحيفة الحياة اللندنية، الثلاثاء، ان لوائح جديدة بأحكام مختلفة ستصدر قريباً بحق عشرات المعتقلين "الدواعش" في العراق، فيما اشارت الى ان هذه اللوائح يراد منها تحقيق مكاسب انتخابية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع قوله ان "لوائح جديدة بأحكام مختلفة ستصدر قريباً بحق عشرات المعتقلين المنتمين إلى داعش والذين أسروا خلال معارك تحرير محافظات صلاح الدين والأنبار والموصل". واضاف ان "الأحكام الصادرة بحقهم وفقًا للقانون العراقي، ستؤدي إلى الزج ببعضهم في السجن المؤبد بسبب قتلهم العشرات وثبوت إدانتهم بتنفيذ عمليات إرهابية تحت مظلة داعش"، مشيرا الى ان "اللوائح الجديدة التي ستصدر قريباً قد يراد منها تحقيق مكاسب انتخابية".ويصدر القضاء العراقي بين حين وآخر أحكاماً قضائية بحق مطلوبين ومدانين بتهم الإرهاب، وذلك بعيد إعلان تحرير الأراضي العراقية من سيطرة "داعش".

* منصة رقمية إلكترونية لمراقبة منح " مؤتمر الكويت

أعلن وزير التخطيط العراقي، سلمان الجميلي، بناء منصة رقمية الكترونية للإعلان عن المنح الدولية وآليات مراقبة ومتابعة المشاريع.

وأكد الجميلي بحسب بيان للوزارة "إلتزام الحكومة العراقية بضمان الشفافية التامة في استخدام الموارد المتاحة من خلال بناء منصة رقمية الكترونية وطنية تتضمن الاعلان الفوري عن الموارد المتأتية من المنح والهبات ومختلف وسائل الدعم".وبين ان "هذه المنصة تمثل أداة تخطيطية لرصد ومراقبة ومتابعة المشاريع والجهود التي تنسجم مع اعلان نادي باريس 2005 الخاص بادارة المساعدات والموائمة بين اولويات المانحين وآليات الحكومة ورفع مستوى المساءلة التي ترغب بها الجهات المانحة من اجل تحقيق اقصى فعالية في الإنجاز باقل التكاليف وتحديد معايير الاداء والمساءلة من خلال توظيف التكنولوجيا الحديثة لتحقيق افضل وسيلة للاطلاع والمحاسبة والمساءلة والاجابة عن جميع التساؤلات المشروعة للمانحين".وأضاف الجميلي أن "الشعب العراقي ينتظر من المجتمع الدولي موقفا داعما لإعادة الاعمار بعد الوقفة الشجاعة لهذا الشعب في مواجهة ودحر الارهاب وحماية العالم من خطره".

وأشار الى ان "الظروف باتت مهيئة للشروع بعمليات اعادة الاعمار في طار الخطة التي وضعتها الحكومة العراقية لهذا الغرض والتي امدها 10 سنوات من 2018- 2027".

ولفت إلى ان "الجانب المهم في تحقيق التنمية هو وجود الكثير من الفرص الاستثمارية المتاحة في جميع المجالات" داعيا الشركات العالمية إلى "الاسفادة من هذه الفرص".

* 2.4 مليون نازح عراقي بحاجة لرعاية صحية عاجلة

قالت منظمة الصحة العالمية ان 2.4 مليون نازح عراقي يحتاجون إلى رعاية صحية مباشرة ودعت المجتمع الدولي إلى الاستثمار في القطاع الصحي المدمر في العراق.

وكشفت المنظمة في تقرير لها، عن انه في محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، تضررت أو تدمرت 14 مستشفى وأكثر من 170 مرفقا صحيا في النزاع ضد تنظيم داعش الذي دام ثالث سنوات كما تحتاج أنظمة المياه والطاقة التي تعتمد عليها المرافق الصحية إلى العمل على إصلاح عاجل.

* الـPKK يهاجم موقعا للجيش التركي شمال دهوك

أفاد شهود عيان في دهوك، الثلاثاء، بأن مسلحي حزب العمال الكردستاني شنوا هجوما على موقع للجيش التركي في منطقة حدودية شمال المحافظة.

وقال احد الشهود ويدعى سيروان جمعة لـ السومرية نيوز: إن مسلحي حزب العمال الكردستاني شنوا ، الثلاثاء، هجوما على موقع للجيش التركي قرب قرية كرى بي الحدودية التابعة لقضاء زاخو شمال محافظة دهوك"، مبينا أن "المواجهات استمرت لأكثر من ساعتين".وأضاف جمعة أنه "بعد إنتهاء المواجهات بدأت القوات التركية بقصف مدفعي مكثف للمنطقة الواقعة في محيط معسكر الجيش التركي"، لافتا الى أنه "لم يعرف بعد حجم الخسائر التي الحقت بالجانبين جراء المواجهات".

يذكر أن موقع (كرى بي) للجيش التركي في ناحية باتيفا بقضاء زاخو انشأء في العام 1995، وبحسب المصادر المطلعة أنه يتواجد نحو 200 عنصر من الجيش التركي فضلا عن الآليات والمدفعية والأسلحة المتنوعة.

* خلافات بين الكتل الكردستانية بشأن الموازنة

كشف مصدر برلماني، الثلاثاء، عن وجود خلافات بين الكتل الكردستانية ورئاسة البرلمان بشأن عرض قانون الموازنة دون توافق. وقال المصدر في حديث صحافي: ان رئيس البرلمان اكد خلال جلسة (أمس) الثلاثاء، فتح باب النقاش للنواب بشأن قانون الموازنة الأتحادية"، مبينا انه "اشار الى ان من حق جميع المكونات بما فيهم الكتل الكردستانية داخل الجلسة عرض المقترحات والملاحظات وتأخذ كلها من قبل اللجنة المالية".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "خلافا حدث بين الكتل الكردستانية ورئيس مجلس النواب بشأن عرض قانون الموازنة الإتحادية دون توافق".

واستأنف مجلس النواب الثلاثاء، جلسته الـ12 برئاسة سليم الجبوري، حيث تضمن جدول اعمالها استمرار قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون الموازنة العامة لعام 2018.

* السجن 21 عاماً لوزير عراقي سابق دين بالفساد

أفاد مسؤول حكومي عراقي، بأن محكمة عراقية أصدرت حكماً بالسجن 21 عاماً على وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني في ثلاث قضايا من أصل ثمان مقدمة بحقه.

وقال المسؤول إن محكمة النزاهة دانت السوداني بثلاث قضايا «اثنتان بتهمة الإهمال الوظيفي وحكمهما 14 عاماً، والثالثة بتهمة الاستغلال الوظيفي وحكمها سبعة أعوام».

وكانت السلطات العراقية تسلمت السوداني المدان بقضايا فساد مالي من «الإنتربول»، بعد اعتقاله في بيروت في أيلول (سبتمبر) الماضي.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5753 sec