رقم الخبر: 213748 تاريخ النشر: شباط 13, 2018 الوقت: 17:36 الاقسام: دوليات  
زعيم كوريا الشمالية معجب بجارته الجنوبية ويدعو لمواصلة جهود المصالحة معها
والسجن 20 عاما لصديقة رئيسة كوريا الجنوبية السابقة

زعيم كوريا الشمالية معجب بجارته الجنوبية ويدعو لمواصلة جهود المصالحة معها

قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الثلاثاء: إن من الضروري مواصلة جهود المصالحة بين الكوريتين، معربا عن رضاه عن زيارة وفد بلاده لجارته الجنوبية.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كيم جونغ أون أبدى "إعجابه الشديد" بكوريا الجنوبية وبالحفاوة التي استقبلت بها سيئول الوفد الرفيع المستوى بقيادة شقيقته الصغرى كيم يو جونغ.

وعبر الزعيم الكوري الشمالي عن امتنانه لجيرانه الجنوبيين على ما بذلوه من "جهود مبهرة للغاية" و"مساعي مخلصة" تجاه ضيوفهم الشماليين.

وجاءت تصريحات كيم لدى استقباله أعضاء الوفد الذي ضم شقيقته والرئيس الفخري كيم يونغ نام لدى عودتهم إلى بيونغ يانغ، عقب زيارة استمرت ثلاثة أيام في كوريا الجنوبية لحضور الألعاب الأولمبية الشتوية التي انطلقت مؤخرا بمدينة بيونغ تشان.

ودخلت كيم يو جونغ -التي تشغل منصب النائب الأول لمدير اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم- التاريخ كأول عضو في الأسرة الكورية الشمالية الحاكمة يزور الجنوب منذ توقف الحرب الكورية، وقد سحرت الكوريين الجنوبيين ووسائل الإعلام العالمية منذ لحظة خروجها من المصعد في مطار أنشيون الجمعة الماضي، ومراقبتها المشهد بهدوء.

وسلمت كيم يو جونغ رسالة من شقيقها إلى نظيره الكوري الجنوبي مون جيه إن في سيئول يوم السبت، دعاه خلالها إلى زيارة كوريا الشمالية "في أقرب وقت ممكن"، وهو ما رد عليه مون بالقول إن على الكوريتين محاولة تهيئة الظروف التي تجعل الزيارة ممكنة.

ويأتي الحديث عن قمة بين الكوريتين ستكون -في حال عُقدت- الأولى بينهما منذ 2007، بعد شهور من التوتر بين بيونغ يانغ وسيئول وواشنطن بشأن برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

كما زادت الحرب الكلامية بين كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترمب التوتر في شبه الجزيرة الكورية..

من جانبها أصدرت محكمة في كوريا الجنوبية حكما بالسجن لمدة 20 عاما بتهمة الفساد والتدخل في الشؤون السياسية للبلاد بحق شوي سون سيل الصديقة المقربة لرئيسة كوريا الجنوبية السابقة.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأنه سيتعين على المتهمة أيضا أن تدفع غرامة بمقدار 16.6 مليون دولار. كونها قامت دون أن تحتل أي مناصب رسمية في هيئات الدولة بالتدخل في شؤون إدارة الرئيسة واستفادت من ذلك.

وفي إطار هذه القضية تم توجيه اتهامات إلى 30 شخصا بمن فيهم مدير شركة "سامسونغ" لي جي يون. وقررت المحكمة الدستورية في مارس/آذار عام 2017 عزل رئيسة كوريا الجنوبية السابقة باك غن هيه. وفي يونيو/حزيران عام 2017 حكمت بسجنها لمدة 3 سنوات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1178 sec