رقم الخبر: 213743 تاريخ النشر: شباط 13, 2018 الوقت: 17:23 الاقسام: دوليات  
إردوغان يهاجم قبرص ويحذرها من تجاوز الحد بعد حادثة سفينة التنقيب
ويتهم أمريكا بمخالفة قرارات الناتو

إردوغان يهاجم قبرص ويحذرها من تجاوز الحد بعد حادثة سفينة التنقيب

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الثلاثاء: إن على قبرص ألا تتجاوز الحد في شرق البحر المتوسط وذلك بعدما اتهم القبارصة اليونانيون الجيش التركي بعرقلة عمل سفينة كانت تنقب عن الغاز الطبيعي مطلع الأسبوع.

وأضاف إردوغان في تصريحات لأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أن وحدات الأمن والسفن الحربية التركية تراقب التطورات في المنطقة.

كان الاتحاد الأوروبي دعا تركيا الاثنين إلى الإبتعاد عن التهديدات والامتناع عن أي تصرفات قد تضر بعلاقات حسن الجوار.

كما قال اردوغان: إن دعم واشنطن المالي لوحدات الحماية الكردية سيؤثر على قرارات أنقرة، وذلك قبيل زيارة يقوم بها وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون لتركيا.

واتهم أردوغان واشنطن بمخالفة قانون حلف شمال الأطلسي (ناتو) إذا اعتبرت أن وحدات الحماية الكردية منظمة غير إرهابية.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد قال في مؤتمر صحفي إن زيارة نظيره الأميركي لأنقرة مهمة جدا بعدما وصلت العلاقات بين البلدين إلى مرحلة وصفها بالحرجة.

وقال أوغلو إن المحادثات مع تيلرسون ستتطرق إلى إعادة بناء "الثقة التي دمرت"، متهما واشنطن بارتكاب "أخطاء جسيمة" في ما يتعلق بزعيم تنظيم الخدمة فتح الله غولن ووحدات حماية الشعب الكردية.

وأضاف "لدينا توقعات واضحة أعربنا عنها مرارا، لا نريد وعودا، نريد أن يتم اتخاذ خطوات ملموسة".

وكانت واشنطن قد عبرت عن قلقها العميق حيال عملية غصن الزيتون التي يقوم بها الجيش التركي منذ الشهر الماضي في مدينة عفرين شمالي سوريا بالتعاون مع الجيش السوري الحر ضد وحدات حماية الشعب الكردية، وهو ما أثار توترا بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وبينما تعتبر تركيا -ومعها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة- حزب العمال الكردستاني "إرهابيا" فإن واشنطن تدعم مجموعات كردية في سوريا -من بينها وحدات حماية الشعب- وتسلحها في تصديها لتنظيم داعش الارهابي.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2136 sec