رقم الخبر: 213535 تاريخ النشر: شباط 09, 2018 الوقت: 18:23 الاقسام: عربيات  
المدفعية اليمنية تدك تجمعات الجنود السعوديين في نجران وجيزان وعسير
طائرات العدوان تكثّف غاراتها على صنعاء ومحافظات أخرى

المدفعية اليمنية تدك تجمعات الجنود السعوديين في نجران وجيزان وعسير

*مقتل العشرات وأسر 21 عنصراً آخرين من قوات هادي.. وتدمير 8 آليات عسكرية في الجوف

استشهد 7 يمنيين من أسرة واحدة إثر غارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منزلهم مساء الخميس في وادي سَلبة بمديرية الخَب والشّعْف شرقي محافظة الجوف.

جاء ذلك تزامناً مع تطورات ميدانية شهدتها المديرية نفسها تمكّن خلالها الجيش اليمني واللجان الشعبية من استعادة السيطرة على عدد من المواقع الاستراتيجية، حيث أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح العشرات من قوات الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي بالإضافة إلى أسر 21 عنصراً آخرين وتدمير 8 آليات عسكرية لهم خلال عملية عسكرية للجيش انتهت باستعادة الأخير السيطرة على وادي سَلبَه وجبل حَبَشْ الإستراتيجي والتباب المجاورة له وجبال كُهَال ووادي القَعِيْف وجبال حُمْر الصِيْد وجبال حُمْر الذياب وجبال التَواثْنَة في مديرية خَبْ والشَعْفْ.

وأكّد المصدر بأن الجيش واللجان تقدموا من محورين الأول من التلال المجاورة لجبل حبش والذي انتهى بالسيطرة على الجبل بالكامل.

رافق ذلك زحف الجيش واللجان من المحور الثاني والذي بدأ بتمشيط مواقع حُمر الصيد وحُمر الذياب وصولاً إلى السيطرة على جبل تواثنة الاستراتيجي في منطقة اليَتْمه، وأشار المصدر نفسه إلى أن الجيش واللجان تمكنوا من تحقيق التقدم واستعادة السيطرة على تلك المواقع رغم الغارات الجوية لطائرات التحالف السعودي التي حاولت إبطاء تقدم الجيش واللجان حيث استهدفت مقاتلات التحالف بـ 14 غارة مناطق متفرقة من المديرية. في المقابل أعلنت قوات هادي والتحالف التصدي لعملية زحف واسعة في المديرية نفسها.

إلى ذلك قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا مواقع قوات هادي في المجمع الحكومي بمدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف شرق اليمن.

وفي محافظة تعز تتواصل المواجهات العنيفة في مديرية الصِّلْوْ عند الريف الجنوبي للمحافظة، في حين تشهد مختلف أنحاء المدينة هدوءاً حذراً بعد ساعات من إحباط الجيش واللجان عملية زحف لقوات هادي في منطقة عُصَيْفِرة عند الناحية الشمالية الغربية للمدينة، وعند الساحل الغربي الممتد بين محافظتي تعز والحديدة قتل وجرح 7 عناصر من قوات هادي جراء تدمير آلية عسكرية كانوا على متنها في منطقة يَخْتُل شمالي مديرية المَخَا الساحلية غرب المحافظة جنوب اليمن.

كذلك شنّت طائرات التحالف سلسلة غارات جوية على مديريتي الجراحي وحيس بالتزامن مع قصف برّي وبحري مكثف وذلك لإسناد عمليات زحف قوات هادي والتحالف على مواقع الجيش واللجان في مديرية حَيْس بعد أن كانت قوات التحالف قد أعلنت عن سيطرتها على أجزاء كبيرة من المديرية ذاتها جنوبي محافظة الحُديْدة الساحلية غرب اليمن. 

هذا وشنت طائرات التحالف فجر الجمعة 11 غارة جوية على منطقة بيت الشاطبي في مديرية سَنْحان جنوب العاصمة صنعاء كما طاولت غارات جوية للتحالف السعودي منطقة الحول بمديرية نِهْم شمالي شرق العاصمة دون أن تسفر تلك الغارات عن وقوع ضحايا.

وفي محافظة عَمْران، استهدفت مقاتلات التحالف ب 7 غارات جوية معسكر لواء العمالقة في مديرية حَرف سُفيان شمالي المحافظة الواقعة أقصى شمال البلاد.

وعند الحدود اليمنية السعودية، شنت مقاتلات التحالف مجدداً 10 غارات جوية على مدينتي حرض وميدي الحدوديتين بمحافظة حَجّة غرب اليمن، فيما قصف الجيش واللجان بالمدفعية مواقع قوات هادي والجيش السوداني شمال صحراء ميدي الحدودية.

كما قصف الجيش واللجان بقذائف المدفعية استهداف تجمعات الجيش السعودي في قرية مجازة بمدينة الربوعة بعسير السعودية.

في غضون ذلك دكت مدفعية الجيش واللجان الشعبية، الجمعة، مواقع وتجمعات الجيش السعودي ومرتزقته في جبهات جيزان وعسير ونجران.

ففي عسير استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم قبالة منفذ علب وفي مجازة محققة إصابات مباشرة.

وفي جيزان تم استهداف تجمعات للجنود السعوديين في موقع المعطن.

وفي نجران دكت قوة الإسناد المدفعي تحصينات الجيش السعودي في رقابة السديس، كما استهدفت تجمعات مرتزقة الجيش السعودي شرق عباسة وقبالة جبال عليب موقعة إصابات في صفوفهم.

إلى ذلك شن طيران العدوان 5 غارات على مجازة والربوعة بعسير.

وتمكنت قوة الإسناد المدفعي للجيش واللجان الشعبية، الخميس، من إعطاب جرافة عسكرية سعودية في الخوبة بجيزان بعد قصفها بقذائف المدفعية، كما تم استهداف تجمعات للجنود السعوديين في مجازة بعسير.

 

* "أطباء بلا حدود": الخطر يُحدق بحياة المرضى المصابين بالفشل الكلوي

وعلى صعيد آخر أفادت منظّمة "أطباء بلا حدود" الطبية الدولية بأن الخطر يُحدق بحياة المرضى المصابين بالفشل الكلويّ فيما تُصارع مراكز غسيل الكلى في اليمن للاستمرار بعملها.

وأوضحت المنظمة في بيان صادر عنها الخميس، أنه تمّ إغلاق 4 مراكز لغسيل الكلى من أصل 32 مركزاً في اليمن منذ بداية العدوان.

وأشارت إلى أن بقية المراكز المتبقية تواجه خطر نفاد الإمدادات، مما يُعيق قدرتها على تأمين العلاج للمرضى بشكلٍ غير منقطع، غير أن المرضى يُعانون من صعوبة الوصول إلى المراكز التي ما زالت عاملة ودفع تكاليف النقل والعلاج.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/5815 sec