رقم الخبر: 213524 تاريخ النشر: شباط 09, 2018 الوقت: 17:13 الاقسام: محليات  
شمخاني: اميركا تتحرك باتجاه تقويض منظومة الإتفاقيات الدولية وتدمير البشرية
خلال لقائه مدراء وكوادر وزارة الأمن بمناسبة أيام عشرة الفجر

شمخاني: اميركا تتحرك باتجاه تقويض منظومة الإتفاقيات الدولية وتدمير البشرية

* واشنطن لا تأبى من استخدام أي وسيلة ممكنة لضرب المصالح الوطنية الايرانية

أكد امين المجلس الأعلى للأمن القومي، علي شمخاني، بان الادارة الاميركية الجديدة تتحرك باتجاه تقويض منظومة الإتفاقيات الدولية وتدمير البشرية، لافتا الى ان هذه الادارة لا تتوانى عن استخدام أي وسيلة لضرب المصالح الوطنية الايرانية.
جاء ذلك في تصريح أدلى به شمخاني الخميس خلال لقائه مدراء وكوادر وزارة الامن، تزامنا مع احتفالات عشرة الفجر (1-11 شباط /فبراير) ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران.
وقال امين المجلس الأعلى للأمن القومي: إن النجاحات اللافتة للأجهزة الاستخبارية والامنية في مختلف المجالات مؤشر الى فاعلية الانموذج والتكنولوجيا والهيكلية والكوادر البشرية النابعة من الفكر والقيم الثورية.
واضاف: في الوقت الذي تفاجأ الكثير من دول العالم بالازمات الارهابية أو أنها تعلن حالة الطوارئ في انحاء البلاد لإدارة القضايا الامنية الهامشية فان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبدعم من المؤسسات الامنية والعسكرية الفاعلة قد عبرت من الازمات الكبرى على مدى الاعوام الاربعين الماضية بأقل كلفة ممكنة.
واعتبر امين المجلس الأعلى للأمن القومي الشعور بالأمن بانه أهم واكثر تأثيرا من مبدأ الأمن المادي، لافتا الى ايمان الشعب بوجود الامن المستديم مما يشير الى فشل محاولات الاعداء الممنهجة والمكلفة للإيحاء بدعم توفر الامن في البلاد.
واكد ضرورة ان تعمل وزارة الامن على الكشف عن القائمين خلف ستار التيارات المثيرة للضجيج التي توحي بانعدام الامن والشعور بعدم الفاعلية وتعمل على التغطية على المنجزات وتشويه صورة ومستقبل البلاد.
واشار الى اتساع نطاق التهديدات في الاجواء الناعمة مقارنة بالتهديدات العنيفة في العصر الجديد واضاف: إن الاعداء وإثر الهزائم المتكررة التي منيوا بها في مختلف المجالات، يسعون للخروج من حالة الانفعال وتقييد الجمهورية الاسلامية الايرانية من الداخل، عبر استخدام اداة الحظر وايجاد القطبية الثنائية الكاذبة واثارة الخلافات والايحاء بعدم الفاعلية ورسم صورة سوداوية والقضاء على روح الامل في المجتمع.
وتابع شمخاني: إن اميركا وفي اطار استراتيجيتها الامنية العدوانية تعتبر ايران صراحة بانها تشكل عقبة امام تنفيذ سياساتها الاقليمية اللامشروعة ولهذا السبب فانها لا تأبى عن استخدام أي وسيلة ممكنة، بدءا من استئجار الارهابيين والحرب الاعلامية حتى الحظر الاقتصادي، لضرب المصالح الوطنية الايرانية.
ونوه شمخاني الى ان الادارة الاميركية الجديدة تتحرك باتجاه تقويض منظومة الإتفاقيات الدولية وتدمير البشرية، مؤكدا ضرورة اليقظة والجهوزية للتصدي لإجراءات ومشاريع عدو يوظف كل مصادره وارصدته لإثارة الكراهية والعنف في العالم.
واعتبر حجم منجزات الثورة الاسلامية في مختلف المجالات بانه واسع جدا وأضاف: إننا وبناء على هذا التقدم الحقيقي والنقاط المشرقة متفائلون جدا بمستقبلنا كدولة متقدمة ومتفوقة في المنطقة.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/1521 sec