رقم الخبر: 213474 تاريخ النشر: شباط 09, 2018 الوقت: 13:20 الاقسام: محليات  
رضائي: الأعداء يستهدفون أمننا الذي هو مصدر قوّتنا
في ملتقى لتكريم ذكرى الشهداء في مدينة نيشابور

رضائي: الأعداء يستهدفون أمننا الذي هو مصدر قوّتنا

* مجمع تشخيص مصلحة النظام يبحث سبل تطبيق الاقتصاد المقاوم

اكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية محسن رضائي بأن اعداء البلاد يستهدفون مصدر قوّتنا أي أمننا.

وفي تصريح له الخميس في ملتقى لتكريم ذكرى الشهداء في مدينة نيشابور شمال شرق ايران اكد رضائي بان ايران تريد السلاح للدفاع عن نفسها امام الاعداء وقال، ان هذه الثورة اوجدت التغيير في مجالات السياسة والدفاع والأمن واثّرت في الشباب بحيث كانت النتيجة تحول ايران الى القوة الأولى في المنطقة.

واشار امين مجمع تشخيص مصلحة النظام الى دور ايران في دحر داعش بإعتراف الجميع واضاف، انه لو كان داعش قد بقي لإرتكب الكثير من الجرائم في العالم.

ونوه الى صمت الغرب ازاء حقائق المجتمع واضاف، ان السفير الفرنسي قال ان أي صوت في اوروبا لا يرتفع لتبيان اداء ايران في مواجهة داعش.

وقال رضائي، ان هنالك حقيقة وهي ان اعداء البلاد يستهدفون نقطة قوّتنا اي امننا، فالجمهورية الاسلامية الايرانية هي حصيلة الانبعاث من بين التهديدات. انني لا اقول بأن الحرب امر جيد لكنها ادت الى ان نصون اقتدارنا بعد 300 عام.

واضاف، ان العدو يريد اليوم استهداف اكبر رصيد للبلاد أي الأمن، فايران هي الدولة الأكثر امنا في المنطقة.

واكد رضائي بأن العالم سيسمع قريبا بأننا لم نحفظ أمن ايران فقط بل قمنا بحل المشاكل الاقتصادية ايضا.

كما أعلن امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، ان المجمع يتابع حالياً تنظيم وثيقة لتحديد اسباب ضعف تطبيق الاقتصاد المقاوم وسبل حلها.

واشار رضائي في تصريح لمراسل وكالة انباء فارس الى اداء الحكومة بشأن الاقتصاد المقاوم، وقال: ان مجمع تشخيص مصلحة النظام يتابع حاليا تنظيم وثيقة لتحديد اسباب ضعف تطبيق الاقتصاد المقاوم وسبل حلها، وسيتم نشرها قريبا.

وتطرق الى عدم نجاح الحكومة في تطبيق الاقتصاد المقاوم، وقال: من اجل التغلب على المشكلات الاقتصادية يجب القيام بعمل جهادي في جميع شؤون البلاد، ويتعين على الحكومة القيام بعمل جهادي في نظامها الاداري.

واضاف امين مجمع تشخيص مصلحة النظام: ما دامت الادارة الجهادية لم تترسخ في الحكومة، فانه لا يمكننا تحقيق التطور.

واوضح رضائي اسباب عدم ازالة الركود الاقنصادي في البلاد، قائلا: يجب على الحكومة ومجلس الشورى الاسلامي القيام بتغييرات جادة بحيث يكون المسار الحالي أقل تأثيرا على معيشة المواطنين.

واكد رضائي ان طموحات قائد الثورة لن تحقق اذا تم احداث تغير في ادارة شؤون البلاد وتوفير فرص العمل للشباب.

وتابع امين مجمع تشخيص مصلحة النظام: في الوقت الحاضر فان أهم المسائل الاقتصادية في البلاد هي تذليل العراقيل امام الانتاج الداخلي، وتوفير فرص العمل، كما يجب ان تكون الشؤون المصرفية في سلم الاولويات. واضاف: يجب التخطيط لبرنامج الانقاذ المصرفي في البلاد، وحل مشاكل المصارف في اقصر فترة ممكنة.

وتابع رضائي: مع تنفيذ هذه المهام ستكون نتيجتها تقوية وانتعاش حركة الانتاج والعمل في البلاد.

واختتم امين مجمع تشخيص مصلحة النظام قائلا: على المسؤولين الاستماع الى صوت الشعب والسعي لحل مشاكله.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/9781 sec