رقم الخبر: 213408 تاريخ النشر: شباط 07, 2018 الوقت: 16:09 الاقسام: محليات  
طهران: استخدام مجلس الامن كاداة لتحقيق مآرب سياسية يمس بمصداقيته
وسلوك امريكا فيه يبعث على اليأس

طهران: استخدام مجلس الامن كاداة لتحقيق مآرب سياسية يمس بمصداقيته

إعتبر مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة، إسحاق آل حبيب، استغلال مجلس الامن الدولي اداة لتحقيق اغراض سياسية خاصة بأنه يمس بمصداقيته.

وفي كلمة له الثلاثاء خلال مناقشة عامة جرت في مجلس الامن حول موضوع اساليب عمل هذا المجلس، قال آل حبيب، ان اختيار موضوع اساليب عمل مجلس الأمن يحظى بمزيد من الاهمية في هذا الوقت الذي يواجه فيه المجتمع الدولي تحديات كبرى في مجال السلام والأمن الدوليين.
واضاف: إن الهدف من انعقاد هذا الاجتماع يجب ان يساعد في إيجاد مجلس أمن أكثر ديمقراطية وشفافية ومسؤولية وهي مبادئ ومعايير تم التأكيد عليها في ميثاق الامم المتحدة.
واشار السفير الايراني الى تعيين حدود وصلاحيات كل من الاركان الرئيسية للامم المتحدة، داعيا مجلس الأمن للمزيد من الاهتمام بهذه المبادئ في اساليبه العملية.
واعتبر آل حبيب استخدام مجلس الامن كأداة لتحقيق مآرب سياسية بانه من العوامل المهمة التي تمس بمصداقية هذا المجلس واضاف: إن المندوب الاميركي في العام 2006 اشار الى استغلال بلاده لمجلس الامن كأداة ويبدو ان الحكومة الاميركية الراهنة تواصل ايضا بدأب ذات الانموذج السلوكي الفاشل.
واوضح مندوب ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الامم المتحدة قائلاً: لقد شهدنا خلال يناير من العام الجاري مثالين لهذا السلوك من الممثلية الاميركية، الاول عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن في 5 يناير حول قضية لا تندرج اساسا ضمن اطار عمل الامم المتحدة، والثاني تنظيم جولة استعراضية لأعضاء مجلس الامن في واشنطن وعرض حطام صاروخ وضعته الحكومة السعودية تحت تصرف الحكومة الاميركية كوثيقة دالة على ارسال ايران للسلاح الى اليمن حسب زعمهم.
وصرح آل حبيب، ان هذين المثالين من استغلال الحكومة الاميركية لأساليب عمل مجلس الامن يأتيان في الوقت الذي لم يقم هذا المجلس بأدنى خطوة في سياق التصدي للتهديدات الحقيقية للسلام والامن الدوليين مثل الاحتلال الصهيوني او المأساة الانسانية الجارية في اليمن بعد 3 اعوام من الحرب.
وقال: إن هذه أمثلة لفشل مجلس الأمن في تنفيذ مسؤولياته الأساسية والتي تعود كلها لسياسات اميركا التخريبية في هذا المجلس وتبعث على اليأس من الدبلوماسية متعددة الاطراف. 
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5223 sec