رقم الخبر: 213319 تاريخ النشر: شباط 06, 2018 الوقت: 15:19 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: التزام ايران بالاتفاق النووي رهن بالتزام الأطراف الأخرى
خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي:

الرئيس روحاني: التزام ايران بالاتفاق النووي رهن بالتزام الأطراف الأخرى

* إستمرار التوتر في شمال سوريا ليس في مصلحة أحد * بوتين: موسكو تعتزم تعزيز علاقاتها مع طهران في كافة المجالات * وزيرا الخارجية الايراني والروسي يبحثان تنفيذ قرارات مؤتمر الحوار السوري في سوتشي

أكد رئيس الجمهورية حسن روحاني في اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض تواجد القوات الاجنبية على الاراضي السورية بدون موافقة الحكومة والشعب في سوريا.
واضاف الرئيس روحاني الثلاثاء في محادثات هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: استمرار التوتر في شمال سوريا لايخدم مصالح أي طرف ونأمل من جميع دول المنطقة احترام سيادة وسلامة الأراضي السورية. 
واشار الرئيس الايراني الى أهمية التعاون المشترك بين طهران وانقرة وموسكو في مجال مكافحة الارهاب وعودة الأمن والاستقرار الى سوريا وقال: إن هذا التعاون ضروري وينبغي ان يستمر ويتعزز كالسابق حتى تحقيق الشعب السوري النصر النهائي على الارهابيين. 
كما رحب رئيس الجمهورية بعقد اجتماع بين رؤساء ايران وروسيا وتركيا في اطار استمرار التعاون الوثيق بين البلدان الثلاثة لإقرار السلام والاستقرار في المنطقة ومكافحة الارهاب.
وأشار روحاني الى العلاقات المتنامية بين طهران وموسكو وأكد على ضرورة الإسراع بتنفيذ الإتفاقيات بين البلدين وقال: الإسراع بتنفيذ الإتفاقيات وتسهيل وتعزيز التعاون المصرفي بين طهران وموسكو سيحقق طفرة في العلاقات المشتركة على جميع الاصعدة.
كما لفت الرئيس الايراني الى الإجراءات التخريبية لبعض الدول ازاء الإتفاق النووي، وقال: إن ايران لازالت ملتزمة بتعهداتها مادامت الاطراف الأخرى ملتزمة به ومن الضروري مواجهة الإجراءات التخريبية لبعض الدول ضد الإتفاق النووي.
وأعرب الرئيس روحاني عن ارتياحه لتطوير التعاون النووي السلمي بين ايران وروسيا وقال: إن تنفيذ الإتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين تتعزز بشكل جيد ونأمل بأن يؤدي التوقيع على إتفاقية التجارة الحرة بين ايران واوراسيا الى الإسراع بالتعاون الثنائي والإقليمي.
وتطرق الرئيس الايراني الى تفاقم الاوضاع الانسانية في اليمن واستمرار القصف وانتشار الامراض والأوبئة مؤكدا ضرورة السعي لإيجاد حل سلمي للأزمة في اليمن ومد يد العون للشعب اليمني.
ورفض الرئيس روحاني اتهامات واشنطن والرياض بإرسال الصواريخ الايرانية الى اليمن، واصفاً إياها بالتخرصات الاعلامية ولا أساس لها من الصحة مؤكدا بان هذه الإتهامات خاوية وتصب في إطار محاولات ترامب لإضعاف الإتفاق النووي. 
من جانبه أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ان موسكو تعتزم تعزيز علاقاتها مع طهران في كافة المجالات وقال: إن الشركات الروسية الكبرى تعمل وبقوة على تطوير مشاريعها وتنفيذ الإتفاقيات بين البلدين، وان اللجنة الاقتصادية المشتركة المقرر اجتماعها في موسكو، تعد خطوة مهمة لدعم التعاون المشترك. 
ووصف الرئيس بوتين، الإتفاق النووي بين ايران والسداسية الدولية بالمهم وقال: إن روسيا تؤكد على الالتزام بالتنفيذ المستدام لخطة العمل الشاملة حول البرنامج النووي الإيراني كعامل مهم للاستقرار والأمن الدوليين.
كما أعلن الرئيس الروسي الإنتهاء من المحادثات المرتبطة بإعداد إتفاقية إيجاد منطقة التجارة الحرة بين ايران واتحاد اوراسيا الاقتصادي وقال: إن التعاون بين ايران والاتحاد الاوراسي سيدخل مرحلة جديدة بالتوقيع على هذه الوثيقة.
كما بحث الرئيسان بوتين وروحاني نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، وأكدا على فعالية التعاون بين روسيا وإيران وتركيا في إطار صيغة أستانة، وتم الإعراب عن الاستعداد لاستمرار العمل المنسق على تطويرها. كما بحث الرئيسان الوضع في اليمن وسبل تسوية القضية الفلسطينية.
 
* لافروف وظريف يبحثان تنفيذ قرارات سوتشي
 
 
وفي سياق متصل، وفي اتصال هاتفي مواز، بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف تنفيذ قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري، بحسب ما أفادت الخارجية الروسية.
وكان مؤتمر سوتشي قد انعقد في 30 كانون الثاني/يناير الماضي، بحضور وفود سورية من مختلف الأطياف السياسية، وخرج ببيان نصّ على وحدة سوريا واستقلالها وعدم التنازل عن أي جزء منها، وخصوصاً الجولان المحتل، وأن الشعب السوري يقرر مستقبل بلده بالوسائل الديمقراطية، كما نتج عن المؤتمر تأليف لجنة إصلاح دستوري واسعة التمثيل.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0768 sec