رقم الخبر: 213296 تاريخ النشر: شباط 06, 2018 الوقت: 14:27 الاقسام: رياضة  
صحيفة سعودية تتهم ايران بإفتعال أزمة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم
بعد رفض اندية استقلال وتراكتور لأن تكون مسقط ملعباً محايداً

صحيفة سعودية تتهم ايران بإفتعال أزمة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم

اتهمت صحيفة سعودية الإتحاد الإيراني لكرة القدم بالإصرار على افتعال أزمة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان السعودية وبعد محالاوتها المتتالية والمستمرة منذ ثلاث سنوات، من أجل إقامة مباريات فرقها مع الأندية الإيرانية في اراض محايدة، باتت تسعى في الآونة الأخيرة من أجل أن تقوم هي بتحديد البلد المحايد لإقامة تلك المباريات وفرضه على ايران والإتحاد الآسيوي لكرة القدم.

هذا ويبدو أن السعوديين لازالوا غاضبين جراء فشلهم في ملف مبارياتهم مع الفرق القطرية، التي أقيمت في الدوحة ولايريدون التنازل للقبول بقطر كبلد محايد لإستضافة مباريات فريقي "الاهلي" و"الهلال" السعوديين مع الفريقين الايرانيين "تراكتور سازي تبريز" و"إستقلال طهران" على التوالي.

وجاء في صحيفة "المدينة" السعودية أن بعض المصادر في اروقة الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، كشفت عن إعتراض قدمه الإتحاد الإيراني لكرة القدم للمكتب التنفيذي بالاتحاد القاري، ضد قرار خوض فريقيها "استقلال" و"تراكتور سازي تبريز" في مباريات أمام ضيفيهما "الهلال" و"الاهلي" على التوالي، ضمن دوري ابطال اسيا لكرة القدم، في العاصمة العمانية "مسقط" كأرض محايدة، فيما طاب هذا الاتحاد بنقل تلك المباريات الى العاصمة القطرية "الدوحة".

كما وجاء في هذه الصحيفة أيضا أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان قد حدد الكويت مضيفة لمباراة فريق "استقلال" مع "الأهلي"، والإمارات العربية المتحدة مضيفة لمباراة "تراكتور سازي تبريز" مع "الهلال".

هذا ولم تكتف صحيفة "المدينة" السعودية بتوجيه التهمة إلى الإتحاد الإيراني لكرة القدم لإثارة أزمة بدوري الأبطال الآسيوي، بل تطرقت الى اتخاذ قرار نيابة عن الـ AFC ، حيث جاء في نهاية الخبر بأنه يتوقع أن يتم رفض الإحتجاج الإيراني من قبل الإتحاد القاري الذي يترأسه "سلمان بن إبراهيم آل خليفة"، نظرا للرفض المسبق والمستمر للأندية السعودية للعب على الأراضي القطرية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: مهر للانباء
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2055 sec