رقم الخبر: 213275 تاريخ النشر: شباط 05, 2018 الوقت: 19:25 الاقسام: عربيات  
القوات السورية توسع نطاق سيطرتها بريف حماة وتلاحق الإرهابيين
إستشهاد امرأة وإصابة 3 أشخاص بقذائف استهدفت دمشق

القوات السورية توسع نطاق سيطرتها بريف حماة وتلاحق الإرهابيين

* الجيش التركي يقصف مركز الهلال الأحمر في عفرين.. ويقر بمقتل 16 جنديًّا من قواته

قتلت امرأة وأصيب 3 آخرون بجروح جراء قذائف أطلقها مسلحون معارضون استهدفت أحياء سكنية في منطقة دمشق القديمة وأحياء متفرقة أخرى في العاصمة السورية دمشق.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن مجموعات مسلحة تنتشر في بعض مناطق الغوطة الشرقية استهدفت ظهر الاثنين حي باب توما بقذائف هاون خلفت قتلى وجرحى وإصابات مدنية.

وأضاف المصدر أن قذيفتين سقطتا على شارع الأمين في حي الشاغور وأخرى على حي الدويلعة وتسببتا بأضرار مادية في منازل الأهالي وممتلكاتهم وبعض المحال التجارية.

وأشارت وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن أحياء متفرقة في العاصمة السورية دمشق وأطرافها شهدت الاثنين سقوط قذائف أطلقها مسلحون، على حي عش الورور وحي ابن العساكر والدويلعة ومنطقة الآثار وباب توما وشارع الثورة.

وكانت المجموعات المسلحة استهدفت الأحد حيي المزة وعش الورور وضاحية حرستا السكنية في دمشق وريفها أدت إلى إصابة 15 شخصا بجروح متفاوتة.

من جهة اخرى وفي آخر تطورات العدوان الذي تشنه تركيا على منطقة عفرين السورية والذي يستمر لليوم السابع عشر على التوالي، أعلن الجيش التركي مقتل 2 من جنوده ليرتفع عدد قتلاه في العملية الى 16 قتيلاً منذ انطلاق العملية.

وأكد الجيش التركي في بيان له مقتل وإصابة  12 من المسلحين الأكراد، ليرتفع بذلك عدد القتلى والجرحى في صفوف المسلحين الى 947 منذ بدء العملية.

كما بلغت حصيلة الضحايا الذين وصلوا الى مشفى عفرين منذ اليوم الاول من العدوان التركي المتواصل على المدينة 142 شهيدا من المدنيين و345 جريحا جراء الاستهداف الممنهج الذي تتبعه قوات النظام التركي في استهداف المدنيين والمباني والبنى التحتية لمدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.

وذكر مراسل سانا أنه “منذ اليوم الأول للعدوان الذي ينفذه النظام التركي على مدينة عفرين بريف حلب وصلت الى مشفى عفرين جثامين 142 شهيدا وقرابة الـ 345 جريحا وكلهم من المدنيين”.

ولفت المراسل إلى أن “قوات النظام التركي قصفت ظهر الاثنين مركز الهلال الأحمر في منطقة راجو بوابل من القذائف ما تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة في المركز الذي يقدم المساعدات الطبية لأهالي المنطقة وخاصة الذين يصابون بجروح جراء استهدافهم من قبل مدافع العدوان التركي”.

وذكرت مصادر أهلية لـ سانا أنه بعد الخسائر التي تكبدتها قوات النظام التركي ومنذ اليوم الاول لعدوانها على مدينة عفرين وعجزها عن تحقيق أي من أهداف عدوانها في جميع محاور المدينة تلجأ هذه القوات مع التنظيمات الارهابية التي تعمل تحت امرتها إلى قصف المناطق الحيوية والخدمية في المنطقة.

وارتكبت قوات النظام التركي منذ بدء عدوانها على منطقة عفرين بريف حلب الشمالي في الـ 20 من الشهر الفائت اكثر من مجزرة راح ضحيتها العديد من المدنيين اضافة الى تدمير في المواقع الاثرية والمساجد والبنى التحتية والمنازل وحدوث تصدعات في سد 17 نيسان ما يزيد من احتمال انهياره ووقوع كارثة في المنطقة المحيطة به.

ميدانياً سيطرت القوات السورية خلال عملياتها على فلول ونقاط انتشار إرهابيي تنظيم “داعش” بريف حماة الشمالي الشرقي على مساحات جديدة بعد معارك عنيفة مع التنظيم التكفيري وتكبيده خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد.

وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” بريف المحافظة الشمالي الشرقي انتهت بإحكام السيطرة على مزرعتي بيوض سفاف وأبو الخير.

وفرضت وحدات الجيش في الـ 20 من الشهر الماضي الطوق على أوكار الإرهابيين في جيب تبلغ مساحته أكثر من 1100 كم مربع يمتد من جنوب شرق خناصر في ريف حلب إلى غرب سنجار في ريف إدلب وصولا لشمال السعن بريف حماة.

وبين المراسل أن وحدات الهندسة قامت بتمشيط المنطقة المحررة لتفكيك الألغام ورفع المفخخات التي زرعها الإرهابيون لإعاقة تقدم وحدات الجيش.

وأحكمت وحدات من الجيش السوري الأحد سيطرتها على قرى الجديدة وأم حريزة وسميرية بريف منطقة سلمية الشرقي.

وتنفذ وحدات من الجيش منذ نحو 3 أشهر عملية عسكرية في المنطقة الممتدة بين أرياف حماة وادلب وحلب لاجتثاث التنظيمات الإرهابية أسفرت حتى الآن عن السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمواقع الاستراتيجية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6410 sec