رقم الخبر: 213176 تاريخ النشر: شباط 04, 2018 الوقت: 19:02 الاقسام: عربيات  
اليمن.. مقتل وجرح العشرات من المرتزقة بصد زحف لهم في  نِهْم
شهداء وجرحى باستهداف التحالف السعودي مبنى شمال صنعاء

اليمن.. مقتل وجرح العشرات من المرتزقة بصد زحف لهم في نِهْم

* مقتل ستة جنود سعوديين بعمليات قنص في جيزان وسابع في نجران * استهداف تعزيزات لقوات هادي بصاروخ" زلزال1 " في مديرية المُتُون

أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح عدد من قوات الرئيس هادي خلال تصدي الجيش واللجان لمحاولتي زحف لهم باتجاه منطقتي يام والحول في مديرية نِهْم، مشيراً إلى أن قوات هادي حاولت الزحف تحت غطاء جوي وبري مكثفين.

كما أفاد مصدر محلي بإصابة مدنيين إثنين بغارة جوية للتحالف السعودي استهدفت الخط العام في مدينة صعدة، فيما طاولت غارات جوية للتحالف مديريتي وباقِم الحدوديتين جنوبي غرب المحافظة شمال اليمن، كما استشهد 3 أشخاص بينهم طفل وجرح آخرون في حصيلة أولية لضحايا غارات التحالف على مبنى البحث الجنائي في منطقة ذَهْبان شمالي صنعاء.

وعلى صعيد المواجهات الميدانية، أكد مصدر عسكري يمني مقتل وجرح عدد من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال تصدي الجيش واللجان الشعبية لمحاولتي زحفهم لهم باتجاه منطقتي يام والحول في مديرية نِهْم، مشيراً إلى أن قوات هادي حاولت الزحف تحت غطاء جوي وبري مكثفين.

كما أوضح المصدر أن قوات هادي لم تتمكن من إحراز أي تقدم، في المقابل شن الجيش واللجان عملية هجومية استهدفت قوات هادي المتحصنة في منطقة المنارة في المديرية نفسها شمالي شرق صنعاء حيث أدت العملية إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات هادي.

وفي محافظة الجوف شرق اليمن، قُتل 11 عنصراً من قوات هادي فيما جُرح 17 آخرون إثر عملية استهدفت مواقعهم في قرية عبيدة بمنطقة مزويه وبحسب مصدر عسكري فقد دمر الجيش واللجان آلية عسكرية لقوات هادي وعدداً من التحصينات التابعة لهم في مديرية المُتون، جاء ذلك بالتوازي مع استهداف تعزيزات لقوات هادي بصاروخ زلزال1 وعدد من صواريخ الكاتيوشا في مديرية المُتُون ذاتها شمالي غرب المحافظة.

كما نفذ الجيش واللجان عملية استهدفت مواقع قوات هادي بمنطقة الزرقة تزامناً مع قصف مدفعي استهدف مرابض آليات عسكرية في منطقة التلة البيضاء في مديرية المَصّلوب غربي المحافظة شرق اليمن.

وفي محافظة مأرب المحاذية قتل وجرح عدد من قوات هادي جراء استهداف معسكر الماس بصواريخ الكاتيوشا في مديرية صِرواح غربي المحافظة شمالي شرق البلاد.

وفجر أمس الأحد تعرّضت مواقع قوات هادي لهجوم في التلال السود عند الناحية الشمالية لمديرية مَوْزَع جنوبي غرب محافظة تعز، وتجددت المواجهات العنيفة بين الطرفين في منطقة عُصَيْفِرة وجبل الأعوش شمالي غرب المدينة، حيث تحاول قوات هادي مسنودة بغارات جوية للتحالف بعد أن استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة التقدم باتجاه مواقع الجيش واللجان في المنطقة، في حين تتواصل المواجهات بين الطرفين في حي مدرسة محمد علي عثمان ومحيط معسكر التشريفات شرقي المدينة ذاتها.

في غضون ذلك قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف مواقع الجيش السوداني وقوات هادي شمالي شرق منطقة يَخْتُل في مديرية المَخَا الساحلية غرب محافظة تعز جنوب البلاد.

وعند الحدود اليمنية السعودية، قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية تجمعات قوات هادي في مواقع متفرقة من صحراء ومعسكر البُقْع الحدودية مع السعودية، فيما كثفت قوات التحالف من قصفها الصاروخي والمدفعي على مناطق متفرقة في مديريات كِتاف ومُنْبه ورازح الحدودية في صعدة شمال اليمن.

وفي ما وراء الحدود اليمنية، دمر الجيش اليمني واللجان جرافة عسكرية للجيش السعودي بقذائف المدفعية الثقيلة في قرية قوى بجيزان السعودية.

وفي نجران قُتل جندي سعودي برصاص قناصة الجيش واللجان في منطقة الشرفة بالترافق مع قصف مدفعي استهدف تجمعات للجيش السعودي في منطقتي الشُرفة والسديس.

كما قتل 6 جنود سعوديين برصاص قناصة الجيش واللجان الشعبية في عدة مواقع للجيش السعودي، حيث قتل جنديين في قرية قوى وموقع الفريضة وجندي ثالث في قرية حامضة الجنوبية، فيما لقي جندي رابع مصرعه في قرية قوى وجنديين في قريتي المعنق وحامضة الشمالية بقطاع جيزان.

وكانت مدفعية وصاروخية الجيش واللجان الشعبية قد استهدفت تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم في مواقع عدة على امتداد جبهات الحدود في جيزان ونجران وعسير.

من جهة اخرى قُتل قائد كتيبة الدفاع الجوي في اللواء "83 مدفعية" الموالي للرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي، الرائد معين الشمسي، إلى جانب أحد مرافقيه، كما جُرح آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت آلية عسكرية كانوا على متنها في مدينة قعطبة شمال محافظة الضالع جنوب اليمن.

ويُعدُّ الرائد الشمسي القائد الميداني لقوات الرئيس هادي في منطقة "مُريْس" الواقعة عند الأطراف الشمالية للمحافظة، ويأتي مقتله بعد يوم واحد فقط من إصابة العقيد طاهر مسعد العقلة، قائد الكتيبة السابعة في اللواء "33 مدرّع" الموالي للرئيس المستقيل هادي، جرّاء انفجار عبوة ناسفة في منطقة سَنَاح عند الخط الرابط بين مدينة الضالع والريف الشمالي للمحافظة الجنوبية.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل وجرح عدد من قوات هادي وتدمير آليّتين عسكريّتين خلل إحباط عملية زحف واسعة لهم في صحراء البُقع الحدودية شمال البلاد، وأشارت الوزارة إلى أن "قوات العدوان ومرتزقتهم شنّوا عملية زحف كبيرة بغطاء جوي مكثّف لطائرات التحالف للتقدّم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في الناحية الشرقية لصحراء البُقع" ذات الحدود والأطراف المتبادلة بين نجران السعودية ومحافظة صعدة اليمنية.

هذا وأكّدت الدفاع اليمنية عدم إحراز قوات هادي والتحالف السعودي أي تقدّم خلال العملية التي استمرّت لساعات.

وعند الحدود اليمنية السعودية أيضاً، عاودت طائرات التحالف السعودي شنّ سلسلة من الغارات الجوية على مدينتَيْ حرض وميدي الحدوديّتين بمحافظة حجة، كذلك طاولت غارات مماثلة للتحالف السعودي المعهد التقني في مديرية اللُّحَيه بمحافظة الحُدَيْدة الساحلية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/1805 sec