رقم الخبر: 213175 تاريخ النشر: شباط 04, 2018 الوقت: 18:54 الاقسام: عربيات  
منظمة التحرير الفلسطينية تعلق الإعتراف بالكيان الصهيوني

منظمة التحرير الفلسطينية تعلق الإعتراف بالكيان الصهيوني

* رفض تهديدات ترامب وتصريحاته بأن القدس لم تعد مطروحة على طاولة المفاوضات

أعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مساء السبت في ختام اجتماع عقد في رام الله، أنها قررت تشكيل لجنة عليا لتنفيذ قرار (تعليق الاعتراف بالكيان الصهيوني حتى إعترافها بدولة فلسطين).
وجاء في بيان صادر عن اللجنة التنفيذية أنها قررت تشكيل لجنة عليا لتنفيذ قرارات المجلس المركزي، بما يشمل تعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان.
وكان المجلس المركزي الفلسطيني أعلن في السادس عشر من كانون الثاني/يناير الماضي أنه كلف اللجنة التنفيذية تنفيذ قراراته خصوصا المتعلق منها بتعليق الاعتراف بإسرائيل، ويأتي الاعلان السبت (الثالث من شباط/ فبراير 2018) عن تشكيل هذه اللجنة العليا في اطار تنفيذ هذه القرارات. وجاء الموقف الفلسطيني ردا على اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.
كما جاء في البيان أن اللجنة التنفيذية طلبت من الحكومة الفلسطينية البدء فورا بإعداد الخطط والمشاريع لخطوات فك الإرتباط مع سلطات الاحتلال الصهيوني على المستويات السياسية والإدارية والاقتصادية والأمنية وعرضها على اللجنة التنفيذية للمصادقة عليها بدءاً من تحديد العلاقات الأمنية مع الجانب الإسرائيلي.
وكان المجلس المركزي قرّر عام 2015 إنهاء التعاون الأمني مع الكيان، وهو جانب مهم جدا من العلاقة بين الطرفين، لكن القرار بقي حبرا على ورق.
من جهة ثانية أعلنت اللجنة التنفيذية في بيانها أنها قررت التقدم من المحكمة الجنائية الدولية بطلب إحالة لفتح تحقيق قضائي في جرائم الاستيطان والتمييز العنصري والتطهير العرقي (...) من أجل مساءلة ومحاسبة المسؤولين السياسيين والعسكريين والأمنيين الإسرائيليين وجلبهم الى العدالة الدولية وفقا للمادة الثامنة من نظام روما للمحكمة الجنائية الدولية.
وأكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عزمها على تنفيذ قرارات المجلس المركزي برفض سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الهادفة لطرح مشروع أو أفكار تخالف قرارات الشرعية الدولية لحل الصراع، ودعت الإدارة الأميركية إلى مراجعة سياستها والكف عن التعامل مع الجانب الفلسطيني بلغة الإملاءات.
وشددت على رفضها الحازم لتهديدات وتصريحات ترامب بأن القدس لم تعد مطروحة على طاولة المفاوضات، وبأن الفلسطينيين أمام خيارين إما العودة لطاولة المفاوضات أو وقف المساعدات الأميركية عن السلطة الفلسطينية.
 
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2284 sec