رقم الخبر: 213053 تاريخ النشر: شباط 03, 2018 الوقت: 16:04 الاقسام: اقتصاد  
نوبخت يعلن التحضير للحصول على المساعدات المالية الخارجية
في مشروع قانون الموازنة الإيرانية للعام القادم

نوبخت يعلن التحضير للحصول على المساعدات المالية الخارجية

قال رئيس منظمة التخطيط والموازنة الايرانية محمد باقر نوبخت: توفرت حالياً التمهيدات لإستلام المساعدات المالية الخارجية لتمويل وتنفيذ المشاريع.

وفي كلمة له السبت تحت أروقة مجلس الشورى الاسلامي عند دراسة بند العوائد الواردة في مشروع قانون موازنة البلاد للعام الايراني القادم بشأن المساعدات المالية الخارجية لتنفيذ المشاريع، أعلن محمد باقر نوبخت عن قيام ايران خلال السنوات الأخيرة بإجراء مفاوضات مع بعض الدول الجارة ودول أخرى لإستلام تسهيلات خارجية لتوظيفها في تنفيذ مشاريع كمشروع الخط السككي. وأضاف نوبخت: نجح الرئيس الايراني خلال محادثات له مع رؤساء دول الجوار بتبادل إبرام إتفاقيات ثنائية مؤيداً ما يقال عن عرقلة تخصيص سنة واحدة فقط للسماح بالاستفادة من المساعدات الأجنبية لأن نفس المفاوضات مع الدول وإبرام اتفاقيات ومذكرات تفاهم معها قد تتطلب سنة كاملة قبل تطبيقها.

وفي هذا السياق، طالب علي لاريجاني، رئيس مجلس الشورى الاسلامي، بضرورة عرض مشروع قانون على البرلمان رغم أن المجلس قد منح سابقاً الحكومة في مشروع قانون الموازنة العام الاستفادة من المساعدات الأجنبية المالية.

في المقابل، أيّد نوبخت ضرورة الحصول على ترخيص من مجلس الشورى الاسلامي بشأن استلام المساعدات الأجنبية، إلّا أنه رفض الدخول في تفاصيل مع مجلس الشورى الاسلامي حول نوعية الدولة المانحة للمساعدات وأسباب منحها ايران هذه المساعدات لأن نفس عملية إبرام العقود والاتفاقيات مع تلك الدول يستغرق وقتاً طويلاً لا يسمح بتخصيص وقت آخر لتقديم مشروع قانون بهذا الشأن للمصادقة عليه في البرلمان.

 

في مشروع قانون الموازنة الإيرانية للعام القادم

نوبخت يعلن التحضير للحصول على المساعدات المالية الخارجية

قال رئيس منظمة التخطيط والموازنة الايرانية: توفرت حالياً التمهيدات لإستلام المساعدات المالية الخارجية لتمويل وتنفيذ المشاريع .

وفي كلمة له السبت تحت أروقة مجلس الشورى الاسلامي عند دراسة بند العوائد الواردة في مشروع قانون موازنة البلاد للعام الايراني القادم بشأن المساعدات المالية الخارجية لتنفيذ المشاريع، أعلن محمد باقر نوبخت عن قيام ايران خلال السنوات الأخيرة بإجراء مفاوضات مع بعض الدول الجارة ودول أخرى لإستلام تسهيلات خارجية لتوظيفها في تنفيذ مشاريع كمشروع الخط السككي. وأضاف نوبخت: نجح الرئيس الايراني خلال محادثات له مع رؤساء دول الجوار بتبادل إبرام إتفاقيات ثنائية مؤيداً ما يقال عن عرقلة تخصيص سنة واحدة فقط للسماح بالاستفادة من المساعدات الأجنبية لأن نفس المفاوضات مع الدول وإبرام اتفاقيات ومذكرات تفاهم معها قد تتطلب سنة كاملة قبل تطبيقها.

وفي هذا السياق، طالب علي لاريجاني، رئيس مجلس الشورى الاسلامي، بضرورة عرض مشروع قانون على البرلمان رغم أن المجلس قد منح سابقاً الحكومة في مشروع قانون الموازنة العام الاستفادة من المساعدات الأجنبية المالية.

في المقابل، أيّد نوبخت ضرورة الحصول على ترخيص من مجلس الشورى الاسلامي بشأن استلام المساعدات الأجنبية، إلّا أنه رفض الدخول في تفاصيل مع مجلس الشورى الاسلامي حول نوعية الدولة المانحة للمساعدات وأسباب منحها ايران هذه المساعدات لأن نفس عملية إبرام العقود والاتفاقيات مع تلك الدول يستغرق وقتاً طويلاً لا يسمح بتخصيص وقت آخر لتقديم مشروع قانون بهذا الشأن للمصادقة عليه في البرلمان.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/5352 sec