رقم الخبر: 213029 تاريخ النشر: شباط 03, 2018 الوقت: 14:50 الاقسام: ثقافة وفن  
الاديب والشاعر بدوي الجبل
شخصيات أدبية

الاديب والشاعر بدوي الجبل

وُلد محمد سليمان الأحمد في قرية ديفة إحدى قرى محافظة اللاذقية. سنة 1903 وترعرع في قرية السلاطة.

 نشأ في بيئة دينية وفي بيت علمي عريق يضع العلم والأخلاق في المكان الأوّل كان والده العلامة الجليل الشيخ سليمان الأحمد عضو المجمع العلمي العربي بدمشق، فقيهاً معروفاً وأديباً كبيراً وشاعراً وصاحب طريقة صوفية حيث جعل منزله الريفي البسيط مدرسة مفتوحة بالمجان لطلاب العلم وعشاق اللغة والأدب والفقه الإسلامي.

دخل شاعرنا كتّاب القرية حيث تعلم القراءة والكتابة في القرآن الكريم على ضرار أبناء ذلك الجيل. ثم درس على أبيه وحفظ القرآن في سن مبكرة. كما قرأ عليه شعر قدامى الفحول وأمهات مصادر التراث العربي علاوة على كتب فقه اللغة والفلسفة العربية الاسلامية وعلم الاجتماع ومؤلفات غوستاف لوبون المترجمة للعربية.

وفي هذه البيئة أخذ ينظم الشعر وكان والده وهو من كبار الشعراء أيضاً يستمع إلى قصائده ويوجه له الملاحظات وينبهه إلى مواطن الضعف والخلل في قصائده ليتمكن من إجادة فن الشعر حتّى ملك ناصية اللغة واستجابت له الألفاظ والقوافي فإذا هو يعد من الشعراء البارزين ولم يتخط  من العشرين.

أصدر بدوي الجبل ديوانه الأوّل واسمه (البواكير) عام 1925 ومن المفيد هنا أن نسجل رأي الشاعر بشارة الخوري في ديوان البواكير:

«ما عرفت شاعراً لا يدل شعره عليه كبدوي الجبل» ان شعره أرجح من عمره؟ كذلك كتب عنه الشيخ عبدالقادر المغربي – عضو مجمع اللغة العربية بدمشق - انه الشاعر الذي تمرد على أسلوب التدرج ولو أن الأصمعي القائل في شعر أبي العتاهية «أنه كساحة الملوك يقع فيه الخزف والذهب».

استشف ما سيبدعه بدوي الجبل لقال: هذه ساحة لا خزف فيها: انها سوق للذهب واللؤلؤ والمرجان.

دخل الساحة السياسية وكان له موقفان متباينان قبالة الاستعمار الفرنسي لبلده سورية آنذاك فيما كان يتعاون مع المحتلين الفرنسيين أول وهلة نراه ينضم إلى المناضلين فيما بعد فيقاوم المستعمرين ويكافحهم سياسياً وأدبياً حتى ضيق المستعمرون عليه مما دفعه إلى مغادرة البلاد والتوجه إلى العراق وعندما عاد إلى الوطن اعتقله الفرنسيون وسجنوه مدة 18 شهراً. شغل مناصب سياسية كنيابة المجلس ووزارة الدولة السورية.

 لشعره خصائص نشير إلى اهمها عابرين:

1-  كلاسيكي: فانه لم يتخط الشعر الكلاسيكي في شكله فجاءت اشعاره مطابقة لما جاءنا في الشعر القديم.

2- سياسي قومي: يطالب بمقاومة الاستعمار الفرنسي ويدعو إلى الوحدة العربية حيث قال: ليس بين العراق والشام حد هدم اللّه ما بنوا من حدود.

3- صوفي: فقد تأثر الشاعر من الناحية الروحية بالمتصوفة وآرائهم حتى صعب شعره في بعض الأحيان.

4- اسلامي: اقتبس الكثير من القرآن للتعبير عما يدور في خلده وقد صرح عن اعتزاره الكبير بعقيدته الاسلامية وبتاريخ الاسلام المجيد، فقال :

مسلمٌ كلما سجدت لربي           فاح من سجدتي الهدى والعبير

 

 

 

 

 

بقلم: سید حسین حسني  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/6088 sec