رقم الخبر: 213000 تاريخ النشر: شباط 02, 2018 الوقت: 18:37 الاقسام: عربيات  
الخارجية الروسية: ادعاء أميركا باستخدام سوريا الأسلحة الكيمياوية غير مسؤول
القوات السورية تسيطر على 3 قرى في ريف حماة

الخارجية الروسية: ادعاء أميركا باستخدام سوريا الأسلحة الكيمياوية غير مسؤول

* دمشق: البيان الختامي لسوتشي لبنة أساسية في المسار السياسي

قال مصدر في وزارة الخارجية السورية، إن البيان الذي صوّت وعدل عليه المشاركون في مؤتمر سوتشي ليقروه بعدها بأغلبية الأصوات "هو اللبنة الأساسية في المسار السياسي والقاعدة الصلبة التي سينطلق منها أي حوار أو محادثات بعد الآن".

المصدر شدد على ترحيب الحكومة السورية بنتائج سوتشي الذي "أثبت أن العملية السياسية في سوريا لايمكن أن تبدأ وتستمر إلا بقيادة سورية ومن دون أي تدخل خارجي"، وكذلك "إجماع السوريين على التمسك بسيادة ووحدة الأراضي السورية وحق السوريين الحصري في اختيار نظامهم السياسي والاقتصادي".

وفي وقتٍ ذكر فيه المصدر في الخارجية السورية أن بيان سوتشي "أكد الحفاظ على الجيش والقوات المسلحة لتؤدي مهامها ومكافحة الإرهاب وتعزيز مؤسسات الدولة"، رأى أنه "أول مؤتمر يجمع هذا العدد الكبير من السوريين ويعكس مختلف شرائح المجتمع السوري السياسية والاجتماعية"، معرباً عن شكر وتقدير الحكومة السورية لروسيا التي "تؤكد أنها كانت ولاتزال مع أي مسار سياسي يحقن دماء الشعب السوري ويحافظ على وحدة واستقلال البلاد ويضمن عدم المساس بسيادتها".

وكانت هيئة المفاوضات السورية المعارضة قررت "التفاعل" مع مخرجات مؤتمر سوتشي، حيث أشارت إلى أن تشكيل اللجنة الدستورية وضع بعهدة المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

وكان البيان الختامي للمؤتمر، قد نص على وحدة سوريا واستقلالها وعدم التنازل عن أي جزء منها، وخصوصاً الجولان المحتل، وأن الشعب السوري يقرر مستقبل بلده بالوسائل الديمقراطية، كما نص البيان على تأليف لجنة إصلاح دستوري واسع التمثيل.

مكن جهة اخرى رأت وزارة الخارجية الروسية أن التصريحات الأميركية حول تطوير سوريا أنواعاً جديدة من الأسلحة الكيميائية "غير مسؤولة"، معتبرة أن التصريحات الأميركية جزء من " الشيطنة".

واتهمت الخارجية واشنطن بأنها "تستغل ملف الأسلحة الكيميائية السورية لاضفاء عنصر هدام على التسوية السياسية للأزمة".

كلام الخارجية الروسية يأتي بعد اتهام مسؤول أميركي لسوريا قال فيه إن واشنطن تحتفظ بحق اتخاذ إجراء عسكري ضد دمشق لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية.

وفي حديث لوكالة "رويترز"، اتهم المسؤول الأميركي دمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية من حين لآخر، وبكميات أصغر من هجوم نيسان/ أبريل الماضي على حد تعبيره.

وأضاف هذا المسؤول أن الهجمات الكيميائية الأخيرة في سوريا تشير إلى أن الجيش السوري ربما يطوّر أسلحة جديدة، معتبراً أنه "إذا لم يكثّف المجتمع الدول سريعاً الضغوط على الأسد فإن الأسلحة الكيميائية السورية ستنتشر وربما تصل إلى شواطئ الولايات المتحدة".

من جهتها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت إن "الولايات المتحدة قلقة إزاء تقرير آخر عن استخدام النظام السوري غاز الكلورين لترويع المدنيين في الغوطة الشرقية"، على حد تعبيرها.

وأضافت أنه "إذا تأكد، فإن الهجوم هو ثالث حالة تمّ الإبلاغ عنها في الأيام الثلاثين الماضية في الغوطة الشرقية"، مشيرة "نأخذ مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية على محمل الجد، ونحن نعمل مع شركائنا على الأرض للتحقيق في التقارير".

ميدانياً سيطرت وحدات من الجيش السوري على 3 قرى جديدة وذلك خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث تكفيريي جماعة “داعش” في ريف حماة الشمالي الشرقي.

وأفادت وكالة "سانا" بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت الجمعة اشتباكات عنيفة مع تكفيريي “داعش” في الجيب المحاصر بالريف الشمالي الشرقي انتهت باستعادة السيطرة على قرى ابين وجب زريق وأبو خنادق جنوبي ومزرعة العو.

وأضافت أن وحدات الهندسة قامت بإزالة العبوات الناسفة والألغام التي زرعها “داعش” في الطرقات والشوارع الرئيسية وبين منازل المواطنين فيما قامت وحدات من الجيش بتثبيت نقاطها العسكرية وتوجيه ضربات مكثفة على تحركات فلول إرهابيي التنظيم الفارة إلى القرى المجاورة.

واستعادت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية الخميس خلال عملية نوعية وخاطفة ضد تجمعات لتنظيم “داعش” السيطرة على إحدى التلال الحاكمة لقرية رسم الدحل شمال قرية قنافذ.

 

* سفينة إنزال روسية تتجه إلى سوريا

من جانب آخر دخلت سفينة الإنزال "تسيزار كونيكوف" التابعة للقوات البحرية الروسية الجمعة حوض البحر الأبيض المتوسط بعد عبورها مضائق البحر الأسود.

وذكرت مواقع إلكترونية تركية أن السفينة تتجه إلى ميناء طرطوس السوري، حيث تتموضع قاعدة النقل والإمداد التابعة للقوات البحرية الروسية، مشيرة إلى أنه استنادا إلى غطس هيكلها العميق يمكن التوصل إلى استنتاج أن هذه السفينة محملة بشكل كبير.

وهذه هي الرحلة الأولى التي تنفذها هذه السفينة إلى سوريا في العام الجاري، علما أنها قامت العام الماضي بـ9 رحلات إلى سواحل سوريا.

وسبق للمتحدث باسم أسطول البحر الأسود الروسي، العقيد فياتشيسلاف تروخاشيف، أن صرح بأن

"تسيزار كونيكوف" تنفذ عبورها الدوري من مدينة سيفاستوبل الروسية إلى البحر الأبيض المتوسط للانضمام إلى مجموعة السفن الحربية الروسية.

وأشار تروخاشيف إلى أنه من المخطط أن تنضم السفينة المذكورة إلى مجموعة القوات الدائمة التابعة للأسطول البحري الحربي الروسي العامل في المناطق البحرية البعيدة الذي يضم حاليا 15 سفينة قتالية وسفينة إمداد من ضمنها فرقاطة "الأميرال غريغوروفيتش".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/1916 sec