رقم الخبر: 212915 تاريخ النشر: كانون الثاني 31, 2018 الوقت: 18:52 الاقسام: عربيات  
العبادي: الحكومة وضعت كل امكانياتها في الموازنة
اصدار اوامر باعتقال وزراء ومسؤولين كبار بتهم فساد

العبادي: الحكومة وضعت كل امكانياتها في الموازنة

* القوات الأمنیة تحبط مخططاً إرهابياً شمالي بغداد

بغداد/نافع الكعبي - أفاد مصدر برلماني، الأربعاء، بأن مجلس النواب العراقي، عقد "جلسة مغلقة" برئاسة رئيس البرلمان سليم الجبوري وحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي لمناقشة قانون أزمة الموازنة المالية، بينما لوّح التحالف الكردستاني، الاربعاء، بمقاطعة الجلسة، معتبراً ان مجيء العبادي الى مجلس النواب "سيعقد المشاكل، في وقت أعلن في بغداد، الأربعاء، عن اصدر 90 أمر أعتقال ومنع سفر لوزراء ومن هم بدرجاتهم ومدراء عامون خلال العام الماضي واعادة مليار دولار من الاموال العامة المسروقة الى خزينة الدولة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: ان مجلس النواب عقد جلسته التاسعة برئاسة سليم الجبوري وحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي". واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "العبادي سيناقش مع البرلمان موازنة عام 2018"، مشيرا الى ان "المجلس صوت على ان تكون الجلسة مغلقة".

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأربعاء، اعتماد النسب السكانية بشأن حصة اقليم كردستان في الموازنة، فيما اشار الى انه لا يوجد مانع من اطلاق البترودولار للمحافظات المنتجة للنفط.

وقال العبادي خلال حضوره جلسة مجلس النواب لمناقشة الموازنة ان "اعتماد حصة اقليم كردستان في الموازنة تم من خلال النسب السكانية"، مبينا "اننا نريد المساواة والعدالة في توزيع الموارد".

واضاف العبادي "علينا توفير الأمن والخدمات من أجل عودة النازحين وتوزيع بطاقات الناخب عليهم"، مشيرا الى ان "مجلس الوزراء أطلق بالأمس التخصيصات المالية لمفوضية الأنتخابات".

وتابع انه "لا يوجد مانع من اطلاق مبالغ البترودولار للمحافظات المنتجة للنفط العمارة والبصرة والناصرية وواسط وكركوك"، داعيا مجلس النواب الى "مناقلة المبالغ اللازمة لذلك ولا اعتراض من قبلنا عليها".

واكد العبادي "لايمكن الآن زيادة العجز في الموازنة، لان علينا أن نتكلم بوضوح مع الناس حول الأموال ومستقبل البلد"، لافتا الى انه "من الافضل النقاش مع اللجان، ومستعدون للعمل للوصول إلى حلول لتمرير الموازنة الأتحادية بأسرع وقت ممكن".

وبين العبادي "سأجلس مع نواب المحافظات في المناطق المحررة ونواب المحافظات المنتجة للنفط ونواب الاقليم، للوصول الى اتفاق حول كل المشاكل الخاصة بكل مجموعة".

كما أكد العبادي، الاربعاء، تجاوز الازمة الاقتصادية رغم الضغط والتضحيات التي تعرض لها المواطنون، فيما اشار الى انه تم رفع نسبة الحماية الاجتماعية بالموازنة الى 60%.

وقال العبادي: أن الحكومة الاتحادية وضعت كل إمكانيتها في الموازنة التي قدمتها للبرلمان، كمشروع قانون للموازنة العامة للعام 2018.

وبشأن مؤتمر دافوس، اكد العبادي "اننا لمسنا بالمؤتمر حرص معظم الدول على مستقبل العراق"، لافتا الى انه "سيكون هنالك مؤتمر عالمي في العراق لدعمه اقتصادياً واعادة بنائه واعماره".

وتابع ان "كل الشركات في دافوس اعلنت ان الامن في العراق مستتب والمؤشرات تغيرت لدينا"، لافتا الى "انهم طالبونا بالتقليل من الروتين للدخول بعمليات البناء والاستثمار".

ووصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأربعاء، إلى مبنى البرلمان لمناقشة قانون الموازنة مع أعضاء مجلس النواب.

وكان العبادي أعلن، الثلاثاء (30 كانون الثاني 2018)، أنه سيحضر جلسة مجلس النواب لمناقشة قانون الموازنة المالية.

جدير بالذكر أن مجلس النواب أنهى، الاثنين (29 كانون الثاني 2018)، القراءة الاولى لمشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2018، فيما قرر استئناف الجلسة الأربعاء.

وكان عضو اللجنة المالية البرلمانية، عبد القادر محمد، قال في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، الأربعاء، أن الحكومة الاتحادية أرسلت 250 مليار دينار عراقي، إلى إقليم كردستان، جزءا أولا من رواتب موظفي الإقليم، وبالدرجة الأساس لموظفي الصحة والتربية والمبلغ المذكور يزيد عن رواتبهم، وهي خاصة لمرتب شهر يناير/كانون الثاني الجاري.

وعن إرسال دفعة ثانية من الرواتب، يشير محمد إلى أن رئيس الحكومة يريد من نواب الكتل الكردستانية في البرلمان العراقي، الحضور عند تمرير الموازنة كجزء من التزامهم مقابل التزامه في تلبية المطالب ودفع رواتب موظفي الإقليم.

وتشهد الأزمة التي اندلعت بين بغداد وإقليم كردستان منذ إجراء الأخير استفتاء الانفصال، في 25 سبتمبر/ أيلول العام الماضي، الأمر الذي أغضب بغداد ودفع إلى تحرك عسكري في استعادة مناطق متنازع عليها دستوريا بين الجانبين في شمال البلاد، في الوقت الحالي انفراجا ً وتحركات لحلول تحسم الخلافات القائمة.

* الكردستاني: حضور العبادي للبرلمان سيعقد المشاكل

بالمقابل، اعتبر التحالف الكردستاني، الأربعاء، ان مجيء رئيس الوزراء حيدر العبادي الى مجلس النواب بشأن الموازنة "سيعقد المشاكل"، فيما اشار الى ان نوابه لن يشاركوا في اية جلسة تدرج الموازنة على جدول اعمالها.

وقال التحالف في بيان: سبق وان طالبنا مرارا وتكرارا بعقد جلسة بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ورؤساء الكتل النيابية لبدء حوار جدي حول الموازنة"، معتبرا ان "حضوره الى قاعة البرلمان سيعقد المشكلة ولم يكن مجديا".

* بغداد: 90 أمر اعتقال بحق مسؤولين كبار بتهم فساد

أعلن في بغداد، الأربعاء، عن اصدار 90 أمر أعتقال ومنع سفر لوزراء ومن هم بدرجاتهم ومدراء عامون خلال العام الماضي واعادة مليار دولار من الاموال العامة المسروقة الى خزينة الدولة.

وكشف رئيس هيئة النزاهة العراقية حسن الياسري خلال مؤتمر صحافي في بغداد، الاربعاء اعلن فيه التقرير السنوي لنشاط الهيئة وتابعته “وسائل إعلام" عن اصدارها 90 امر اعتقال واستقدام وتوقيف ومنع سفر بحقِّ وزراء ومن بدرجتهم خلال العام الماضي. وأوضح ان عدد الوزراء ومن هم بدرجتهم ممن صدرت بحقهم أوامر قبض بلغ 17 من خلال 32 أمراً فيما بلغ الوزراء ومن هم بدرجتِهم الذين صدرت بحقهم أوامر استقدامٍ 35 من خلال 47 أمراً كما صدرت مذكرة توقيف قضائية بحق متهم بدرجة وزير فيما شملت قرارات منع السفرالصادرة عن القضاء العراقي 315 مسؤولا منها 5 أوامر بحق وزراء ومن هم بدرجتهم و29 أمراً بحق أصحاب الدرجات الخاصة والمدراء العامين وبما مجموعه 281 أمر منع سفر لكنه لم يكشف أسماء هؤلاء المسؤولين المتهمين بفساد او اهدار للاموال العامة.

وتشير هيئة النزاهة العراقية الى إن عددًا من الوزراء السابقين مطلوبون للقضاء بتهم الفساد لكنهم فروا خارج البلاد، مؤكدة انها تسعى لاستردادهم واحالتهم الى القضاء لاسترداد الاموال التي سرقوها.

* العبادي: حملة مكافحة الفساد لا تنتهي خلال أيام

والثلاثاء أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي البدء بـ"مهمة محاربة الفساد".. مبيناً أن هذه المهمة لن تنتهي في غضون أيام.. وقال خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي "بدأنا بمهمة محاربة الفساد ولن تنتهي في غضون أيام".. مضيفاً "قطعنا خطوات كبيرة في مضمار مكافحة الفساد".

وتؤكد منظمة الشفافية الدولية ان العراق من بين أكثر دول العالم فسادا على مدى السنوات الماضية.

وفي سياق منفصل، أشار رئيس الوزراء إلى أن “هناك تعاوناً كبيراً بين العراق والشرطة الدولية لمطاردة المطلوبين”.

* القوات الأمنیة تحبط مخططاً إرهابياً شمالي بغداد

ميدانياً، نفذت قوات من الشرطة الاتحادية العراقية عملية نوعية في مناطق متفرقة من محيط محافظة كركوك، شمالي العاصمة بغداد، بحثًا عن إرهابيين وتدمير مضافة لخلاياهم النائمة.

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، في بيان، الأربعاء، أن قطعات الفرقة الخامسة، تقوم بعمليات تفتيش وتمشيط في مناطق، الزاب الكبير والقهارة الواقعة على محيط محافظة كركوك. وأضاف جودت: أن العمليات أسفرت عن تدمير مضافة للخلايا النائمة الإرهابية، تحوي أعتدة متنوعة، وقتل إرهابي واحد.

وفي سياق منفصل، أفاد مصدر مطلع، الأربعاء، بأن"القوات الكردية تقوم بقتل المدنيين المعتقلين لديها وتسليم جثثهم عند سيطرة الدخول لمحافظة السليمانية".

 وفي تصريح خاص "للاتجاه برس" اوضح المصدر المطلع نقلاً عن أهالي الضحايا أنهم يستلمون جثث ابنائهم المعتقلين لدى القوات الكردية عند سيطرة محافظة السليمانية", مؤكداً أن "الجثث تبدو عليها اثار تعذيب وقتل متعمد".

 واشار إلى أن "القوات الكردية تقوم باعطاء كتب رسمية وموقعة وتحت تهديد السلاح لأهالي الضحايا وتقول فيها بأن تلك الجثث توفت بشكل طبيعي", مبينا أن "من يتحدث ويكشف خلاف ذلك يكون مصيره الاعتقال".

 واكد أن" الجهات الإعلامية والصحفية في المحافظة لاتسطيع كشف هذه المواضيع بسبب التهديد بالقتل والتهجير من قبل القوات الكردية وان اهالي الضحايا يخافون من الافصاح بهذه الامور".

* محافظ كركوك: استبدال الجيش ادى الى خروقات امنية

من جانبه، حمّل محافظ كركوك راكان سعيد، القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الدفاع مسؤولية الخروقات الامنية في مناطق قضاء الحويجة، بعد انسحاب قيادة عمليات كركوك واستبدالها بقوات الشرطة الاتحادية.

وقال سعيد، في تصريح صحافي: إن اللجنة الامنية العليا برئاسة المحافظ طالبت القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الدفاع بابقاء قيادة عمليات كركوك في المحافظة لانها تعاملت مع اهالي المنطقة بشكل جيد ودعمت الحشود وتنظيم الامور العامة بشكل ممتاز وأصبح لديها خبرة ومعلومات واسعة كونها قيادة تشكلت قبل تحرير المناطق التي احتلها داعش في كركوك وخارجها".

واضاف ان "القيادة العامة لم تأخذ بنظر الاعتبار استشارة إدارة كركوك واللجنة الامنية العليا في المحافظة بخصوص اهمية بقاء قيادة عمليات كركوك، كونها تضم ضباطا مهنيين وقائد القيادة اللواء علي فاضل عمران، وهو رجل كفوء استطاع ان يفرض الامن في المنطقة بقوات قليلة جدا واستجاب لجميع مطالب اهل كركوك".

* انفجارعبوتين شمال وجنوبي بغداد

وفي العاصمة، افاد مصدر امني، الأربعاء، بإصابة عدد من المدنيين اثر انفجار عبوة ناسفة في ناحية اليوسفية جنوبي بغداد.

وقال المصدر في تصريح صحافي: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب محال تجارية في ناحية اليوسفية التابعة لقضاء المحمودية جنوبي بغداد، انفجرت ما اسفرعن اصابة اربعة مدنيين بجروح.

وعلى صعيد ذي صلة، أفاد مصدر امني، بأن سبعة مدنيين وقعوا بين شهيد وجريح اثر انفجار عبوة ناسفة شمال غربي بغداد.

وقال المصدر لـ”سكاي برس”: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق في منطقة الحرية شمال غربي بغداد، انفجرت، ما اسفر عن استشهاد مدني واصابة ستة اخرين بجروح”.

* مجهولون يقتلون عائلة كاملة غرب كربلاء

أفاد مصدر أمني في محافظة كربلاء، الأربعاء، بأن مسلحين مجهولين قتلوا عائلة مكونة من ستة أفراد غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن مسلحين مجهولين اقتحموا منزلا في حي العسكري غربي كربلاء وقتلوا رجلا وامرأة وأربعة أطفال".

* ترامب يتهم أسلافه بإطلاق سراح البغدادي

رأى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن أسلافه “سمحوا بشكل غير معقول بالإفراج عن مئات الإرهابيين الخطرين”، بمن فيهم زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي.

وقال ترامب في خطابه عن حالة الاتحاد أمام الكونغرس: نحن في الماضي أفرجنا معصوبي الأعين عن المئات من الإرهابيين الخطرين، كي نلتقي بهم مجددا في ميدان المعركة، بمن فيهم زعيم داعش البغدادي”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2529 sec