رقم الخبر: 212593 تاريخ النشر: كانون الثاني 27, 2018 الوقت: 18:42 الاقسام: محليات  
63 شهيداً و151 جريحا بتفجير ارهابي وسط كابول.. وطالبان تتبنى
وطهران تدين وتدعو الى مكافحة الارهاب بكل أشكاله

63 شهيداً و151 جريحا بتفجير ارهابي وسط كابول.. وطالبان تتبنى

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، التفجير الانتحاري الارهابي الذي استهدف، السبت، العاصمة الافغانية كابول وتسبّب في مقتل واصابة العشرات من ابناء الشعب الافغاني البريء.

وصرح قاسمي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد دوما على ضرورة مكافحة الارهاب بكافة اشكاله وأبدت عزمها الراسخ في هذا الخصوص.
وقال: نحن نعتقد بان التعاون وتظافر الجهود الحقيقية من جانب الدول الاقليمية يشكّل السبيل الوحيد لمواجهة ظاهرة الارهاب البغيضة.
وكان قد قتل 63 شخصا على الاقل واصيب 151 آخرون بجروح، أمس السبت، في انفجار سيارة اسعاف مفخخة يقودها انتحاري في وسط العاصمة الافغانية كابول في اعتداء تبنته جماعة طالبان.
وأدى الانفجار وهو الاكبر منذ انفجار شاحنة مفخخة في حي السفارات في العاصمة في 31 ايار/مايو الماضي، الى حالة من الهلع في المكان حيث توجد مقار منظمات كبرى بينها الاتحاد الاوروبي.
وأعلن المتحدث باسم (المركز الاعلامي ووسائل الاعلام) التابع للحكومة الافغانية في مؤتمر صحفي عقده عصر السبت، ان عدد ضحايا التفجير الانتحاري بلغ 63 قتيلا و151 جريحا؛ مضيفاً: إن اعداد الضحايا في هذا الحادث مرشح للزيادة.
وفي سياق متصل، اشار مساعد المتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية، نصرت رحيمي، خلال المؤتمر الصحفي الى جوانب التفجير الارهابي الذي استهدف العاصمة الافغانية، قائلاً: إن سيارة اسعاف محملة بالمتفجرات توقفت في الساعة الـ 12 و15 دقيقة (من ظهر اليوم السبت) في موقف السيارات بمستشفى (جمهوريت) في كابول ومنه انطلقت صوب اهدافها المحتملة.
وتابع قائلاً: انه في نهاية مسير سيارة الاسعاف على شارع وزارة الداخلية تقع سفارتا الهند واندونيسيا ومبنى المجلس الأعلى الافغاني للسلام لكن تم الكشف عن هذه السيارة قبل بلوغها اي من هذه الاهداف لتنفجر خلف نقطة التفتيش الثانية.
ولفت المسؤول الافغاني الى اعتقال 4 متهمين على ذمة التحقيق في هذا الحادث الذي شكّل معظم ضحاياه من بين صفوف المدنيين بمن فيهم الاطفال والنساء.
وكانت وزارة الصحة العامة الأفغانية اعلنت ان 40 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب 140 آخرون جراء التفجير.
وقد جاء اعلان جماعة (طالبان) مسؤوليتها عن هذا التفجير، بعد أسبوع من هجومها على فندق (إنترناشيونال) في كابول والذي أودى بأرواح أكثر من 20 شخصا.
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/7710 sec