رقم الخبر: 212251 تاريخ النشر: كانون الثاني 23, 2018 الوقت: 11:30 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: صادراتنا قرابة 90 مليار دولار والواردات والنفقات 75 مليار
خلال حوار تلفزيوني مباشر

الرئيس روحاني: صادراتنا قرابة 90 مليار دولار والواردات والنفقات 75 مليار

* الحكومته ستتعاون مع السلطتين القضائية والتشريعية لتسوية المشاكل القائمة * ستضاعف الجهود لايجاد فرص عمل جديدة ولمكافحة الفقر والحرمان

بثت القناة الاولى للتلفزيون الايراني مساء الاثنين، مقابلة مع رئيس الجمهورية حسن روحاني تطرق فيها الى قضايا داخلية واهم المستجدات الاقليمية والدولية.
وتناول رئيس الجمهورية في الحوار الذي بث مباشرة على الهواء القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالبلاد وكذلك برامج واجراءات الحكومة.
وقد أكد رئيس الجمهورية حسن روحاني خلال الحوار ان صادرات ايران من النفط والسلع غير النفطية بلغت نحو 90 مليار دولار.
واوضح؛ ان صادرات البلاد خلال العام الايراني الحالي (ينتهي في 20 مارس 2018) ستبلغ قرابة 90 مليار دولار منها نحو 30 مليار دولار صادرات السلع غير النفطية، في حين تبلغ الواردات والنفقات مابين 70 الى 75 مليار دولار، وهذا يعني فائضا تجاريا للبلاد.
واضاف روحاني: إن ايران تواجه اشكالات منذ فترة الحظر، وهذه الاشكالات تم تسوية بعضها والبعض الآخر مازال قائما ومن بينها مسألة الارتباط المالي مع المصارف في المنطقة والعالم حيث لم يصل هذا الارتباط الى الحالة المثالية، ولذلك نواجه مشاكل في تأمين وتوزيع العملات الاجنبية في السوق الداخلية. منوهاً الى ان ارتفاع اسعار العملات الاجنبية لن يستمر طويلا.
من جانب آخر اعتبر روحاني حادث الانفجار في ناقلة النفط الايرانية (سانجي) ومن ثم غرقها اثر اصطدامها بسفينة صينية في بحر الصين الشرقي بانها حادثة مريرة جدا، واشار الى ان ابعاد هذا الحادث الاليم ماتزال غير واضحة، لافتا الى انه تم تشكيل لجنة بهذا الخصوص مكونة من ممثلين من وزارة النفط ووزارة الطرق وبناء المدن ووزارة العمل لتولي مسؤولية الكشف عن ملابسات الحادث، كما ان وزارة الخارجية الايرانية على اتصال مع المسؤولين في الصين والدول المحيطة بها.
ولفت رئيس الجمهورية الى انه اوعز الى جميع المسؤولين بالكشف عن اسباب وقوع الحادث والاجراءات التي يجب اتخاذها من الناحية الحقوقية، ورعاية شؤون أسر الضحايا، كما اوضح ان الحكومة اعلنت الحداد العام باعتبار الضحايا شهداء الخدمة بذلوا جهودهم وقدموا حياتهم في طريق خدمة الشعب.
كما تطرق روحاني في هذه المقابلة التلفزيونية الى الزلزال المدمر الذي ضرب منطقة سربل ذهاب بمحافظة كرمانشاه قبل اكثر من شهرين، معربا عن شكره لجميع الجهات التي ساهمت في عمليات الاغاثة والانقاذ بما فيها جميعة الهلال الاحمر والجيش والحرس الثوري.
واشار الى اتخاذ اجراءات جيدة للمتضررين بالزلزال عن طريق إسكانهم في كرفانات بشكل مؤقت.
واكد رئيس الجمهورية ان الحكومة تبذل جهودها لاحتواء الاضرار الناجمة عن الزلازل والتوابع الزلزالية خاصة وان ايران تقع على خط الزلازل.
وقال رئيس الجمهورية حسن روحاني ان الحجر الاساس لتحويل البناء المتهالك الى بناء جديد وجعله مقاوما ازاء الزلازل سيوضع في عشرة الفجر لهذا العام في طهران.
واضاف الرئيس روحاني في المقابلة ان مشاريعا اخذت بنظر الاعتبار في موازنة العام الايراني المقبل تتعلق بتعزيز الابنية لمقاومة الزلازل وكذلك لرفاهية الشعب. واوضح اننا قررنا إعادة تأهيل الابنية المتهالكة.
وتابع انه يتم وفق هذا المشروع هدم المباني القديمة والمتهالكة وتحويلها الى متنزهات او منازل جديدة وتسليمها للاهالي. 
واكد اننا سنضع في هذا الاطار تسهيلات بتصرف الاشخاص وسنستفيد من البنوك وصندوق التنمية الوطنية وموازنة الحكومة من اجل ذلك. 
وشدد رئيس الجمهورية ان الحجر الاساس الاول لهذا المشروع سيوضع في عشرة الفجر لهذا العام في عدة مناطق من طهران، ومن ثم ننتقل الى المحافظات والمدن الأخرى في البلاد ما يمهد لرفاهية الشعب وخلق فرص العمل.
وأشار الرئيس روحاني الى ايجاد فرص العمل عبر الفضاء الافتراضي قائلا: لابد ان نمهد ظروف هذا الفضاء وبعون الله تعالى يتم تدشين جزء جديد من البنى ا لتحتية للفضاء الافتراضي في عشرة الفجر ذکرى انتصار الثورة الاسلامية حتى يستخدم کافة المواطنين في المدن الايرانية الإنترنت.
وتابع الرئيس روحاني: لابد ان نساعد الشعب لکي يتم تحرير هذا الفضاء للناس. رغم حجب بعض قنوات الفضاء الافتراضي بسبب الأحداث والاحتجاجات وأعمال الشغب التي حدثت في أيام قليلة بشکل مؤقت، حاولتُ رفع الحجب عن الفضاء الافتراضي بشکل أسرع.
وأکد الرئيس روحاني خطابا للمواطنين الايرانيين: وعدتُ وعدين هامين خلال الحملة الانتخابية بالاضافة الى الأمن والهدوء والحرية والتقدم والتنمية التي کانت من المبادئ الرئيسية. وعدتُ للشعب ان أضاعف جهودي لايجاد فرص العمل الجديدة وازالة الفقر والحرمان. جاء هذان الهدفان في ميزانية العام القادم 1397 وأدعو نواب مجلس الشوري الاسلامي المحترمين ان يساعدوا الحکومة في تحقيق هذين الهدفين بالتصويت على مشروع الميزانية.
و أضاف الرئيس روحاني: أريد ان أقول للشعب الايراني ان الظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية رغم بعضا لمشاکل والتحديات الراهنة، تتحسن وتقدر الحکومة بالتعاون مع السلطتين القضائية والتشريعية ان تقوم بتسوية المشاکل القائمة في ظل توجيهات سماحة القائد الأعلى للثورة الاسلامية وبعون الله تعالى سنزيل المشاکل والأزمات الراهنة بالتضامن والوفاق.
و صرح الرئيس روحاني: نعد للشعب الايراني اننا نسعي لکي نصبح خداما صالحين وطيبين للشعب حتى لا نخجل أمام الشعب والله سبحانه وتعالى.
وأشار رئيس الجمهورية الى مشكلة التلوث وظاهرة الاتربة التي تعاني منها بعض المحافظات وخاصة محافظة خوزستان، مؤكداً على بذل الجهود لمكافحة هذه الظاهرة وقامت حكومته منذ عام بتشجير نحو (5000) هكتار في الاراضي البائرة في خوزستان وسيتم حتى نهاية العام الحالي تشجير مساحة 30 ألف هكتار أخرى، بالاضافة الى حفر قناة للمياه من نهر كارون من أجل ري هذه الاراضي، مؤكداً ان حكومته قد خصصت ميزانية لمكافحة هذه الظاهرة، داعياً مجلس الشورى والمؤسسات المعنية للمساعدة في تأمين هذه الميزانية. 
 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5470 sec