رقم الخبر: 212211 تاريخ النشر: كانون الثاني 22, 2018 الوقت: 18:05 الاقسام: اقتصاد  
إعداد خارطة طريق للتعاون بين إيران وبيلاروسيا لتعزيز التعاون في شتى المجالات
في ختام الإجتماع الرابع عشر للجنة التعاون الإقتصادي بين البلدين

إعداد خارطة طريق للتعاون بين إيران وبيلاروسيا لتعزيز التعاون في شتى المجالات

أعلن وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني، محمد شريعتمداري، عن إعداد خارطة طريق للتعاون بين ايران وبيلاروسيا تم خلالها تعزيز التعاون في شتى المجالات الاقتصادية إعتباراً من اليوم حتى نهاية عام 2020.

وأضاف الوزير شريعتمداري، الاثنين، في حديث مع الصحفيين في ختام الإجتماع الرابع عشر للجنة التعاون الاقتصادي المشترك بين ايران وبيلاروسيا، بأنه لم يتم تحديد حد أقصى كمي لتنمية التبادل الاقتصادي بين البلدين، إلّا أننا حددنا نوعية مجالات هذا التعاون. واعتبر شريعتمداري تنمية العلاقات المصرفية ركيزة تقوم عليها العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، مشيداً بالتعاون الايجابي الجاري بين بنك (تجارت) الايراني المتواجد في بيلاروسيا وبنوك هذا البلد، حيث يتم هناك إصدار كفالات ونقل أموال.

وأشار وزير الصناعة والمناجم والتجارة إلى تخصيص بنك تنمية الصادرات الايراني مبلغ 50 مليون يورو لدعم النشطاء الاقتصاديين في بيلاروسيا، مشيداً بالقفزة النوعية التي شهدتها العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين مبيناً لما عرضه الإيرانيون هناك من خدمات فنية وهندسية. كما أعلن شريعتمداري عن إتفاقات بين البلدين بشأن الأدوية والأجهزة الطبية وتأسيس شركة مشتركة لإنتاج الدواء، إضافة إلى تعاون علمي أكاديمي وتوقيع وثيقة تعاون طبي دوائي.

كما أشار الوزير الى بدء عملية إنتاج سيارة (سمند) الايرانية في مصنع صناعات السيارات المشترك الذي تم إنشاؤه في روسيا البيضاء باستثمار مشترك، مشهراً بوجود خطة لتصدير هذا النوع من السيارة الى دول أوراسيا.

وفي الختام، إعتبر شريعتمداري روسيا البيضاء سوقاً واسعة النطاق للنشطاء الايرانيين العاملين في حقل البنى التحتية للطرق والمباني، متمنياً لهم النجاح في إستثمار هذه السوق.

من جانبه، أعلن وزير الصناعة البيلاروسي ان بلاده تنتظر التوقيع على إتفاقية التعاون بين ايران واتحاد أوراسيا خلال العام الجاري. وقال فيتالي ميخايلوفيتش فوك، أمس الاثنين، في تصريح أدلى به للصحفيين على هامش انعقاد اجتماع لجنة التعاون الاقتصادي بين ايران وبيلاروسيا: ان هذا الاجتماع يعد خطوة مهمة على مختلف الصعد الاقتصادية والتجارية بين البلدين ويلقي بمسؤولية كبيرة على عاتق المشاركين فيه. وأضاف: ان العام الماضي شكل خطوة جادة في مجال تعزيز التعاون مع ايران، وواصلنا التعاون النفطي في إطار فريق العمل المشترك. وتابع: ان أول اجتماع لفريق العمل المشترك تركز حول تصنيع السيارات والمواصلات الدولية وان زملاءنا أعدوا خارطة عمل للتبادل التجاري بين ايران وبيلاروسيا، حيث ان الخارطة مختصة بالعام المقبل (2018) لغاية عام 2020.

وأشار فوك الى تسيير رحلات جوية مباشرة بين ايران وبيلاروسيا، موضحاً ان مندوباً خاصاً يعينه البلدان بهدف إعلان الخطوط الجوية وشركات الطيران في كلا البلدين عن الخطوات التي ستتخذ في تسيير هذه الرحلات. ونوه الى أن حجم التجارة بين البلدين قد ارتفع خلال الأعوام الأخيرة (ونعتزم رفع هذا الحجم الى 500 مليون دولار سنوياً).

وأعرب الوزير البيلاروسي عن رغبة بلاده بالتعاون مع ايران في قطاعي تصنيع السيارات وتجميعها وبيع وشراء المكائن والمعدات مع ايران.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1372 sec