رقم الخبر: 211867 تاريخ النشر: كانون الثاني 17, 2018 الوقت: 18:43 الاقسام: عربيات  
عمليّات تطهير متزامنة في نينوى ومطيبيجة وجزيرة سامراء
العبادي: الخلايا النائمة هي التحدي الأبرز لأمن البلاد

عمليّات تطهير متزامنة في نينوى ومطيبيجة وجزيرة سامراء

* العراق يتجه لتشكيل "مجلس اتحادي" ظهيراً للبرلمان * استشهاد قيادي بالحشد الشعبي بهجوم إرهابي في بابل

بغداد/نافع الكعبي - أعلنت قيادة عمليات نينوى، مباشرة قواتها عملية تطهير "جزر البوسيف" الواقعة جنوبي الموصل، مؤكدة العثور على جثث لعناصر "داعش" إثر القصف والتمشيط، فيما أكد العبادي، أن" الخلايا النائمة هي التحدي الأبرز وتنفذ جرائم جبانة"، لافتا إلى" اننا سننتصر كما انتصرنا عسكريًا على الإرهاب، فسلاحنا الأقوى هو الوحدة الوطنية"، معربا عن أسفه" بانطلاق شائعات إعلامية كاذبة مختلقة تتحدث عن تفجيرات أخرى في بغداد، وفيما أكد العبادي، أن العراق يحتاج اليوم إلى تحالف واسع لتقليل المناكفات والإسقاط السياسي، أعلن رفضه القاطع لشمول المسلحين في العملية الانتخابية.

وقالت قيادة العمليات إن"عمليات نينوى باشرت عملية تفتيش وتطهير جزر البوسيف جنوبي الموصل، بإشراف نائب قائد العمليات اللواء الركن أحمد سليم بهجت، ورئيس أركان القيادة وضباط العمليات والوحدات المشتركة في عملية التفتيش".وأضاف البيان إن"العملية شارك فيها فوج مغاوير القيادة وفوج مغاوير الفرقة السادسة عشرة والشرطة الاتحادية وشرطة نينوى بغطاء من قوات التحالف"، لافتة إلى أنه "تم خلال العملية العثور على جثث للدواعش إثر القصف والتمشيط وكذلك العثور على أحزمة ناسفة وعبوات والعثور على أنفاق كان يستخدمها المتطرفون كمضافات وتم إكمال الواجب من دون أي خسائر".بدورها، أعلنت مديرية الشرطة الاتحادية في نينوى، العثور على عبوات ناسفة ومواد متفجرة في عدة مناطق في المحافظة، وقالت المديرية إن"قوات الشرطة الاتحادية عثرت من خلال عمليات البحث والتفتيش على مواد متفجرة وعبوات ناسفة في عدة مناطق من مدينة الموصل"، كما لفت البيان إلى أن"قوات الشرطة عثرت في قرية ساردك على عبوتين ناسفتين، وعدد من مساطر العبوات"، مشيرًا إلى أن"القوات الأمنية عثرت على "بمبة" عدد 17 وركائز هاون وقنبرتي هاون في منطقه شارع نينوى باتجاه الكنيسة، بالإضافة إلى عثورها على عبوتين ناسفتين من النوع النمساوي و10 عبوات أخرى محلية الصنع في منطقة شميط وقرية الخازر".جاء ذلك بالتزامن مع تنفيذ عملية للبحث عن مخلفات داعش في مطيبيجة وجزيرة غرب سامراء.

ومن خلال المعلومات الاستخباراتية تمكنت قطعات القيادة من العثور على كدس كبير من العبوات الناسفة تحتوي على (90) عبوة ناسفة في جزيرة غرب سامراء".وفي الأثناء، أفاد مصدر أمني، بأن قوة أمنية تابعة لسريا السلام قتلت انتحارياً شرق سامراء. وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن قوة من سرايا السلام بالتنسيق مع القوات الأمنية نفذت حملة تطهير واسعة لعدد من مناطق نهر الرصاصي شرق سامراء".وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "العملية أسفرت عن قتل إرهابي انتحاري".

من جانبها، أكدت شرطة ديالى، وجود عملية أمنية في منطقة مطيبيجة، الواقعة بين محافظتي ديإلى وصلاح الدين، وقال إعلام شرطة ديالى، في بيان إن"قوة أمنية مشتركة من شرطة ديإلى نفذت عملية أمنية في منطقة مطيبيجة الواقعة ضمن محافظة صلاح الدين وشملت المنطقة المحاذية للقناة الإروائية وحاوي العظيم باتجاه قرية الحروش وحاجي، وأسفرت العملية الأمنية عن معالجة ثلاث عبوات ناسفة".وتابع البيان إن"شرطة ديإلى تواصل جهودها الأمنية في تنفيذ أوامر إلقاء القبض بحق المطلوبين للقضاء حيث تمكنت من إلقاء القبض على (11) مطلوبًا بقضايا إرهابية ومواد جنائية في عدة مناطق من المحافظة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم لعرضهم للقضاء".

وعلى صعيد متصل، أكدت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى، ان عملية "المحاور الثلاثة" انقذت اربع محافظات من "هجمات دامية"، فيما اشارت الى ان الجزء الاكبر من قيادات تنظيم "داعش" في الموصل انتقلت الى قرب الحدود مع ديالى.

وكانت عمليات دجلة اعلنت الاسبوع الماضي انطلاق عملية عسكرية واسعة في حوض الميتة والمناطق القريبة منها لتعقب خلايا "داعش".

وفي كركوك، أعلنت إدارة المحافظة، عن اعتقال 20 شخصاً بتهم جنائية مختلفة خلال عمليات أمنية شهدتها المحافظة، فيما لفتت الى كشف ملابسات 7 جرائم اغتيال نفذت في المحافظة.

وقال محافظ كركوك وكالة راكان سعيد الجبوري في مؤتمر صحفي مشترك مع قيادة شرطة المحافظة وحضرته وسائل إعلام: إن التنسيق بين الأجهزة مهم والجميع يقوم بمهام حفظ أمن المحافظة"، مبيناً أن "الجريمة موجودة في جميع المدن والتنسيق بين المواطن والأجهزة الأمنية يمنع حدوث الكثير منها".وتابع الجبوري قوله: أن محافظة كركوك سجلت خلال الفترة الماضية ثمان جرائم اغتيال"، مبيناً أنه "تم الكشف عن سبعة منها والتحقيق جاري في موضوع مقتل احد منتسبي الجبهة التركمانية".

وفي السياق، قال مدير شرطة محافظة كركوك العميد خطاب عمر في المؤتمر، إن "أربع حالات خطف جرت خلال الفترة الماضية وتم إلقاء القبض على خمسة أشخاص متورطين بعمليات الخطف".

وأضاف عمر، أن "القوات الأمنية في كركوك تعمل بمهنية واحترافية بجميع الصنوف بغية الحفاظ على أمن المحافظة".

الى ذلك، أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، الاربعاء، بأن القوات الأمنية تمكنت من تحرير طفل مختطف واعتقال خاطفيه بالمحافظة.وقال المصدر في حديث صحافي: إن جهاز مكافحة الإرهاب في كركوك تمكن من تحرير طفل بعمر ست سنوات، اختطف من قبل مجموعة مسلحة من حي العروبة جنوب شرقي المحافظة"، مبيناً ان "قوات الجهاز نجحت في الوصول للخاطفين والقبض عليهم وتحرير الطفل".

وفي بابل، قال مصدر في شرطة بابل: أن قياديا في الحشد الشعبي استشهد واصيب اخر بهجوم مسلح شمال المحافظة الواقعة جنوب بغداد.وقال المصدر ان “مسلحين مجهولين اطلقوا، النار باتجاه قيادي في الحشد الشعبي في منطقة الحصوة شمال محافظة بابل، ما ادى الى استشهاده واصابة شخص اخر كان برفقته”.

وفي العاصمة، أفاد مصدر أمني، الأربعاء، بأن مدنياً أصيب بسلاح كاتم شرقي بغداد. وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار من سلاح كاتم، باتجاه صاحب محل لبيع المواد الإنشائية في منطقة النهروان شرقي بغداد، ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة".

* الكويت تتكفّل بمعالجة مصابين عراقيين

تكفلت دولة الكويت بتركيب أطراف صناعية لنحو 66 شخصًا، أصيبوا في مدينة الموصل خلال سيطرة "داعش" على المدينة، وكشف القنصل العام لدولة الكويت في أربيل الدكتور عمر الكندري، أنّ هذه المبادرة تأتي في إطار حملة أطلقتها دولة الكويت لتنفيذ عدد من المشاريع الطبية لخدمة العراقيين النازحين والمتضررين من جراء العمليات العسكرية التي جرت لتحرير الموصل وأطرافها.وأكد أن دولة الكويت ستواصل في إطار حملة "الكويت بجانبكم" تقديم المعونات الطبية المتنوعة للعراقيين الذين تعرّضوا إلى الإصابات جراء الأعمال الإجرامية لعناصر "داعش"، موضحًا أنه بتمويل من الجمعية الكويتية للإغاثة أشرفت القنصلية العامة لدولة الكويت في أربيل على عمليات تركيب الأطراف الصناعية لما لا يقل عن 66 من مصابي الموصل بأحد المستشفيات الخاصة في مدينة أربيل وبالتعاون مع منظمة "روناهي" الخيرية.وبين أن المساعدات الكويتية للشعب العراقي تأتي في إطار المبادرات الإنسانية السامية التي اطلقها أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من اجل التخفيف عن معاناة الذين تعرضوا للاضطهاد والتهجير من قبل تنظيم "داعش"، وأوضح أن مبادرة التكفل بتركيب أطراف صناعية بمثابة استكمال للأعمال الإنسانية السابقة المقدمة من قبل دولة الكويت للشعب العراقي مضيفا أنها شملت حتى الآن 266 حالة في مسعى لأن يتمكّن المصابون من مزاولة حياتهم الطبيعية بعد تلقي العلاج.

* العبادي: الخلايا النائمة هي التحدي الأبرز

من جهة أخرى، أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أن العراق يحتاج اليوم إلى تحالف واسع لتقليل المناكفات والإسقاط السياسي، فيما أعلن رفضه القاطع لشمول المسلحين في العملية الانتخابية، ولفت العبادي في المؤتمر الصحافي الأسبوعي الثلاثاء" وجهنا الأجهزة الأمنية الاستخباراتية للكشف عن الجناة المسؤولين عن الانفجاريات الأخيرة في العاصمة بغداد"، مشيرا إلى" وجود تقدم كبير لكشف عنهم"، مبينا أن" الارهابيين سيحاولون ضرب المدنيين العزل، إلا إننا سنلاحق الدواعش في الصحراء والحرب قائمة معهم".

وأضاف أن" الخلايا النائمة هي التحدي الأبرز وتنفذ جرائم جبانة"، لافتا إلى" اننا سننتصر كما انتصرنا عسكريًا على الإرهاب، فسلاحنا الأقوى هو الوحدة الوطنية"، معربا عن أسفه" بانطلاق شائعات إعلامية كاذبة مختلقة تتحدث عن تفجيرات أخرى في بغداد وتزامن هذه العملية مع التفجير"، وأشار إلى" الحرص الشديد على إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وأجواء أمنية سليمة"، مشيرا" بذل الجهود لاعادة النازحين من خلال برنامجا منظما، ولا يوجد أي جهد حكومي لإجبار النازحين وإعادتهم قسرًا كما يدعون والقصد من هذه الحملة لتأجيل الانتخابات"، مؤكدا انه" لا تأجيل للانتخابات مطلقًا كما نص الدستور، ولكن هناك صراعات سياسية في بعض المحافظات".ونوه إلى انه" لا مفاوضات لشمول مسلحين بالعملية الانتخابية وهذا ممنوع دستوريا وقانونيا ولا مفاوضات للمساومات"، مبينا أن" شروط تحالفنا نزع السلاح ويكون حصرًا بيد الدولة"، مستطردا" لا محاصصة بتشكيل الكتلة والحكومة بعد الكتلة، والبعض اتفق معنا بلا شرط"، مشددا على" ضرورة تقوية المؤسسات الامنية الرسمية ومقاتلينا الذين انضموا للحشد الشعبي"، كما استذكر ان" من سحب توقيعهم من قائمة (الفتح) هم كساسة وليسوا كحشد"، كاشفا عن" تقديم المرشحين في تحالف النصر في برنامج معد سلفًا".وحول العلاقة بين بغداد واربيل قال العبادي" فعلنا اللجان المشتركة لإنهاء كل المشاكل العالقة من مطارات ومنافذ حدودية ورواتب ونفط وغيرها"، مبينا أن" الكرد مواطنون عراقيون ونريد رفع كل المشاكل العالقة التي بعضها تعود منذ قرن وأخرى منذ النظام السابق وبعد 2003 وما حصل من سوء فهم وتوتر"، مؤكدا" أننا لا نملك قواعد بيانات عن موظفي الإقليم"، وأكمل: نريد ضمان سلامة الانتخابات المقبلة"، وأفاد أن" السلطة الاتحادية لديها قوات حرس حدود في إقليم كردستان وهي اتحادية وندعمها وسنقوم بتقويتها وتوجد مديرية الجوازات والمنافذ الحدودية ونحن مع ممارسة الصلاحية الاتحادية في الإقليم"، لافتا إلى" أننا لم نصدر نفط كركوك بعد؛ لوجود مشاكل تقنية وتدمير للأنبوب.

* العراق يتجه لتشكيل "مجلس الاتحاد"

دعت المحكمة الاتحادية العليا في العراق السلطة التشريعية الممثلة بمجلس النواب الى استكمال مكوناتها بتشكيل "مجلس الاتحاد" وتشريع قانون له تنفيذا لدستور البلاد.

واشار المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك في بيان، الأربعاء الى انه مع اقتراب الدورة النيابية الحالية على الانتهاء يجدر الاشارة إلى حكم صدر من المحكمة الاتحادية العليا عام 2012 يخص اكمال مكونات السلطة التشريعية باصدار قانون مجلس الاتحاد. واوضح أن "الحكم جاء على أثر طلب من مجلس النواب بتفسير المادتين 65 و137 من الدستور المتعلقتين بمجلس الاتحاد".

وأشار الساموك إلى أن الحكم أكد أن هاتين المادتين يكمل بعضها البعض باصدار قانون يتضمن انشاء مجلس الاتحاد وينظم تكوينه وشروط العضوية فيه واختصاصاته وكل ما يتعلق به من شؤونه وفقاً لما ذهبت اليه المحكمة الاتحادية العليا "يلزم أن تسبقة مرحلة تحضير واعداد لاهمية هذا المجلس الذي يشكل الجناح الاخر للسلطة التشريعية بعدما شكل مجلس النواب جناحه الاول حيث وردت أحكامه في صلب الدستور وهذا ما كان يقتضي بالنسبة لمجلس الاتحاد".

* نجيرفان بارزاني يزور بغداد

كشف مصدر مطلع، الأربعاء، عن زيارة مرتقبة لرئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني إلى بغداد، بدعوة من رئيس البرلمان العراقي. وأوضح المصدر، أن" مؤتمراً سينظّم بالعاصمة العراقية بغداد، يومي 24 و25 من شهر يناير / كانون الثاني الجاري موضحاً، أن المؤتمر الذي سينظم تحت شعار «نعم للمصالحة الوطنية والتنمية في العراق.. اللامركزية كخيار للحل » من قبل البرلمان العراقي، من المنتظر أن يحضره عدد كبير من كبار المسؤوليين العراقيين».

وأكد المصدر أن رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، وجه دعوة رسمية لنيجيرفان بارزاني للمشاركة في المؤتمر، وسيزور رئيس حكومة الإقليم العاصمة العراقية بغداد تلبية لدعوة الجبوري بحسب موقع باسنيوز الكردي.

وكانت العلاقات بين بغداد وأربيل قد شهدت توتراً كبيراً في أعقاب استفتاء الانفصال الذي جرى في الإقليم يوم 25 أيلول / سبتمبر الماضي، ثم زادت المشاكل والخلافات بين الإقليم والحكومة الاتحادية، بعد الإجراءات العقابية التي اتخذتها الأخيرة ضد سلطات الاقليم.

وشهدت الايام القليلة الماضية لقاءات واجتماعات بين وفود من اربيل وبغداد في محاولة لحل المشاكل القائمة بين الجانبين.

* برلمان ارمينيا يعترف بتعرض الايزيديين لـ"ابادة" في العراق

تبنى برلمان ارمينيا، قرارا يعترف بتعرض الاقلية الايزيدية لـ"ابادة" بايدي عناصر تنظيم داعش الإرهابي في شمال العراق، داعيا المجتمع الدولي الى التحقيق في هذه المجازر.

وقال نائب رئيس لجنة حقوق الانسان البرلمانية رستم محموديان، وهو من الاقلية الايزيدية، عند عرضه النص للصحافيين: ان هذا القرار للبرلمان الارمني يعترف بابادة الايزيديين في الاراضي التي سيطرت عليها الجماعات الارهابية في العراق العام 2014 ويدينها".

ويعيش نحو 35 الف ايزيدي في ارمينيا حيث يشكلون الاقلية الدينية الاكبر في هذا البلد الذي يبلغ تعداده ثلاثة ملايين نسمة معظمهم مسيحيون.

وقد نزح ابناء الاقلية الناطقة بالكردية من شمال العراق عام 2014 باعداد كبيرة عندما اضطهدها تنظيم الدولة الاسلامية الذي قتل الافا من الرجال الايزيديين وخطف مئات وربما الافا من النساء.وعثر على اكثر من 47 مقبرة جماعية في هذه المنطقة بحسب وزارة الشؤون الدينية في اقليم كردستان العراق.

ويدعو قرار برلمان ارمينيا "المجتمع الدولي الى اجراء تحقيق دولي" حول هذه الجرائم، وفق محموديان الذي يمثل المجموعة الايزيدية في ارمينيا.وفي ايلول/سبتمبر، اصدر مجلس الامن الدولي قرارا يهدف الى مساعدة العراق في جمع ادلة على ارتكاب تنظيم داعش الإرهابي "جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية او ابادة".

وتابع محموديان ان "ارمينيا تعرضت لابادة والشعب الارمني يدرك اهمية الاعتراف بحصول ابادة وادانتها و(ضرورة) تجنبها"، في اشارة الى مقتل مئات الاف الارمن بين 1915 و1917 ابان السلطنة العثمانية.

 

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/0957 sec