رقم الخبر: 211761 تاريخ النشر: كانون الثاني 16, 2018 الوقت: 18:59 الاقسام: اقتصاد  
طهران ومسقط تؤكدان ضرورة وضع خارطة لتطوير علاقاتهما التجارية
نظراً للطاقات المتوفرة لديهما

طهران ومسقط تؤكدان ضرورة وضع خارطة لتطوير علاقاتهما التجارية

قال مساعد تطوير صادرات السلع والخدمات بمنظمة تطوير التجارة الإيرانية: انه نظراً للطاقات المتوفرة لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسلطنة عمان مقارنة بسائر بلدان المنطقة، من الضروري وضع خارطة لتطوير العلاقات التجارية للبلدين في حال تقديم التسهيلات اللازمة الى التجار الإيرانيين.

وأضاف محمد رضا مودودي، خلال لقائه ممثلي أكبر شركة معرضية في سلطنة عمان، ان أحد الآليات الأكثر كفاءة للتعريف بالطاقات والإستعدادات الإنتاجية والخدمية في أي بلد في الأسواق المعنية هو المعرض الذي من شأنه توفير الأرضية اللازمة لتطوير العلاقات الإقتصادية في حال التعريف به وإدارته بشكل جيد. وتابع بالقول: ان تعزيز المعارض وخصخصتها عن طريق إستخدام كافة الطاقات الوطنية والإقليمية من شأنها أن تمهد الأرضية لحضور سائر البلدان واستعراض آخر المعطيات والإبداعات الصناعية، وعلى هذا الأساس فان السعي وراء عولمة المعارض الداخلية تعد من الأهداف الرئيسة لمنظمة تطوير التجارة الإيرانية.

واستمر مودودي: ان حضور وفد من سلطنة عمان للنشاط في صناعة المعارض بين البلدين من شأنه أن يمهد الأرضية الكفيلة لتطوير البنى التحتية اللوجستية والنقل والمساهمة في مشاريع الإعمار والتبادل المعرفي والتقني. واعتبر العلاقات الثقافية شرطاً أساسياً لتعزيز العلاقات التجارية والإقتصادية، وأضاف: ان الحصول على معرفة شاملة عن الثقافة والتاريخ وهوية البلدان يؤدي الى تعزيز السعة الإنتاجية والتعاطي بين الوفود التجارية وأنه لمن الضروري أن يحصل كل تاجر على نوع خاص من المعرفة التي تؤدي الى تعزيز ثقته ورغبته في الإستثمار والتواجد في السوق المعنية وتطوير التعاطي الإقتصادي.

وحسب هذا المسؤول، ان هذا الموضوع يتطلب تعديل رؤية منفذي المعارض أن لا يفكروا فقط بنسبة مبيعات الجناح الخاص بهم فقط، بل أن يعتبروه جزءاً من عملية تطوير الصادرات.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/9538 sec