رقم الخبر: 211760 تاريخ النشر: كانون الثاني 16, 2018 الوقت: 18:59 الاقسام: اقتصاد  
إيران ثاني بلد في العالم بإنتاج العنب بمقدار 4ر3 مليون طن
فيما تنفذ مشروع الري الحديث في 122 ألف هكتار من أراضيها الزراعية

إيران ثاني بلد في العالم بإنتاج العنب بمقدار 4ر3 مليون طن

أعلن مسؤول في وزارة الجهاد الزراعي ان ايران ثاني بلد في العالم في إنتاج العنب بمقدار 4ر3 مليون، مشيراً الى أن العنب يشكل 11 بالمائة من إنتاج محاصيل البستنة في البلاد.

وقال مدير مكتب شؤون الفواكه في المناطق الباردة بوزارة الجهاد الزراعي محمد حاجي وند، عصر يوم الاثنين في ملتقى إحياء العنب في مدينة سرخس (شمال شرق ايران): ان توسيع البساتين في الأراضي المطرية استناداً الى أساس خطة التنمية السادسة من المتوقع أن تصل الى 500 ألف هكتار، حيث سيتم خلال العام الجاري تنفيذ هذه الخطة في 60 ألف هكتار في مختلف مناطق البلاد. وأكد ان قسماً كبيراً من إنتاج الفواكه يتم في المناطق الباردة، مضيفاً: ان 7ر1 مليون هكتار يعني نحو 61 بالمائة من زراعة الفواكة يرتبط بمكتب المناطق الباردة بإنتاج أكثر من 103 ملايين طن من الفواكه.

وأوضح حاجي وند ان العنب يشكل أكثر من 11 بالمائة من إنتاح محاصيل البستنة، حيث يتم زراعتها في أكثر من 295 ألف هكتار وبكمية إنتاج 4ر3 مليون طن من العنب تحتل المركز الثاني بعد تركيا.

على صعيد آخر، أعلن مسؤول في وزارة الجهاد الزراعي انه تم خلال الأشهر العشرة الماضية تنفيذ مشروع الري الحديث في 122 ألف هكتار من الأراضي الزراعية في أنحاء ايران، مشيراً الى أن المشروع يجري حالياً تنفيذه في 152 ألف هكتار أيضاً.

وقال مسؤول مشاريع منظومات الري الحديثة عباس زارع: منذ بداية العام الايراني الجاري ولحد الآن تم تنفيذ منظومات الري الحديثة في 122 ألف هكتار في الأراضي الزراعية، وان 152 ألف هكتار يجري حالياً تنفيذها أيضاً في 152 ألف هكتار. وأوضح ان منظومات الري الحديثة جرى تنفيذها أو يجري تنفيذها في إطار 16 ألفاً و500 مشروع في أنحاء البلاد بكلفة 3140 مليار تومان (كل دولار يعادل 3500 تومان) خصصت من الميزانية العامة وصندوق التنمية الوطنية.

وأكد زارع ان قائد الثورة والحكومة يدعمان تنفيذ مشاريع الري الحديثة، وقال: في العام 2016 تم تخصيص 500 مليون دولار وفي العام الماضي 2017، مبلغ 300 مليون دولار من صندوق التنمية الوطنية لهذه المشاريع وسيتم أيضاً تخصيص مبالغ أيضاً في ميزانية العام المقبل لهذا الأمر. وأشار الى أن منظومات الري الحديثة واحد من 16 مشروعاً في سلم أولويات وزارة الجهاد الزراعي في الاقتصاد المقاوم، مضيفاً: ان الخطة العشرية لمشروع منظومات الري الحديثة تم تقديمها الى هيئة الاقتصاد المقاوم. وأضاف: في غضون السنوات الأربع الماضية بلغ إنتاج المحاصيل الزراعية 21 مليون طن بدون زيادة مساحة الأراضي المزروعة.

ولفت زارع الى وجود 1200 مقاول و400 مستشار و3200 منتج لمعدات ومكونات منظومات الري الحديثة في البلاد، ما وفر فرص العمل الثابتة لخريجي الجامعات في هذا القطاع. وتابع قائلاً: في الاقتصاد المقاوم تم تحديد الحد الأدنى لتنفيذ منظومات الري الحديثة في البلاد بواقع 250 ألف هكتار سنوياً.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0292 sec