رقم الخبر: 211624 تاريخ النشر: كانون الثاني 14, 2018 الوقت: 19:27 الاقسام: فلسطين بوصلة الأحرار  
إصابة فلسطيني بالرصاص الحي.. والعدو يغلق معبر كرم أبو سالم
قوات الاحتلال تشن حملة مداهمات واعتقالات في الضفة

إصابة فلسطيني بالرصاص الحي.. والعدو يغلق معبر كرم أبو سالم

* سلاح جو الكيان الصهيوني يشن غارة على قطاع غزة * منظمة التحرير تدعو للإعتراف بفلسطين ورفض يهودية" إسرائيل"

دعت منظمة التحرير الفسطينية "الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين، إلى الاعتراف بها ورفض قبول" إسرائيل" دولة يهودية وإلى الإعلان عن فك الارتباط بأوسلو وبكل التزاماته".

وفي مذكرة، وجهتها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أكدت رفضها "سياسة الإملاءات التي تحاول إدارة (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب فرضها بالتنسيق مع الحكومة الإسرائيلية"، مشيرة إلى أن "السياسة المتوحشة لواشنطن تستهدف إخضاعنا جميعاً لنفوذها المتحالف مع النفوذ التوسعي الاستعماري الإسرائيلي".

كما دعت إلى عقد مؤتمر دولي برعاية أممية، "بما يضمن إقامة دولة فلسطين"، وإلى "الحشد لكسر الحصار عن غزة، وإلى تطوير الانتفاضة نحو انتفاضة شعبية شاملة على طريق تحولها إلى عصيان وطني ومقاومة شعبية، وتوفير الحماية السياسية للانتفاضة الشعبية وانتفاضة القدس والحرية وتوفير الدعم والرعاية لها".

كذلك دعت الجبهة المجلس المركزي إلى "وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وفك الارتباط بالاقتصاد الإسرائيلي وإلى رفع الاجراءات العقابية والحصار عن قطاع غزة وإنجاز اتفاق المصالحة".

وحثّت الجبهة على "إحالة جرائم الحرب الإسرائيلية إلى محكمة الجنايات الدولية وتفعيل الشكاوى ضد مرتكبيها، وعلى استعادة سجل السكان من الإدارة المدنية للاحتلال كأحد أشكال استعادة السيادة الفلسطينية المفقودة".

من جانبها، دعت حركة الجهاد الإسلامي إلى "استراتيجية شاملة تشمل التحلل من اتفاق أوسلو وإلغاء الاعتراف بـ" إسرائيل" ودعم المقاومة وصولاً إلى الكفاح  المسلح".

وأوضحت "الجهاد" أنه "من الطبيعي ألا تشارك في اجتماع  المجلس المركزي في رام الله لأنه يتجاهل كل ما تم التوافق عليه"، مشددة على أن السلطة "تصر على عقد المجلس في ظل معاقبة غزة وملاحقة المقاومة في الضفة". 

وأشارت أيضاً إلى أن عدم عقد المجلس في عاصمة عربية أو في غزة "يعكس عدم الرغبة بإعادة الاعتبار للقضية".

وفي السياق، أعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد أردان "أننا لا نسعى لتصعيد الوضع في قطاع غزة لكن لن نسمح بتعاظم قوة حماس"، وذلك بعد "قصف نفق حـُفر تحت معبر كرم أبو سالم ويمتد 180 متراً داخل إسرائيل"، وفق ما أفادت به وسائل إعلام إسرائيلية.

من جهة أخرى، تصدى الشبان الفلسطينيون ونشطاء أجانب لاعتداءات قوات الاحتلال على تظاهرة خرجت للتضامن مع الفتاة الأسيرة عهد التميمي في قريتها النبي صالح شمال مدينة رام الله.

واستهدف جنود الاحتلال المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الدخانية فيما رد عليهم المتظاهرون بالحجارة.

وعلى المستوى الأمني أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات العدو الصهيوني، مساء السبت، خلال مواجهات مع قوات العدو شرق مدينة غزة، فيما قرر الجانب الصهيوني إغلاق معبر كرم أبو سالم.

وتشهد الأراضي الفلسطينية حالة من الغليان والانتفاضة في وجه الاحتلال، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وفي سياق منفصل قال مدير عام الإدارة العامة للمعابر والحدود الفلسطينية نظمي مهنا، إن الجانب الصهيوني قرر إغلاق معبر كرم أبو سالم إعتباراً من الأحد، وذلك لدواعٍ أمنية.

وقرر جيش العدو الصهيوني، إغلاق معبر كرم أبو سالم اليوم وحتى إشعار آخر أمام حركة البضائع لقطاع غزة.

ووفقاً لصحيفة معاريف العبرية، فإن أمر الإغلاق يعتبر أمراً استثنائياً.

من جهة اخرى شنت مقاتلة صهيونية مساء السبت غارة جوية على أحد الأهداف في قطاع غزة.

وأورد بيان لجيش العدو أن مقاتلاته استهدفت منشأة تحتية في منطقة رفح الجنوبية، المحاذية للمعبر الحدودي بين مصر وقطاع غزة.

واعلنت مصادر أمنية فلسطينية في القطاع إنه لم تسجل أية إصابات جراء الغارة الصهيونية.

وتشهد المناطق الحدودية شرق وشمال قطاع غزة مواجهات متفرقة بين جيش العدو والمتظاهرين الفلسطينيين.

هذا وشنت قوات العدو الصهيوني، فجر الأحد، حملة دهم واعتقال في مناطق عديدة من الضفة الغربية.

وفي بيت لحم اقتحم جنود العدو حارة آل عواد والفواغرة في بيت لحم اعقبها مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود العدو الصهيوني، فيما اقتحمت قوة صهيونية بلدة العبيدية شرق بيت لحم.

وذكر الشهود أن الدوريات اقتحمت بشكل مفاجىء تلك المناطق وصادرت أجهزة التسجيل الخاصة لكاميرات عدد من المحال التجارية.

وكذلك اقتحمت قوات العدو بلدة مسلية شرق مدينة جنين وصادرت تسجيلات كاميرات مراقبة من محال على الطريق الرئيسي للبلدة وغادرت باتجاه طريق الزبابدة.

وفي سياق متصل قال جيش العدو الصهيوني إنه اعتقل ثلاثة فلسطينيين، اجتازوا السياج الأمني شرق مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وذكر موقع "والا" العبري، أن قوة من جيش العدو اعتقلت ثلاثة فلسطينيين غير مسلحين عبروا السياج الأمني شرق خان يونس، وتم نقلهم للاستجواب.

 

* المستوطنون يواصلون تدنيس الأقصى المبارك

إلى ذلك اقتحمتْ مجموعات من المستوطنين الصهاينة، باحاتِ المسجد الأقصى المبارك، صباح الأحد، بحمايةٍ أمنية من شرطة العدو الصهيوني.

ونقلت وكالة "فلسطين الآن" عن مصادر مقدسية قولها: إن عددًا من المستوطنين اقتحموا الأقصى، عبر باب المغاربة، في استفزازٍ واضح وفاضح لمشاعر المسلمين والمرابطين في المسجدِ الأقصى المبارك.

وبصورةٍ يومية، يقتحم المستوطنون الأقصى، فيما تواصل أجهزة العدو الصهيوني في ممارساتها العنصرية والإجرامية بحق المقدسيين، من إعداماتٍ وهدمٍ للمنازل ومنع من الصلاةِ في الأقصى.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0168 sec