رقم الخبر: 211578 تاريخ النشر: كانون الثاني 14, 2018 الوقت: 15:08 الاقسام: منوعات  
مطعم في بيروت يقدم شطائر بنكهة التاريخ

مطعم في بيروت يقدم شطائر بنكهة التاريخ

على مدار أكثر من أربعة عقود، يسهر (حنا الحاج نصر) حتى منتصف الليل وهو يعد الشطائر (السندويتشات) ويحشوها باللحوم وشرائح الطماطم والمخللات لبيعها في مطعمه الصغير في حي الأشرفية في بيروت.

يفتح المتجر أبوابه في الساعة الثانية صباحاً ويغلق أبوابه بعد أن ينفد الطعام. بحسب وكالة (رويترز).

ولمطعم (الحاج نصر) شعبية كبيرة بين معتادي الخروج في ساعات متأخرة من الليل وساعات الصباح الباكر.

وفي معظم الأيام يقف الزبائن في صفوف طويلة في انتظار دورهم للحصول على الوجبات الخفيفة التي يقدمها المتجر.

وغالباً ما يأكلون الشطائر وهم واقفون عند الباب أو في الخارج.

وافتُتح المطعم في عام 1974 قبل شهور من اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية في العام التالي.

يقول الحاج إن معظم الزبائن كانوا في بادئ الأمر من المقاتلين.

ويضيف: (فتحنا المطعم سنة 1974 وكان هناك مشاكل وحرب وصعوبات عديدة، وكانت أكثر الناس التي تأكل عندنا من المقاتلين بالبداية وبعد ذلك بدأ الناس العاديين يتوافدون عليه.. ونحن نشتغل على الطريقة القديمة، ولا نضع مواد حافظة في الطعام.. وعندنا كميات محدودة لازم نبيعها كلها كل يوم. ويقول: ما عندنا وقت لنسكر (لنغلق) عندنا وقت لنفتح).

ويوضح: (نحن نفتح الساعة الثانية صباحاً ونبدأ ببيع السندويشات، يعني قبل ذلك نكون موجودين ونحضّر الأكل، وكل شيء نحضره بإيدنا، ولا نعرف في أي ساعة نغلق المطعم، لأننا نعمل حتى نبيع آخر سندويش عندنا، الفرق بالوقت فقط (9 أو 10 أو 11) هذا مبدأنا وطريقتنا في العمل).

ويتراوح زبائن متجر الوجبات الخفيفة اليوم بين مرتادي الحفلات في الليل والباحثين عن وجبات سريعة ومن يستيقظون مبكراً في طريقهم إلى العمل.

وتشمل قائمة الأطعمة المقدمة أيضاً كبد الدجاج، ولحم البقر المشوي، وكبد الضأن والنقانق والبيض.

وتصنع كل الشطائر من الخبز اللبناني، حتى الشطائر المحشوة بالشوكولاتة، والقشطة والموز.

ونال متجر الوجبات الخفيفة استحساناً كبيراً لدرجة أن البعض يترددون عليه لسنوات طويلة مثل شربل كرم الذي يأكل هناك منذ أكثر من 15 عاماً.

وقال: (أتردد الى مطعم حنا الحاج منذ أكثر من 15 سنة، يعني من أيام ما كنّا صغار، والبابا الله يرحمه كان يجيبنا لهون يعني الأكل من هيديك الأيام لهلق (الآن) هو ذاته، ذات الطعمة بتستلذ بالسندويش ما فيه شي تغير، انه أيقونة هذه المنطقة).

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2759 sec