رقم الخبر: 211417 تاريخ النشر: كانون الثاني 12, 2018 الوقت: 17:08 الاقسام: اقتصاد  
وزير الطرق الإيراني يدعو الهند لافتتاح مركز لوجستي في ميناء جابهار
خلال ندوة تجارية مشتركة في نيودلهي

وزير الطرق الإيراني يدعو الهند لافتتاح مركز لوجستي في ميناء جابهار

اعتبر وزير الطرق وبناء المدن الايراني، عباس آخوندي، ميناء جابهار (جنوب شرق ايران) بأنه بوابة الارتباط بين الشعوب، داعياً الهند لفتح مركز لوجستي في الميناء.

وخلال الندوة التجارية الايرانية-الهندية المشتركة التي عقدت في نيودلهي لبحث ترقية التسويق لميناء جابهار، الخميس، أكد الوزير آخوندي أن على ايران والهند وأفغانستان وجميع الدول الأخرى المهتمة بمشروع ميناء جابهار التعاون معاً لتفعيل هذا المشروع. وأضاف: ان ايران والهند ركزتا على 3 ممرات رئيسية منها ممر (الشمال-جنوب) الدولي(INSC)  الذي يعبر من الهند وايران ويصل الى روسيا، إلا أننا الى جانب ذلك قمنا بتعريف ممر جديد نحو أوروبا والغرب، فيما الممر الترانزيتي الثالث يمتد من ايران الى الشرق حيث يعبر من أفغانستان ودول آسيا الوسطى ليصل الى الصين.
وحول حصة ايران في إكمال مشاريع الترانزيت هذه، قال آخوندي: إن خط سكك الحديد آستارا (شمال غرب ايران) الذي يربط إيران وآذربايجان قد اكتمل وسيتم افتتاحه الأسبوع المقبل، وهنالك خط سكك حديد آخر يمتد من قزوين (شمال غرب طهران) الى رشت وآستارا وسيكتمل في غضون 3 أشهر، لتوفير إمكانية الربط مع روسيا والغرب. وأكد آخوندي بأن هذا المشروع مهم جداً لأنه يربط جنوب آسيا مع روسيا عبر سكك الحديد.
من جهة ثانية، دعا الوزير آخوندي الهند الى تأسيس شركة مشتركة بهدف الإفادة من الغاز الايراني، فضلاً عن ايجاد مركز لوجستي في ميناء جابهار لتخفيض النفقات.
من جهته، اعتبر وزير النقل البري والملاحة البحرية الهندي، نيتين غادكاري، مشروع تطوير ميناء جابهار الايراني بأنه يشكل أهم مشروع اقتصادي يجري تنفيذه حالياً مع ايران بصورة مشتركة.
وفي تصريح لمراسل (إرنا) في نيودلهي على هامش ملتقى تجاري بين ايران والهند في نيودلهي بمشاركة وزير النقل وبناء المدن الايراني، صرح غادكاري ان مشروع تطوير ميناء جابهار يعتبر مشروعاً هاماً جداً من الناحية اللوجستية، حيث يمكن أن يشكل مشروعاً على أساس قاعدة (الربح-ربح) للبلدين، مؤكداً على دعم الهند لهذا المشروع وإكماله. وأعرب غادكاري عن اعتقاده بأن مشروع تطوير ميناء جابهار يعتبر مشروعاً مفيداً جداً بالنسبة لرجال أعمال البلدين سواء من الناحية الاستثمارية أو من الناحية التجارية.
وبشأن عملية الاستثمار والتسويق والتجارة عن طريق ميناء جابهار، قال الوزير الهندي: ان الملتقى الذي يعقد حالياً في نيودلهي يوفر فرصة للمستثمرين الهنود والايرانيين لايجاد الأرضيات المناسبة للاستثمار. مضيفاً: ان هذا الملتقى سيسهم أيضاً في تطوير التجارة بين البلدين. وأكد ان الحكومة الهندية تحرص على تطوير العلاقات مع ايران وتسعى جاهدة وراء تشجيع المستثمرين الهنود للدخول الى السوق الايرانية خاصة الاستثمار في ميناء جابهار، كما ان حكومة بلاده ترحب بالتجار الايرانيين للاستثمار في الهند. وأضاف: ان هناك مشاريع كثيرة في مجال البنى التحتية بين ايران والهند وإننا نسعى وراء تنفيذ مزيد من المشاريع في ايران.
من جانبه، قال السفير الهندي في طهران: ان توسيع ميناء جابهار في الجنوب الايراني يعد مشروعاً مهماً للهند، مؤكداً استعداد بلاده لإنجاز خط السكك الحديد من الميناء الى مدينة زاهدان الايرانية .
وفي حديث خاص مع مراسل (إرنا) في نيودلهي، على هامش الملتقى، أوضح سوربا كونار ان سير التعاون بين ايران والهند في ميناء جابهار يجري بشكل جيد وان المشروع يتقدم ويتطور .
وفي إشارته الى أن المرحلة الأولى من تطوير ميناء جابهار بالاستثمارات الهندية قد انطلقت مطلع ديسمبر الماضي برعاية الرئيس حسن روحاني، قال السفير الهندي ان بلاده صدرت كمية كبيرة من القمح الى أفغانستان عن طريق هذا الميناء وهذا ما يؤكد أهمية ميناء جابهار للتعاون بين ايران والهند في مجال التجارة والنقل البحري .
وأعرب الدبلوماسي الهندي عن قناعته بأن العلاقات بين الهند وإيران ستتطور مستقبلاً أكثر فأكثر .
إلى ذلك، أعلن البنك المركزي الهندي، أن أربعة عشر مصرفاً أجنبياً من بينهم 3 مصارف ايرانية تقدمت لافتتاح فروع في الهند. ونقل موقع (انديان اكسبرس) أن البنوك الايرانية الثلاثة، هي: بارسيان وباساركاد وسامان. وأشار التقرير الى أن المصرفين باساركاد وبارسيان تقدما لافتتاح فرع جديد، فيما طلب بنك سامان تدشين مكتب تمثيلي في الهند، التي تستورد كميات كبيرة من النفط الايراني وتعهدت باستثمار 500 مليون دولار في تطوير ميناء جابهار.
وفي إشارة الى أهمية ميناء جابهار في تطوير التجارة الاقليمية، قالت خبيرة الشؤون الاقتصادية الستراتيجية في الهند: ان زيارة وزير الطرق وبناء المدن الايراني الى الهند تساعد على الإسراع بإكمال مشروع تطوير الميناء.
وفي حديث مع مراسل (إرنا) في نيودلهي، أكدت اديتي بهادوري، الجمعة، ان زيارة عباس آخوندي الى نيودلهي ولقائه المسؤولين الهنود يسهم في الإسراع بإكمال مشروع ميناء جابهار ويؤدي الى المزيد من التعاون بين البلدين في المجالات الأخرى. وأشارت الى أن الهند التزمت بتقديم 500 مليون دولار لتطوير ميناء جابهار وإنشاء منطقة للتجارة الحرة فيه، وقالت: ان الهند تهدف من تطوير ميناء جابهار الى ايجاد معبر تجاري مع أفغانستان بدون العبور من بلد ثالث. وأكدت ان تطوير هذا الميناء سيعزز التبادل التجاري أكثر فأكثر، وسيربط الهند بالممر الدولي الذي يبلغ 7200 كيلومتر (شمال-جنوب) الى روسيا.
يذكر أن رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، تعهد بتقديم ما يصل إلى 500 مليون دولار لمشروع تطوير ميناء جابهار في خطوة ستتيح للهند فتح طريق تجاري مع إيران وأفغانستان وآسيا الوسطى. ووقّع مودي إتفاق تطوير الميناء الايراني 24 مايو/ أيار 2016 في أول زيارة يقوم بها زعيم هندي لإيران خلال 15 عاماً بحضور الرئيس الإيراني حسن روحاني.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/4318 sec