رقم الخبر: 211416 تاريخ النشر: كانون الثاني 12, 2018 الوقت: 17:08 الاقسام: اقتصاد  
إيران وإيطاليا توقّعان عقداً بقيمة 5 مليارات يورو
في مؤشر لرغبة الإتحاد الأوروبي بالتعاون مع طهران

إيران وإيطاليا توقّعان عقداً بقيمة 5 مليارات يورو

وقّعت البنوك الايرانية ومؤسسة (اينويتاليا غلوبال اينوستمنت) الايطالية عقداً بقيمة 5 مليارات يورو لتمويل المشاريع العمرانية والإنتاجية في ايران.

وأعلن البنك المركزي الايراني، الخميس، ان المصرفين الصناعي (صنعت ومعدن) والشرق الأوسط (خاورميانة) الايرانيين وقعا العقد المذكور مع المؤسسة الايطالية، وبإمكان المصارف الايرانية الأخرى الانضمام الى هذا العقد الذي سيمول المشاريع العمرانية والإنتاجية في ايران بإستخدام التقنيات والتجهيزات الايطالية.

هذا وأعلن رئيس منظمة الاستثمارات والمساعدات الاقتصادية والتقنية الايرانية، محمد خزاعي، بأن الإتفاق مع ايطاليا مؤشر لعزم أوروبا على تعزيز التعاون مع ايران. وفي تصريح أدلى به الخميس لمراسل وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا) في روما، قال خزاعي: ان هذا هو أكبر خط إئتمان لإيران مع دولة أوروبية، وهو في مثل هذه الظروف يعد حدثاً سياسياً واقتصادياً مهماً جداً ومؤشراً لعزم الاتحاد الأوروبي على التعاون مع ايران.

وأشار خزاعي الى إبرام إتفاقيات سابقة بين ايران والدول الأخرى لكنها لم تبلغ هذا الحجم، وقال: ان هذا العقد يتضمن ميزتين رئيسيتين: الأولى هي العزم والإرادة الجادة من الدول الأوروبية خاصة الدولة الصديقة ايطاليا للتعاون مع ايران في مختلف المجالات الاقتصادية ودعم تطوير العلاقات الاقتصادية، والثانية هي أن سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على التنويع في العلاقات الاقتصادية مع العالم والتي تأخذ بالإعتبار مختلف الأسواق، ومثلما نولي أهمية خاصة للدول الآسيوية فإننا نولي الأهمية ذاتها لأوروبا وسائر الدول.

وستستخدم الأموال لمشاريع تنفذها بشكل مشترك شركات إيطالية وإيرانية في قطاعات تشمل البنية التحتية والتشييد والنفط والغاز والطاقة الكهربائية والكيماويات والبتروكيماويات والصناعات المعدنية. وسبق لإيران أن وقعت عقوداً مماثلة مع الهند والصين وكوريا الجنوبية والدنمارك والنمسا وروسيا في الأشهر الأخيرة.

وفي السياق، قال المدير العام للاستثمار الأجنبي في وزارة الصناعة والتجارة والمعادن: انه ومنذ توقيع الإتفاق النووي عرض على ايران 152 مشروعاً بقيمة 10 مليارات دولار في مجالات الصناعة والتجارة والمناجم، مشيراً الى أن 57 مشروعاً من هذه المشاريع حصل على الترخيص وبدأ العمل .

وأضاف أفروز بهرامي، في حديث مع مراسل وكالة أنباء (إرنا): ان من أوليات وزارة الصناعة تنمية الاستثمارات واستقطاب الشركات الاستثمارية الأجنبية والارتباط بشبكة الاقتصاد العالمي .وأشار الى أن استقطاب الاستثمارات الأجنبية لا يمكن أن يتم في يوم وليلة وإنما بالتدريج، موضحاً ان ثمانين إتفاقية ومذكرة تفاهم موجودة على الورق يمكن أن تتحول الى استثمارات في مجال نقل التقنيات الحديثة والارتباط بقطاع الإنتاج العالمي وشرط تصدير 30 بالمائة من المحصولات المنتجة. وأوضح بهرامي بأن الدول المستثمرة في ايران هي ألمانيا وتركيا وفرنسا والنمسا وروسيا على التوالي .

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4014 sec