رقم الخبر: 211413 تاريخ النشر: كانون الثاني 12, 2018 الوقت: 16:16 الاقسام: محليات  
المتحدث باسم الحرس الثوري: هنالك معلومات تثبت ضلوع أسرة صدام المجرم في الاحداث الاخيرة
المدعي العام للبلاد يعلن الافراج عن غالبية معتقلي الاحداث الاخيرة

المتحدث باسم الحرس الثوري: هنالك معلومات تثبت ضلوع أسرة صدام المجرم في الاحداث الاخيرة

صرح المتحدث باسم الحرس الثوري العميد رمضان شريف، بان الشعب الايراني اظهر خلال تنديده باحداث الشغب الاخيرة في بعض مدن البلاد، كراهيته للمنافقين (زمرة خلق الارهابية) وآل سعود وانصار الملكية.

وفي تصريح ادلى به على هامش المراسم الختامية لمهرجان الصحافة ووكالات الانباء ومواقع "ابوذر" الخبرية وتكريم يوم التعبئة الاعلامية، أشار العميد شريف الى عداء المنافقين وانصار الملكية وآل سعود بالنيابة عن الاميركيين وحزب البعث وغيرهم قائلا، لاشك بان حزب البعث وبقايا عائلة صدام قاموا بكل ما بلغته ايديهم في الاجرام ضد الامة الاسلامية خاصة الشعب الايراني.
واضاف المتحدث باسم الحرس الثوري، انه خلال اعمال الشغب الاخيرة اظهر الشعب الايراني كراهيته للمنافقين لاغتيالهم 17 الف شهيد (في الاعوام الاولى للثورة الاسلامية) والعديد من جرائمهم الاخرى، وتجاه آل سعود وانصار الملكية لعدائهم السافر للثورة الاسلامية.
وتابع العميد رمضان شريف، من الطبيعي انه كلما سنحت الفرصة للتنظيمات المعادية للثورة واعداء ايران الاسلامية فان العدو يستخدم امكانياته في هذا المسار لضرب امن واستقرار البلاد، ولكن رغم وجود الدعم والاسناد المالي والاستخباري واللوجيستي الشامل من قبل نظام الهيمنة والاستكبار والرجعية في المنطقة الا انهم كانوا عاجزين في هذا المجال دوما.
واكد بان هنالك معلومات تثبت ضلوع اسرة صدام المجرم في الاحداث الاخيرة وقال، ان هذه المعلومات تثبت بان هذه الاسرة سعت للمساس بالجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال دعم الجماعات المناهضة لها.
بدوره أعلن المدعي العام في البلاد حجة الاسلام محمد جواد منتظري عن الافراج عن غالبية معتقلي الاحداث الاخيرة في البلاد.
وفي تصريح ادلى به للصحفيين على هامش مراسم احياء الذكرى السنوية الاولى للرئيس السابق لمجمع تشخيص مصلحة النظام الفقيد آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني، قال حجة الاسلام منتظري، انه تم الافراج عن الذين لم يكن لهم دور هام في التخريب واشعال النيران (في بعض مباني ومؤسسات الدولة) وبقي عدد قليل منهم قيد الاعتقال.
واضاف، لا فرق بين الطالب الجامعي والتلميذ وان المعيار في اعتقال الافراد هو فعلهم.
وفي الرد على سؤال حول انباء افادت بانتحار 3 من المعتقلين قال المدعي العام في البلاد، ان الشخص الذي انتحر في سجن ايفين (في طهران) كان مدمنا على المخدرات حيث ان التحقيقات جارية في هذا المجال وهنالك شريط فيديو عن عملية الانتحار.
وحول عملية انتحار سجين في اراك قال، ان التحقيقات جارية حول هذا النبأ ايضا، ووصف نبأ انتحار سجين في دزفول بانه مزيف وغير حقيقي.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/9429 sec