رقم الخبر: 211384 تاريخ النشر: كانون الثاني 12, 2018 الوقت: 13:58 الاقسام: منوعات  
شقيقتان تتنازعان «الشطارة»!
أسعدتم صباحاً

شقيقتان تتنازعان «الشطارة»!

منذ ما يقرب من الستة عقود والسجال والمناكفة والتنازع على أشده بين دولتين عربيتين شقيقتين هما مصر والسودان. والموضوع مثلث على الحدود بين البلدين اسمه حلايب..

يقال أنه فيه ثروة سمكية هائلة.. أقول له ثور يقول لي احلبه.. أقول له سمكة يقول احلبها.. هيك يتعاركون على حلايب كل منهما يريد حلب سمكها!!..

منذ العام 1995م. حين بسطت مصر سيطرتها العسكرية على المثلث وحولته الى محافظة رسمياً والصراع والتنازع اشتد آواره.. شكاوى الى مجلس الأمن وطلب تحكيم في لاهاي.. والقاهرة «مطنّشة» لا هاي ولا هاي!!..

الآن حمي الوطيس بين الأشقاء والسبب حدثين أولهما حصل قبل عام والثاني قبل أيام!!..

بعد أن أطاح بـ«الإخوان» وفي زمن «البيع والشراء» بتاع فخامة الرئيس السيسي.. وفي أول تصريح لفخامته عن دعمه لأنظمة الحكم في الخليج الفارسي.. قال: على راسي.. سأكون عندكم «مسافة السكة» وبهذا التصريح حصلت مصر على ملايين الدولارات من الشقيقات العربيات الخليجيات!! رزق الله علعربيات.

أما في ربيع العام 2015 ومع انطلاق «عاصفة الحزم» السلمانية لتدمير اليمن.. رأى السيسي الفرصة سانحة فإنضم الى العاصفة وحصل على بضع مليارات من الدولارات.. هنا انتبه الجنرال عمر البشير بتاع السودان الى فكرة «الشطارة» في حلب الأبقار الخليجية!! فأعلن من جانبه الإنضمام أيضاً لعاصفة سلمان.. مش بالمجان.. بل بما يمكن دفعه من دراهم ودولارات وفرنك وين ويوان!!..

الطريف في نزاع الأشقاء على مثلث حلايب الحدودي أنهما «يعيّران» بعضهما البعض بما يفعله كل منهما في حلب الأموال.. السيسي باع جزيرتي تيران وصنافير الى السعودية مقابل ملياري دولار.. وقبل أيام باع البشير جزيرة سواكن الى أردوغان بمبلغ لم يفصح عنه لحد الآن..

وما علينا بالإعلان.. أن اهداء الجزيرة لبني عثمان.. من باب «هل جزاء الإحسان إلا الإحسان»..

كان يا ما كان.. شقيقتان متجاورتان.. مصر والسودان.. يقودهما جنرالان.. البشير عمر والسيسي عبدالفتان!! أنهما مستعدان لبيع أو التنازل عن جزر وأي مساحات أخرى من أراضي بلديهما.. مقابل أموال وأثمان.. ولكن لا يتنازل أي منهما للآخر عن شبر حلايب.. من أجل خفض التوتر وحل النزاعات ولم الشمل بين الأشقاء والأخوان.

    

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/7683 sec