رقم الخبر: 211214 تاريخ النشر: كانون الثاني 09, 2018 الوقت: 14:00 الاقسام: رياضة  
آسيا تواصل البحث عن لقبها الغائب في أستراليا المفتوحة

آسيا تواصل البحث عن لقبها الغائب في أستراليا المفتوحة

تسبب غياب الياباني كي نيشيكوري، عن بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، هذا العام، في تسليط الأضواء على تشونج هيون، في ظل استمرار بحث آسيا عن أول لاعب، يحرز لقبا في منافسات فردي الرجال، بالبطولات الأربع الكبرى.

وكان نيشيكوري، المصنف الرابع عالميا سابقا، قريبا من هذا الإنجاز، عندما بلغ نهائي أمريكا المفتوحة 2014، لكنه عانى كثيرا لكي يترك بصمة بعد ذلك.

لذا فإن رحلة صعود تشونج (21 عاما)، أسفرت عن الكثير من الإثارة والترقب، وهذا الأمر لا يقتصر فقط على بلاده كوريا الجنوبية.

ويحتل تشونج المركز 62 عالميا، لكنه يمر بمرحلة صعود بكل تأكيد، وأظهر ذلك بوضوح، عندما أحرز لقب النسخة الأولى من البطولة الختامية للاعبين الشبان، في ميلانو.

وأصبح اللاعب، الذي يشتهر بارتداء نظارة طبية، أول لاعب من كوريا الجنوبية، يحرز لقبا في بطولات اللاعبين المحترفين، منذ فعلها هيونج تايك-لي في سيدني عام 2003.

ورغم أن أندريه روبليف، الذي بلغ نهائي البطولة الختامية للشبان، يبدو أنه يملك قوة أكبر، فإن اللاعب الروسي أكد أن منافسه الهادئ تشونج، يتفوق ذهنيا على أقرانه.

وقال روبليف الذي خسر في النهائي أمام تشونج، في نوفمبر تشرين الثاني الماضي: "إنه يملك ضربات قوية وتحركات رائعة، أعتقد أن أقوى أسلحته، تتمثل في أنه قوي جدا ذهنيا.. إنه لا يستسلم أبدا".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الاخبار كووره
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/7504 sec