رقم الخبر: 211137 تاريخ النشر: كانون الثاني 08, 2018 الوقت: 15:05 الاقسام: منوعات  
«شفايفو وردي»!
أسعدتم صباحاً

«شفايفو وردي»!

بالأمس حكينا عن إنسان ثري اسمه وارن بن بافيت وعن أمير ثري محمد بن سلمان.. تبرع الأول بـ(30) مليار دولار وأنشأ (التحالف الدولي للقاحات والتحصين) وقد أنقذ هذا التحالف حياة (122) مليون طفل خلال عشر سنوات..

أما الثاني فقد أنفق أضعاف ما أنفقه الأول!! وأنشأ التحالف الدولي لتحرير اليمن!! وخلال ثلاث سنوات (أنقذ) حياة عشرات الآلاف من الأطفال وخلصهم من الدنيا الدنية ونقلهم الى العيش الرغيد والحياة الهنية في الجنّة.

قلنا في عمود الأمس أن هذه المفارقة كتبها مفكر أمريكي اسمه بيتر سينغر ونشرت مئات المواقع ووسائل الإعلام العربية ترجمتها الى اللغة العربية.. وقلنا أيضاً أن الكاتب أنهى مقاله بسؤال رائع وترك الجواب للقارئ الكريم.. ولم يسعفنا الوقت للحديث عن ذلك السؤال وجوابه.. ولهذا واصلنا كلامنا اليوم كما وعدنا حضراتكم.

يقول السؤال: ما الذي يجعل الشخص أكثر سعادة في رأيك؟! امتلاك لوحة حتى لو كانت هذه اللوحة هي الأكثر روعة في العالم؟!.. أو معرفة أنك قد  ضمنت صحة جيدة للملايين من الأطفال.. وأنقذت الأرواح وساعدت الأسر اقتصادياً؟!..

الجواب يا ناس يا عالم ياهو.. معلوم لكل من له عينين ولساناً وشفتين.. ومعهم عقل والأهم لأنه حتى السخل عنده عينين ولسان وشفتين «يا محلا شفايفو.. أنا لسه شايفو» ولكن ما عندوش عقل ولهذا يتعذر عليه الجواب عن سؤالنا آنف الذكر مع الإعتذار لمصطفى قمر وأغنيته الشهيرة «شفايفو وردي».

الجواب الذي يعرفه كل إنسان ما عدا الذين هم من أمثال بن سلمان هو أن الشعور بالسعادة يأتي للإنسان عندما يشعر أنه قدّم شيئاً لنظرائه من الخلق.. من عائلته أو عشيرته أو بلده أو قوميته أو دينه أو من الإنسانية جمعاء.. يا سيدي الإنسان الرقيق يشعر بالسعادة حتى لو قدّم شيئاً لحيوان أو نبات.. خصوصاً في مجال إنقاذ حياة ودفع أخطار وقضاء احتياجات معيشية وحياتية..

أتمنى على كل واحد منكم أن يرجع الى أي موقع على النت ويطّلع على المقال الذي ينتهي بالسؤال والذي ذكرناه آنفاً.. وذلك من أجل أن تطّلعوا على تعليقات القرّاء وأجوبتهم على السؤال.. طبعاً سترون الغالبية العظمى منهم أجابت عن السؤال كما هو معروف عندكم وعند باقي البشر..

لكن يا نور عيني ستعطوني الحق أن هنالك من القرّاء من هو «سخل» ومع هذا عندو شفتين.. وزينهما بـ«أحمر شفاه»!! وصار مثل البشر.. الله يستر.. فتارةً يتهجم على الكاتب.. وتارةً يقول أنت مالك أموالنا و«نتونس» بها على كيفنا.. وتارةً يقول مافي أطفال يموتون في اليمن!! ويروح يروح ويرجع ويربط الأمر بإيران والرافضة!!..  

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/9540 sec