رقم الخبر: 210861 تاريخ النشر: كانون الثاني 05, 2018 الوقت: 14:00 الاقسام: سياحة  
«الجامع الأحمر».. إرث ثلاثة قرون ونصف من تاريخ إيران
بين إبداع العمارة والخضرة وخرير المياه

«الجامع الأحمر».. إرث ثلاثة قرون ونصف من تاريخ إيران

مَهاباد مدينة في محافظة آذربايجان الغربية، شمالي غربي إيران، محاذية للضفة الجنوبية لبحيرة أرومية. معظم سكان مهاباد هم من أكراد اهل السنة، إذ يوجد في شارع «الشافعي» وهو إرث ثلاثة قرون ونصف من تاريخ إيران ويعود لزمن الدولة الصفوية إسمه «مسجد الأحمر».

وضع حاكم مهاباد السلطان «صفي الثاني» إبداع مهندسيه، ليصمم هذا المسجد الجامع الذي تقام بين أعمدته الصلاة التي لم تنقطع حتى يومنا هذا وبالنسبة لأهالي المدينة أنه ليس فقط مكانا للعبادة، بل إنه مكان للسكينة والتأمل بين إبداع العمارة وخرير المياه والخضرة.

والجدير بالذكر أن «مسجد الأحمر» خرّج أعداد من أعلام اهل السنة في إيران ودرس فيه أساتذة معروفون من المدينة وخارجها، حيث يعتبره ابناء «مهاباد» معلما ثقافيا يعكس ثقافة أهالي المنطقة.

 

الجامع الاحمرالجامع الاحمر
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2165 sec