رقم الخبر: 210816 تاريخ النشر: كانون الثاني 03, 2018 الوقت: 17:48 الاقسام: اقتصاد  
تحديث الأسطول الجوي الإيراني بعقود أبرمت في إطار الإتفاق النووي
المديرة التنفيذية لشركة الطيران المدني:

تحديث الأسطول الجوي الإيراني بعقود أبرمت في إطار الإتفاق النووي

قالت المديرة التنفيذية لشركة الطيران المدني الإيراني فرزانة شرفبافي: ان الأسطول الجوي سيتم تحديثه مع عقود الشراء التي تمت في إطار الإتفاق النووي.

وفي إجتماع دراسة سبل تحديث خط الملاحة الجوية بين طهران ومدينة ساري (شمال البلاد) بطائرات (أي.تي.آر) الأربعاء، أشارت شرفبافي إلى أن الأسطول الجوي الإيراني استلم حتى الآن 8 طائرات (أي.تي.آر) وسوف يستلم قريباً طائرتين أخرتين. ولفتت إلى أن عقود شراء هذا النوع من الطائرات تتعلق بـ20 طائرة، مشيراً إلى أنه ومن خلال تحديث أسطول الطيران الإيراني يمكن تقديم خدمات أفضل للشعب الإيراني.

وأشارت شرفبافي إلى أن إقتناء هذا النوع من الطائرات سيسمح بإفتتاح المزيد من خطوط الملاحة الداخلية، كما إنه سيسمح أيضاً بتنفيذ رحلات خارجية من مطار مدينة ساري، وقالت: ان مطار ساري يطالب حالياً بإجراء رحلات خارجية إلى العتبات المقدسة في العراق، وكذلك إلى العاصمتين التركمانستانية والجورجية في آسيا الوسطى.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/2022 sec