رقم الخبر: 210805 تاريخ النشر: كانون الثاني 03, 2018 الوقت: 17:22 الاقسام: دوليات  
رهينة كندي سابق في أفغانستان يواجه تهما باعتداءات جنسية

رهينة كندي سابق في أفغانستان يواجه تهما باعتداءات جنسية

وجهت السلطات الكندية 15 تهمة جنائية لرجل كندي احتجز كرهينة في أفغانستان مع زوجته لخمس سنوات.

وقالت قناة "سي تي في" الإخبارية، في وقت متأخر الثلاثاء: إن جوشوا بويل، البالغ من العمر 34 عاما، والمحتجز حاليا لدى الشرطة، يواجه تهما جنائية، من بينها 8 تهم اعتداءات جنسية، وتهمتي الحبس غير المشروع.

كما يواجه تهما بتضليل الشرطة لـ"تحويل الشبهة عن نفسه"، والتهديد بالموت وتعاطي مادة خطرة، وتحديدا الترازودون.

وجهت تلك التهم إلى الرهينة السابق يوم 30 ديسمبر/كانون الأول عام 2017. وقُبض على بويل في شقة كان يعيش فيها مع أسرته وسط مدينة أوتاوا.

ووفقا للتقرير، فإن الجرائم المزعومة قد وقعت بين 14 و30 ديسمبر/كانون الأول عام 2017.

من جهته، قال محاميه ايريك غرانغر لقناة "سي تي في"، إنه من المقرر أن يمثل بويل أمام محكمة في أوتاوا اليوم الأربعاء.

وعاد بويل وزوجته الأمريكية، كيتلين كوليمان، وأطفالهما الثلاثة، إلى كندا يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول، بجهود أمريكية كندية مشتركة، بعد 5 سنوات من اختطافهما على يد جماعة "حقاني" المرتبطة بـ"طالبان". وولد الأطفال الثلاثة أثناء فترة الأسر.

ولدى عودة الأسرة إلى كندا، ادعى بويل أن المسلحين اغتصبوا زوجته، وتسببوا بإجهاضها، الأمر الذي نفاه متحدث باسم حركة "طالبان".

واجتمع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مع بويل يوم 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بحسب صور نشرت في صفحة على "تويتر" تحمل اسم "أسرة بويل".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3672 sec