رقم الخبر: 210800 تاريخ النشر: كانون الثاني 03, 2018 الوقت: 16:57 الاقسام: محليات  
العميد أشتري: الشرطة تقف الى جانب الشعب في وجه المخربين
ووزارة الأمن تعتقل قاتل شخصين في الاضطرابات الاخيرة بمدينة دورود

العميد أشتري: الشرطة تقف الى جانب الشعب في وجه المخربين

حذّر قائد قوات الامن الداخلي "العميد حسين اشتري" من عمليات القتل المنظمة التي تقع ضمن استراتيجية مثيري أعمال الشغب الأجانب؛ مؤكدا رصد هذه العمليات وتعقّب آثارها والضالعين فيها.

العميد اشتري، وفي معرض تعليقه على الأحداث الأخيرة قال: خلال الأيام الماضية شهدنا تجمعات في عدد من المحافظات كانت في بادئ الامر تحمل مطالب شعبية واقتصادية".
وأكّد أن بعض المستغلّين وبدعم الأعداء وعلى رأسهم أمريكا حاولوا استغلال هذه الأجواء، وذلك عبر التعدّي على الممتلكات العامة والتعرض لحياة النّاس وأموالهم وبالتالي نشر الفوضى؛ مضيفا: هذه الأعمال سببت حالة من عدم الرضا والاستياء بالنسبة للمواطنين.
وشدد قائد قوات الامن الداخلي على أن الشرطة الى جانب الشعب ستقف في وجه المخربين ولن تسمح بالتعرض لأمن المواطنين ومعيشتهم.
ونوّه إلى أنه تم إبلاغ قيادة الشرطة في مختلف المحافظات أن تنتبه وترصد الأعمال التخريبية في المجال الافتراضي وعلى أرض الواقع وأن تتعاطى بحزم مع المخلّين بالأمن والمعتدين على أموال الشعب والمجتمع.
ولفت العميد أشتري الى أن الشعب الإيراني هو شعب واع ويتعاون بشكل جيد مع قوات الشرطة، وقال: على الناس أن ينتبهوا الى سيناريوهات القتل المنظمة التي تعتبر جزء من استراتيجية المحرضين الأجانب لأعمال الشّغب.
وكشف عن إلقاء القبض على عدد من الأشخاص خلال الأيام الماضية، لافتا إلى أن هؤلاء لم تكن لهم مطالب معيشية، مضيفا: قادة هذه الحركات والعناصر الأساسية فيها تم تسليمهم الى المراجع القضائية. فيما يتم التخطيط لاعادة تأهيل المغفلين منهم قبل عودتهم الى المجتمع.
وأردف: إن كل شيء الآن تحت السيطرة، وسنشهد كما في السابق أيام أفضل تحت ظل الامن الكامل. علينا ألا ننسى أن الأمن في بلادنا هو مضرب مثل في هذه المنطقة التي تملؤها الفوضى. علينا أن نسعى جميعا لنشر الأمن وتعزيزه.
من جانبها اعلنت وزارة الامن عن اعتقال شخص تسبب في قتل شخصين بعد سرقته سيارة لاطفاء الحريق في مدينة دورود التابعة لمحافظة لرستان غرب ايران، خلال الاضطرابات الاخيرة التي شهدتها المدينة.
وقالت الوزارة في بيان اصدرته مساء الثلاثاء بهذا الصدد، ان الشخص المعتقل له سوابق اجرامية عديدة منها البلطجة والسرقة وفي الاضطرابات الاخيرة قام بتدمير ممتلكات عامة وأدى الى قتل وجرح عدد من المواطنين بعد سرقته سيارة اطفاء. واضاف البيان، انه سيتم الاعلان لاحقا للمواطنين عن تفاصيل اخرى عن اعتقال هذا الشخص.
وافادت ارنا انه اثر الاضطرابات الاخيرة التي شهدتها مدينة دورود، قام الشخص المذكور بسرقة سيارة اطفاء ومن ثم تركها على جسر الوحدة ما ادى الى ارتطامها بسيارة من طراز برايد ومصرع اثنين من ركابها.
بدوره أعلن محافظ كرمان علي رضا رزم حسيني عن اعتقال عدد من مثيري وقادة اعمال العنف والشغب الاخيرة التي حصلت في محافظة كرمان.
كما اعلن قائممقام همدان علي تعالي عن اعتقال اكثر من 150 شخصا من مثيري الشغب في المدينة خلال الايام الماضية موضحا بان هنالك بين المعتقلين افرادا من خارج المحافظة.
من جانبه قال المشرف على قائممقامية مدينة ايذة في محافظة خوزستان ( جنوب غرب ) في اشارة الى اعتقال بعض المتورطين في اعمال الشغب الاخيرة في المدينة قال ان موطئ قدم الاجانب في احداث ايذة الاخيرة جلية، وقال مصطفى سمالي في تصريح لارنا انه خلال الاحداث الاخيرة في مدينة ايذة عثرت قوى الامن الداخلي على وكر ارهابي اعتلقت فيه ثلاثة من عناصره كما عثرت في داخله كمية من المعدات العسكرية والقنابل اليدوية.
من ناحيته نفى قائممقام مدينة مسجد سليمان علي رضا كوروئي، انباء افادت بمقتل شخص خلال الاضطرابات الاخيرة في المدينة.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/8903 sec