رقم الخبر: 210786 تاريخ النشر: كانون الثاني 03, 2018 الوقت: 14:41 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: لدينا ثقة تامة بأمن واستقرار إيران
خلال الاتصال الهاتفي للرئيس التركي؛

الرئيس روحاني: لدينا ثقة تامة بأمن واستقرار إيران

* أردوغان یؤكّد أهمیة المحافظة على السلم والاستقرار الاجتماعي في إیران

أكد رئيس الجمهورية الإسلامية حجة الاسلام 'حسن روحاني' خلال الاتصال الهاتفي للرئيس التركي 'رجب طيب اردوغان' معه، اكد انه 'لدينا ثقة تامة بأمن واستقرار إيران؛ ونظرا للحضور الواسع لعامة أبناء الشعب في معارضة المشاغبين، سيسود الأمن والهدوء التام في بلادنا'.

وأشار الرئيس روحاني خلال الاتصال، الى تصريحات الرئيس التركي حول دور بعض وسائل الإعلام الغربية والصهيونية في إثارة الإضطرابات في سائر البلدان بما فيها تركيا قائلا، ان 'الحضور المدبر والباعث للهدوء من جانب قوات الشرطة الإيرانية خلال الإضطرابات محدودة النطاق التي شهدتها بعض المدن الإيرانية خلال الأيام الأخيرة يظهر ان لدينا ثقة تامة بأمن واستقرار إيران ونظرا للحضور الواسع لأبناء الشعب في معارضة المشاغبين، سيسود الأمن والهدوء التام في بلادنا'.

وتابع، انه 'في ظل الجمهورية الإسلامية الإيرانية جميع الناس يتمتعون بحرية التعبير عن انتقاداتهم واحتجاجاتهم في إطار القانون ومن دون شك فإن سيادة الأمن والهدوء بين الناس يحظي بأهمية بالغة بالنسبة لنا وفي هذا الصدد، فإننا لن نلتزم الصمت أمام أعمال العنف والإجراءات غير القانونية من قبل المغرضين'.

كما عبر الرئيس روحاني عن ارتياحه حيال الوتيرة الإيجابية للتعاون بين البلدين في المجالات السياسية والأمنية والإقتصادية وأشار، 'مما لا شك فيه اننا سنشهد قفزة وانطلاقة أساسية في العلاقات بين طهران وأنقرة خلال العام الميلادي الجديد خاصة في المجال الإقتصادي وذلك عبر تنفيذ المشاريع الموجودة في سلم أولويات البلدين'.

وفي السياق ذاته، شدد روحاني على ضرورة التسريع في مسار التعاون بين مصارف البلدين في مجال استخدام العملة المحلية وقال، 'ان تعزيز التعاون المصرفي وتيسير العمليات الجمركية سيلعب دورا هاما في تطوير وتوثيق العلاقات'.

وفي معرض تأكيده على عزم إيران لتوطيد علاقاتها مع تركيا، اشار الى التعاون الإقليمي الثنائي للبلدين وقال، 'ان التعاون بين طهران وأنقرة والمساهمة الفاعلة لهما في مباحثات سوتشي وأستانا ساهم في تعزيز وتطوير الأمن في المنطقة وان هذا المسار سيستمر حتى الوصول الى الإستقرار والأمن التام في المنطقة'.

كما أعرب روحاني عن شكره لأردوغان حیال اهتمامه، وعن أمله في انتهاء المظاهرات والاحتجاجات خلال الأیام القلیلة القادمة.

الى ذلك، أكد الرئيس التركي 'رجب طيب أردوغان' خلال الاتصال الهاتفي مع نظيره الايراني، ان أنقرة معتزمة لتطوير علاقاتها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في كافة المجالات.

وفي إشارة الى أهمية العلاقات الثنائية للبلدين من وجهة نظر تركيا، عبر اردوغان عن أمله في أن تشهد علاقات طهران - أنقرة قفزة ملحوظة في كافة المجالات؛ وقال، 'سيتم توثيق العلاقات بين البلدين عبر تعزيز التعاون المصرفي والتسريع في استخدام العملات الوطنية للبلدين في العلاقات الإقتصادية الثنائية'.

كما أشار الرئيس التركي الى دور اجتماعي سوتشي وأستانة في تعزيز الإستقرار والأمن الإقليمي وقال، ان طهران وأنقرة ستواصلان تعاونهما حتى تحقيق الإستقرار التام في المنطقة.

وفي معرض الاشارة الى بعض الإضطرابات خلال الأيام الأخيرة في ايران، تطرق اردوغان الى الأحداث المماثلة في بلده قائلا، ان 'تركيا لا تعتبر إستقرار وأمن إيران منفصلا عن استقرارها وأمنها'.

وحول دور وسائل الإعلام الغربية وتصريحات مسؤولي أميركا والكيان الصهيوني في الإضطرابات الأخيرة في إيران، قال: اننا نعتبر هذه الدعايات الغربية ضدنا أيضا ونحن قد اعتدنا على التصريحات الهادفة للتدخل من قبل أشخاص كترامب ونتانياهو.

وأشار أردوغان إلى أن تصریحات روحاني كانت صائبة، بخصوص تجنب انتهاك القوانین خلال استخدام الشعب حقه في المظاهرات السلمیة.

كما تبادل رئيسا الجمهورية الإيراني والتركي خلال هذا الإتصال الهاتفي اليوم وجهات نظرهما حول سبل تطوير التعاون بين طهران وأنقرة أكثر فاكثر في المجالات ذات الإهتمام المشترك الثنائية والإقليمية والدولية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2747 sec