رقم الخبر: 210747 تاريخ النشر: كانون الثاني 03, 2018 الوقت: 08:55 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني : البرنامج الصاروخي الايراني لا ينتهك القرارات الدولية
في اتصال هاتفي بينهما

الرئيس روحاني : البرنامج الصاروخي الايراني لا ينتهك القرارات الدولية

* الرئيس الفرنسي يعرب عن تقديره لدور فيلق القدس في هزيمة داعش

اكد رئيس الجمهورية "حسن روحاني" ان البرامج الصاروخية والدفاعية الايرانية لا تنتهك القرارات الدولية مطلقا، لافتا الى ان الجمهورية الاسلامية لن تتردد في الحصول على السلاح للدفاع عن نفسها.
وقدم الرئيس روحاني في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي امانويل ماكرون تهانيه بمناسبة العام المبلادي الجديد الى الحكومة والشعب الفرنسي، معربا عن أمله في توطيد وترسيخ العلاقات الودية ومجالات التعاون الشاملة بين ايران وفرنسا.
واوضح روحاني ان السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية قائمة على اساس تعزيز السلام والاستقرار المستديمين في المنطقة، مضيفا: ان التواجد الايراني في العراق وسوريا كان بطلب رسمي حكومتي البلدين ومن اجل مكافحة الارهاب، واليوم اصبح واضحا للجميع ان جهود ومساعدات ايران ادت الى دحر الارهاب التكفيري وداعش في المنطقة.
واشار روحاني الى ان ايران تعتقد ان مصير اي دولة تقرره فقط ارادة الشعب، مضيفا: يجب على الجميع السعي لاقامة انتخابات حرة في العراق.
واشار رئيس الجمهورية الى ضرورة السعي لانهاء الحصار المفروض على شعبي سوريا واليمن، وايصال المساعدات الانسانية الى السكان والجرحى في هذين البلدين، مشددا على ضرورة استمرار المساعي وعملية المفاوضات لاقامة حوار بناء والمصالحة الوطنية في سوريا.
واعتبر روحاني ارساء الهدوء في لبنان امرا ايجابيا،مضيفا: ان اطلاق المسؤولين الصهاينة تهديدات ضد لبنان وانتهاك سيادته واجوائه من قبل اي جهة هو أمر مرفوض تماما.
واعتبر الرئيس روحاني مواقف ترامب الاخيرة حول القدس بانها مخربة، واكد على اعلان اوروبا موقفها الصريح في سياق تعزيز الاستقرار والهدوء في المنطقة وعدم مسايرة اميركا في هذا المجال.
واوضح روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ملتزمة بتعهداتها بالاتفاق النووي في اطار القوانين والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقةالذرية، مضيفا: ان خطة العمل المشترك الشاملة هو اتفاق دولي ويصب بمصلحة الجميع، ويجب على الجميع السعي لابقاء هذا الاتفاق.
وتابع رئيس الجمهورية قائلا: سوف نبقى نلتزم بالاتفاق النووي طالما نشعر اننا نستفاد من مزاياه.
واكد روحاني ان برامج ايران الصاروخية والدفاعية لا تتهك القرارات الدولية مطلقا، مضيفا: ان سلاحنا هو للدفاع عن بلادنا، ولن نتردد مطلقا في الحصول على السلاح الضروري للدفاع عن ايران.
واوضح رئيس الجمهورية ان ايران في الوقت الحاضر تحكمها الديمقراطية الحقيقية والنموذج البارز لذلك انتخابات رئاسة الجمهورية بمشاركة حماسية للشعب في التوجه الى صناديق الاقتراع امام انظار العالم، مضيفا: ان ترويج العنف لا يمت بصلة مطلقا الى الحريات المشروعة والانتقاد والتعبير عن المطالب، وان اي دولة لاتقبل بتعريض أمن شعبها للخطر.
وانتقد روحاني وجود زمرة ارهابية في باريس، والعمل ضد الشعب الايراني وتحريض المواطنين على اعمال العنف في ايران، وقال: نتوقع من الحكومة الفرنسية وفي سياق مكافحة الارهاب والعنف ان تقوم بواجبها القانوني تجاه هذه الزمرة الارهابية. 
من جانبه، اعرب الرئيس الفرنسي "ايمانويل ماكرون" عن تقديره لدور فيلق القدس التابع للحرس الثوري في هزيمة داعش في العراق وسوريا.
واشار "ايمانويل ماكرون" في الاتصال الهاتفي مع نظيره الايراني "حسن روحاني" الى ان فرنسا ملتزمة بتنفيذ الاتفاق النووي بشكل كامل وتعتبره يصب بمصلحة السلام والاستقرار على الصعيد الدولي، مؤكدا ضرورة استمرار المحاثات والمشاورات لاستتباب الاستقرار والهدوء في المنطقة وانهاء الاضطرابات في اليمن وسوريا والعراق.
واوضح الرئيس الفرنسي انه يرفض اي منطق يعتبر ايران محور الشر في المنطقة مؤكدا ان ذلك يؤدي الى تصعيد التوترات الاقليمية، واضاف: يجب بذل مزيد من الجهود لتطوير التعاون والتشاور في اطار تعزيز الهدوء والسلام والاستقرار في المنطقة.
واشار ماكرون الى انه لايمكن مطلقا انكار دور فيلق القدس في هزيمة داعش، وانه يقدر هذا التواجد، مؤكدا على استمرار المشاورات لوضع خارطة طريق في مسار تعزيز استقرار المنطقة والمساعدة على حل الازمة الانسانية في اليمن.
واضاف: ان فرنسا لم تدعم مطلقا الجماعات الارهابية، ولن تسمح باستخدام اراضيها ضد الدول الاخرى.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0655 sec