رقم الخبر: 210727 تاريخ النشر: كانون الثاني 02, 2018 الوقت: 19:35 الاقسام: عربيات  
سلطات أربيل توافق على تسليم المطارات والمنافذ الحدودية الى بغداد
القوات الإتحادية تستعد لإنهاء تواجد البيشمركة وفرض الأمن في مناطق نينوى

سلطات أربيل توافق على تسليم المطارات والمنافذ الحدودية الى بغداد

* الرئاسات الثلاث تعتزم بحث الأزمة بين أربيل وبغداد * إعادة 165 أسرة نازحة الى القائم غربي الأنبار * مقتل مفتٍ بتنظيم (داعش) شمال شرق ديالى * كركوك: إستهداف عناصر بالحشد الشعبي ومقر للجبهة التركمانية

بغداد/نافع الكعبي - وافقت حكومة إقليم كردستان العراق على شروط الحكومة العراقية لبدء الحوار مع بغداد ومن بينها تسليم المنافذ الحدودية مع إيران وتركيا إلى الحكومة المركزية.
وقال اللواء معن السعدي قائد العمليات الخاصة الثانية في تغريدة له على موقع تويتر: (إن السلطة الاتحادية يجب أن تكون في كافة مناطق بلدنا العراق من الزاخو للفاو).
بدوره، أعلن مستشار رئيس الوزراء العراقي، إحسان الشمري، عن صدور عدة قرارات لإنهاء الأزمة بين السلطات الاتحادية في بغداد وإقليم كردستان العراق، ومن بينها تسليم المنافذ الحدودية لبغداد.
وكشف الشمري على صفحته الرسمية في فيسبوك أن القرارات تتضمن استلام الحدود الدولية مع تركيا وإيران وتشكيل اللجنة العليا لتنظيم عمل المنافذ البرية والجمارك والمطارات، وتشكيل لجنة لتدقيق أسماء القطاع التعليمي والصحي في حكومة الإقليم وتوزيع رواتب موظفي الموارد المائية ودعوة المنتسبين الاتحاديين في الإقليم للحضور إلى بغداد والاجتماع بهم كل حسب وزارته.
وقال الشمري: الاستفتاء أصبح من الماضي.
هذا، وأعلنت الرئاسة العراقية الاثنين، عن تطورات وتحركات بملف استئناف الحوار بين بغداد وإقليم كردستان العراق قريباً، مؤكدة أن الرئاسات الثلاث في العراق ستعقد الأسبوع المقبل اجتماعاً لمناقشة مسألة الانتخابات والحوار بين أربيل وبغداد، بالتزامن مع تأكيد مصدر برلماني بأن السلطات العراقية تستعد لإنهاء تواجد البيشمركة الكردية في المناطق الخمس المتبقية من محافظة نينوى.
* سريان قانون العفو
إلى ذلك، أعلنت وزارة العدل في حكومة الإقليم عن بدء سريان قانون العفو العام الذي صوت عليه برلمان الإقليم بعد نشره في الجريدة الرسمية وقائع كردستان. وقالت المتحدثة باسم الوزارة ناريمان طالب، أن ذلك يعني (إطلاق سراح مجموعة كبيرة) من المحكومين والمعتقلين في سجون الإقليم، لمنحهم فرصة جديدة للاندماج بالمجتمع.
وكشف القيادي في حركة التغيير كاروان هاشم، عن محاولات لـ (إبعاد) حزبي الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني عن السلطة في الإقليم، وقال: إن حركة التغيير تسعى مع الأطراف السياسية الكردية لتشكيل جبهة سياسية في إقليم كردستان، باستثناء الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني.
* بغداد تستعد لإنهاء تواجد البيشمركة في نينوى
من جانبه، رجح النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، انطلاق عمليات فرض الأمن في المناطق الخمس المتبقية من المحافظة بيد قوات البيشمركة، مشيرا الى ان زيارة رئيس اركان الجيش العراقي الفريق الاول الركن عثمان الغانمي الى تركيا واعلان الادارة المحلية لحزب العمال الكردستاني من مؤشرات تلك العملية.
وقال اللويزي في تصريح صحفي: إن خمس وحدات إدارية وهي القوش وشيخان وكوير وديبكة وناحية الفاروق شمالي نينوى ما تزال تحت سلطة إقليم كردستان رغم عمليات فرض الأمن التي اطلقتها العمليات المشتركة.
* وفد نيابي كردي يزور مجلس النواب العراقي
وأفاد المستشار الاعلامي لبرلمان اقليم كردستان طارق جوهر، بأنه من المقرر ان يتوجه وفد من برلمان اقليم كردستان الى مجلس النواب الاتحادي لتقريب وجهات نظر حكومتي بغداد وأربيل.
ورجح جوهر لشفق نيوز، ان تتم الزيارة في الاسابيع القادمة، مبينا ان الوفد الكردي سيضم لجان المالية والقانونية والموارد الطبيعية اضافة الى أحد أعضاء رئاسة الاقليم، من دون تحديد اسمه. وأضاف جوهر ان الزيارة ستشهد لقاءات مع كتل سياسية أيضاً، متوقعاً أن يسهم اللقاء في تقريب وجهات النظر بين الجانبين.
* نصف مليون اسم مزور بسجل ناخبي الاقليم
وكشف رئيس كتلة الإتحاد الإسلامي الكردستاني في برلمان الاقليم عن وجود 615 ألف إسم مزور في سجلات ناخبي الإقليم بينها لاشخاص متوفين وآخرين مكررة اسماؤهم. وقال بهزاد زيباري في بيان ان حزبه اجرى تحقيقات مكثفة حول أعداد الناخبين منذ أول انتخابات جرت في الاقليم عام 1992 وحتى آخر إنتخابات عام 2013 اكدت ازديادا غيرَ طبيعي وغير منطقي لاعداد الناخبين في سجلات المفوضية.
واوضح زيباري ان هذه الأسماء المزورة تقابل ثلاثين مقعدا في البرلمان الكردستاني من مجموع 111 مقعدا هي مجموع مقاعده. واشار الى أنه بموجب هذه التحقيقات الدقيقة والمعتمدة على أرقام الكثافة السكانية لوزارة التخطيط في حكومة الإقليم فإن هناك 615 ألف إسم بين المتوفين والأسماء المتكررة والمزورة في سجلات الناخبين في الإقليم. وشدد على ضرورة تطهير هذه السجلات من جميع الأسماء المزورة من قبل مفوضية الإنتخابات والبرلمان الكردستانيين تمهيدا لإجراء إنتخابات نزيهة وشفافة وذات مصداقية.
من جهتها دعت 34 منظمة مدنية في إقليم كردستان الى دمج الانتخابات التشريعية والرئاسية في الإقليم بيوم واحد وان يجري التصويت الخاص والعام في ذات اليوم ايضا. وقالت في بيان لها ان السبيل الوحيد لتخطي الازمة الحالية التي يعانيها الاقليم هو باجراء انتخابات نزيهة من خلال تشريع قانون برلماني للانتخابات، وتشكيل حكومة شرعية جديدة.
* الأمن النيابية: لا حاجة لوجود قوات أميركية في العراق
من جانب آخر، أكد نائب رئيس لجنة الأمن في البرلمان، نايف الشمري، أن (العراق ليس بحاجة لوجود قوات أميركية برية أو بناء قواعد لها)، معتبراً أن (القوات الأميركية لم يكن لها حضور فعلي خلال المعارك التي حصلت طيلة الفترة السابقة ضد تنظيم (داعش)، بل اقتصر دورها على الإسناد الجوي والدعم اللوجستي).
بالمقابل، أكد جنرال رفيع في قيادة العمليات المشتركة، أن القوات الأميركية ستبقى في العراق خلال العام الجديد 2018، نافيا انباء تحدثت عن مغادرتها للعراق خلال العام الحالي.
ونقلت صحيفة (العربي الجديد) في تقرير، عن الجنرال قوله، إن الوضع العراقي ما زال هشاً، ولا تمكن المطالبة بمغادرة القوات الأميركية بشكل خاص والتحالف الدولي بشكل عام، لذا من المؤكد أن عام 2018 سيكون مهماً للعراق وحساساً، ولا إمكانية للحديث عن خروج القوات الأميركية منه.
ميدانياً، أفاد مصدر امني في محافظة كركوك، بأن ثلاث قذائف هاون سقطت قرب احد فروع الجبهة التركمانية وسط المحافظة.
وقال المصدر في حديث لـ (السومرية نيوز): (إن مجهولين اطلقوا ثلاث قذائف هاون سقطت قرب احد مقرات الجبهة التركمانية في حي تسعين وسط كركوك مبيناً ان القذائف لم تسفر عن وقوع اية خسائر مادية او بشرية).
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان القوات الامنية طوقت مكان الحادث، وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابساته.
وقال مصدر امني في حديث صحافي: (إن عبوتين ناسفتين انفجرتا على دورية تابعة للحشد الشعبي على طريق ناحية الرياض، (55 كم جنوب غربي كركوك)، ما ادى الى إصابة اربعة من عناصر الحشد بجروح متفاوتة).
وفي ديالى، كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، عن مقتل (مفتي) بتنظيم (داعش) شمال شرق المحافظة، مشيرة إلى مقتل 30 قياديا في التنظيم خلال العام المنصرم.
وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ديالى صادق الحسيني، في حديث لـ (السومرية نيوز): إن مفتي الزور في تنظيم داعش قتل مع عدد من مرافقيه بعملية نوعية جرت في أطراف حوض الزور (45كم شمال شرق ب‍عقوبة) نفذها الحشد الشعبي والجيش باسناد من قبل الطيران الحربي.
يذكر ان الأجهزة الأمنية دمرت عدة مضافات (داعشية) خلال اليومين الماضيين في وادي ثلاب وحاوي العظيم وقتلت بعض مسلحي التنظيم.
وفي صلاح الدين، القت قوة من استخبارات المحافظة القبض على داعشي بنقطة تفتيش الاقواس شمالي تكريت.
وذكر بيان لمديرية الاستخبارات العسكرية، ان عملية القاء القبض تمت عبر التشديد على مراقبة وملاحقة الارهابيين الفارين من مناطق سكناهم المحررة والانتقال الى مناطق اخرى والاندساس بين المواطنين العزل.
وفي الرمادي، افاد مصدر عسكري بالجيش في محافظة الأنبار، الثلاثاء، بأن منتسبا في الشرطة اصيب بانفجار عبوة لاصقة شمال الرمادي، مشيرا الى أن القوات الأمنية طوقت المنطقة على خلفية التفجير. 
وقال المصدر في حديث صحافي: إن عبوة لاصقة كانت مثبتة اسفل السيارة الشخصية لأحد منتسبي الشرطة في منطقة البوذياب، شمال الرمادي، انفجرت، ما اسفر عن اصابته بجروح، مبينا أن قوة امنية نقلت المصاب الى مستشفى قريب لتلقي العلاج. 
يذكر أن القوات الأمنية والعشائر تسيطر على منطقة البوذياب شمال الرمادي، فيما تواصل تلك القوات تطهير المنطقة من المخلفات الحربية.
وعلى صعيد متصل، أعلن مستشار محافظ الانبار لشؤون النازحين مازن خالد الريشاوي، عن إعادة 165 اسرة نازحة الى القائم غربي المحافظة.
وقال الريشاوي في حديث للسومرية نيوز: إن حكومة الانبار المحلية وبالتعاون مع قيادة عمليات الجزيرة اعادت أمس الثلاثاء، 165 اسرة نازحة من مخيمات الخالدية، 18كيلو غرب الرمادي، الى قضاء القائم (350كم غرب الرمادي).
وأضاف الريشاوي، أن هناك جهودا متواصلة لمحافظ الانبار محمد الحلبوسي بإعادة النازحين الى مناطقهم المحررة وافراغ تلك المخيمات واغلاقها والانتهاء من ازمة النزوح. 
وفي الموصل، أعلنت مديرية الشؤون الداخلية والامن في محافظة نينوى، العثور على أحزمة ناسفة ومواد متفجرة في الجانب الايمن من المحافظة. 
وفي العاصمة، ضبطت القوات الامنية اعتدة وأسلحة من مخلفات عصابات داعش الارهابية جنوب العاصمة بغداد.
وذكر بيان لقيادة عمليات بغداد، ان قواتنا الامنية في قيادة عمليات بغداد تمكنت بعد التحري والتفتيش في منطقة (عودة الشكر) ضمن قاطع جنوب بغداد من العثور على 15 عبوة ناسفة، وصاروخ غراد، و40 قذيفة مدفع، و3 قنابر هاون تالفة من مخلفات عصابات داعش الارهابية.
وأضاف: إن قواتنا الامنية في قيادة عمليات بغداد عثرت على حقيبة نسائية متروكة في ساحة ضمن منطقة (حي الصحة) وبداخلها أربعة قوالب من مادة TNT شديدة الانفجار، و8 قداحات وبطارية تفجير، هذا بالاضافة الى إلقاء القبض على عدد من المطلوبين وفق مواد قانونية مختلفة.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/4323 sec