رقم الخبر: 210594 تاريخ النشر: كانون الثاني 01, 2018 الوقت: 15:28 الاقسام: منوعات  
شابة تعيش بقلب داخل حقيبة ظهر!

شابة تعيش بقلب داخل حقيبة ظهر!

تحولت سيدة بريطانية مسلمة من أصول عربية لأول امرأة تعيش بقلب تعويضي خارج جسمها في العالم.

تخضع (سلوى حسين)، البالغة من العمر 39 عاماً، لتجربة علمية رائدة، حيث تعتمد على حقيبة ظهر معدة طبياً لحالات للحفاظ على قلبها بداخلها، مزودة بأنابيب طبية تصل الدماء محملة بالأوكسجين من الجسم إلى القلب.

وأشارت الصحيفة الى أن الحقيبة، التي تزن حولي 7 كيلوغرامات، تحوى علبة مخصصة لحفظ القلب، ومحرك يعمل بالبطاريات لعمل القلب، ودفع الدماء إليه، بالإضافة لأنابيب نقل الدماء التي تصل القلب بالجسم.

وذكرت الصحيفة أن سلوى اكتشفت وجود خلل بعضلة قلبها قبل 6 أشهر، بعد إصابتها بضيق شديد بالتنفس نقلت على إثره للمستشفى، لتفاجأ بإصابتها بقصور بالقلب وهو ما سبب اعتلال شديد بصحتها أعجز الأطباء عن إخضاعها لعملية زراعة قلب عاجلة، أو تركيب دعامة به.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأطباء حاولوا إزالة قلبها تماماً واستبداله بجهاز لضخ الدم للجسم، يحل محل القلب لحين يستطيع جسمها استقبال قلب بشري سليم.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/0554 sec