رقم الخبر: 210417 تاريخ النشر: كانون الأول 30, 2017 الوقت: 17:05 الاقسام: اقتصاد  
محادثات مع شركتين أوروبية وصينية لتمويل شراء الطائرات الحديثة
هبوط طائرتين جديدتين من طراز (ATR) في مطار مهرآباد الدولي

محادثات مع شركتين أوروبية وصينية لتمويل شراء الطائرات الحديثة

* معدل العمر الإستهلاكي للأسطول الجوي الإيراني إلى 15 سنة

قال وكيل وزارة الطرق وبناء المدن للشؤون الدولية: إننا نجري حالياً مفاوضات مع شركتين أوروبية وأخرى صينية لتمويل شراء طائرات جديدة .
وأضاف أصغر فخرية كاشان، السبت، على هامش هبوط طائرتين جديدتين من طراز (ATR) في مطار مهرآباد الدولي: إننا نجري حالياً محادثات مع شركتين أوروبيتين وأخرى صينية ونتوقع أن تثمر هذه المحادثات عن التمويل المالي لشراء هذه الطائرات نهاية العام الايراني الجاري (ينتهي 20 مارس/ آذار 2018).
من جانبه، قال رئيس منظمة الطيران الإيراني: كل شركة جوية لا توائم نفسها مع مواصفات الجودة ذات الصلة بالصناعات الجوية عليها أن تتوقع إيقاف نشاطاتها.
وفي لقاء جمع بين علي عابد زادة والصحفيين يوم السبت، على هامش وصول الطائرتين إلى مطار مهرآباد، أضاف: لقد تحولت صناعة الطيران في إيران الى سوق تنافسية ويتوجب على الشركات الجوية إعادة ترميم آليات عملها لتستمر في التنافس داخل هذه السوق. وتابع: إن لم تنجح هذه الشركات في بلوغ هذه الغاية يتسنى لها مواصلة عملها عن طريق الإندماج بسائر الشركات الجوية الأخرى.
من جهتها، قالت المديرة التنفيذية لشركة طيران الجمهورية الاسلامية الايرانية: إنتقص معدل العمر الاستهلاكي للأسطول الجوي لشركة إيران للطيران إلى 15 سنة بفضل إلتحاق طائرتي (ATR) الفرنسية الصنع إلى أسطولها الجوي.
وأضافت فرزانة شرف بافي، على هامش حفل إلتحاق هاتين الطائرتين: كان معدل العمر الاستهلاكي لأسطول شركة ايران اير للطيران 21 سنة وشهر وانتقص الآن إلى 20 سنة، معلنة إلتحاق 11 طائرة حتى الآن بأسطول شركة (ايران إير) خلال الفترة المنصرمة. وتابعت: ان هذه الشركة ستستلم 12 طائرة أخرى من شركة (ATR) وفقاً لعقد مبرم بينهما خلال الفترة القادمة.
وعزت شرف بافي تأكيد الشركة على شراء هذا النوع من الطائرات إلى استهلاكها القليل للطاقة وقلة نسبة تلويثها للبيئة وتنشيط الأسطول الجوي المدني للمطارات المحلية التي تعاني من نقص عدد الطائرات. 
ووصلت طائرتان من طراز (ATR) صناعة فرنسية - ايطالية ومتعلقتان بشركة الخطوط الجوية للجمهورية الاسلامية الايرانية، اشتريتا بعد الإتفاق النووي، صباح السبت الى مطار مهرآباد الدولي في طهران.
يذكر أنه بعد الإتفاق النووي تم التوقيع على إتفاق لشراء مائة طائرة من شركة ايرباص الفرنسية، و80 طائرة من بوينغ الأمريكية، و20 طائرة من شركة (ATR)، وتم لحد الآن تسلم 9 طائرات من هذه الشركة.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5884 sec