رقم الخبر: 210207 تاريخ النشر: كانون الأول 27, 2017 الوقت: 16:14 الاقسام: سياحة  
مدينة «خاش».. أعجوبة في قلب البيداء
مفعمة بالحياة والواحات

مدينة «خاش».. أعجوبة في قلب البيداء

محافظة سيستان وبلوجستان معروفة بصحاريها الشاسعة وجبالها الصخرية الجافة، لكنها مفعمة بالحياة والواحات تنتشر في شتى أرجائها،

ومدينة خاش التابعة لزاهدان هي إحدى المدن الجميلة ذات الطبيعة الفريدة لما فيها من ينابيع مياه معدنية تتدفق من سفوح جبل تفتان البركاني، والسائح يتلذذ في رحابها حينما يتجول على ظهر الجمل وكأنه يعيش في حقبة تأريخية قديمة. تقع مدينة خاش على مقربة من أكبر صحراء في الجمهورية الإسلامية ألا وهي الصحراء المعروفة ببيداء لوت، مما جعلها قطباً سياحياً ولاسيما لمحبي الطبيعة واجتياز الصحارى القفراء الشاسعة، لذلك يقصدها الكثير من هؤلاء سنوياً ليتجولوا في أكنافها على ظهور الجمال التي تسير بهم بهدوء وطمأنينة، فحينما يقصد السائح هذه المنطقة الفريدة من نوعها يشعر وكأنه يعيش في قرون قد خلت في أيام التأريخ التي طويت صفحاتها.

والاماكن السياحية في مدينة خاش هي:

جبال جميلة فريدة من نوعها: هناك العديد من الجبال العجيبة في نوعها في مدينة خاش، فأحدها على هيئة وجه إنسان، وفيها جبال تضم بحيرات مليئة بالمياه العذبة.

الجبل الشبيه بوجه الإنسان يطلق عليه السكان المحليون اسم «رخ شاه» أي وجه الملك أو «سه انکشتي» أي ذو الأصابع الثلاثة، ويقع في نواحي مدينة خاش على مسافة 50 كم من مدينة زاهدان ويقصده الكثير من السائحين لكونه واقعاً على مقربة من هذا الطريق.

 شجرة سرو عمرها اثنا عشر قرناً

احد المعالم السياحية في مدينة خاش، شجرة سرو معمرة يقال إن عمرها يبلغ 1200 عام وتقع في قرية «سنکان» حيث يبلغ ارتفاعها 30 م وقطر جذعها 3 م ويعتبرها السكان المحليون بأنها أنموذج على صبر أهالي منطقة بلوجستان وتحملهم، ونظراً لعظمتها فقد تم تسجيلها ضمن قائمة الآثار الوطنية.

الأنهار والشلالات

غالبية المناطق المحاذية لمدينة خاش تزخر بالأنهار والشلالات التي تنهال منها المياه الصافية العذبة الموسمية، ومن جملتها شلال لاديز الواقع على الحدود بين خاش ومدينة «مير جاوه» على مقربة من كهف لاديز ويبعد مسافة 25 كم عن مركز هذه المدينة.

 نقوش حجرية عمرها 10000 عام

هناك آثار في صخور الجبال المحاذية لمدينة خاش قد نقشت في عصور ما قبل التأريخ حيث يقول بعض علماء الآثار أن عمرها يضاهي 10000 عام، ففي تلك الآونة كان الإنسان القديم يقطن هذه المناطق الجبلية ولا سيما جبلا بيرك وتفتان، لذا يمكن القول بأن عمر حضارة خاش بعمر حضارة البشرية، ويرجح البعض أن عمرها يبلغ 12000 عام وفيها صور للحيوانات والنباتات التي كان يقتات عليها الإنسان القديم.

 

شجرة سرو في مدينة خاششجرة سرو في مدينة خاش
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/5973 sec