رقم الخبر: 209680 تاريخ النشر: كانون الأول 20, 2017 الوقت: 17:44 الاقسام: دوليات  
جونسون يحدد نقاط التوافق والخلاف مع موسكو
النواب الروسي يتبنى قانونا يجرّم "الإرهاب الهاتفي"

جونسون يحدد نقاط التوافق والخلاف مع موسكو

استبعد وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إمكانية إعادة إطلاق العلاقات مع روسيا.

وقال جونسون في حوار مع وكالة الأنباء البولندية: "لا أثق ولو لحظة في إمكانية إعادة إطلاق العلاقات مع روسيا، نحن نذكر الحادثة التراجيدية مع هيلاري كلينتون (وزير الخارجية السابقة) وكلمتها حول "زر إعادة إطلاق" العلاقات مع روسيا، لا أعتقد أن ذلك ممكنا في هذه المرحلة، لا يمكن مواصلة العلاقات وكأن شيئا لم يكن".

وأشار وزير الخارجية البريطاني إلى أن موقفي موسكو ولندن، حول أوكرانيا وسوريا مختلفان كثيرا، وبخصوص الاتفاق النووي الإيراني فإن وجهات نظرنا متشابهة، حول ضرورة الحفاظ على الاتفاق".

ولم يستبعد جونسون إمكانية حوار بناء مع موسكو حول كوريا الشمالية، وكيفية تهدئة الأوضاع من خلال مزيد من الضغط على بيونغ يانغ.

وفي السياق ذاته أشار الوزير البريطاني إلى ضرورة الحفاظ على العلاقات العملية مع روسيا، مشيرا إلى أنه يرغب في بحث العديد من المواضيع مع المسؤولين الروس، ولكن من المهم جدا أنه لا سبيل لأن تعاد العلاقات وكأن شيئا لم يكن.

وقد بدأت العلاقات بين روسيا والدول الغربية تتدهور منذ بداية الأحداث في أوكرانيا، حيث اتهم الغرب موسكو بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول، وكذلك التأثير على الانتخابات، وهو ما نفته موسكو باستمرار، مؤكدة أن ذلك مجرد شائعات.

وقالت موسكو إن الغرب يستند إلى هذه التعليلات لنشر مزيد من الآليات العسكرية والجنود بالقرب من الحدود الروسية. من جهة أخرى تبنى مجلس النواب الروسي يوم الأربعاء، قانونا يجرم الاتصالات الهاتفية التي تهدف لإرهاب المواطنين وإثارة الذعر، وحددت عقوبة هذه الجريمة المستجدة بالسجن لمدة 10 أعوام كحد أقصى. وذكرت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية أن موسكو أدخلت تعديلات على القانون الجنائي وقانون الإجراءات الجنائية، لتجريم أفعال وتصرفات لم تكن تعتبر خطيرة قبل انتشار ظاهرة الإرهاب في العالم. يذكر أن هذه الموجة الإرهابية تجتاح البلاد - منذ 11 سبتمبر الجاري عن طريق اتصالات هاتفية غامضة من مجهولين، يقومون بالإبلاغ عن تفخيخ وزرع عبوات ناسفة وقنابل في متاجر وأماكن عامة ومحطات مزدحمة، وأبنية سكنية.

الى ذلك قال الكرملين يوم الأربعاء: إن روسيا تبحث إجراءات دفاعية للاستعداد لأي عقوبات جديدة محتملة من الولايات المتحدة ودول أخرى.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: نجهز ونتخذ إجراءات تهدف إلى الدفاع عن مصالحنا في مواجهة تصرفات مقيدة وعقوبات جديدة تتخذها عدد من الدول، الأمر الذي ما زلنا نعتبره غير قانوني. وتابع: لكن من غير المرجح أن نعلن أو نكشف الآن عن كل هذه الإجراءات التي تهدف إلى دفع المخاطر.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6357 sec