رقم الخبر: 209372 تاريخ النشر: كانون الأول 17, 2017 الوقت: 17:31 الاقسام: محليات  
عرض صاروخ باليستي ايراني لا يرصده الرادار في طهران

عرض صاروخ باليستي ايراني لا يرصده الرادار في طهران

* القوة البحرية الإيرانية قادرة على إنتاج قطع بحرية بطول 200 متر.. وحاملات طائرات

تم ظهرالأحد عرض صاروخ (ذوالفقار) الباليستي الذي لا يرصده الرادار في جامعة (امير كبير) بالعاصمة طهران.
ومن خصائص هذا الصاروخ الباليستي مداه الذي يتراوح بين 700 و750 كم وبامكانه التخفي من الرادار ويعتمد على الوقود الجامد، ويبلغ طوله 86ر8 متر وقطره 61 سنتم ووزنه 450 كغم.
ويعتبر الصاروخ (ذوالفقار) ضمن جيل صواريخ (فاتح) وهو من الصواريخ الدقيقة جدا القادرة على ابطال مفعول الامواج الالكترونية المستخدمة من قبل العدو لحرفها عن الهدف.
وقد تم اطلاق صواريخ (ذوالفقار) من قبل الحرس الثوري من غرب ايران لتدمير مواقع للتنظيم الارهابي داعش في دير الزور بسوريا قبل اشهر.
الى ذلك قال رئيس مكتب العلاقات في القيادة العامة للقوات المسلحة العميد عباس سدهي، أنَّ القوة البحرية الإستراتيجية التابعة لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحضى بالكفاءة والقدرة لإنتاج قطع بحرية بطول 200 متر.
العميد عباس سدهي أدلى، الأحد، بهذا التصريح خلال حفل إزاحة الستار عن خمسة عناوين لكتب مؤلفة في مقر قيادة القوات البحرية.
وفي معرض حديثه عن كفاءة القوة البحرية الإستراتيجية التابعة للجيش الإيراني، أكد العميد قائلاً: بفضل الحركة الجهادية للإكتفاء الذاتي التي تبنتها القوة البحرية التابعة للجيش والتي أتحفتها بالكفاءة الفنية والقيادية العلمية وفي حال وفرت الحكومة الميزانية المطلوبة، ستقوم هذه القوة بإنتاج قطع بحرية بطول 200 متر وإنتاج حاملات طائرات وإنّ هذا يُعتبَر مدعاة فخر وإعتزاز لبلدٍ كان ضباطه ومستشاروه العسكريون في الجيش خلال العهد الطاغوتي السابق من الأمريكان.
وردا على سؤال حول مغزى ومفهوم «القوة البحرية الإستراتيجية»، قال: إنها قوة تدافع عن مصالح البلد في المناطق المصيرية والحساسة، وأضاف: أنّه يتوجب على القوة البحرية التابعة للجيش الإيراني التمتع بأربع خصائص وهي أولاً ضم المهام الوطنية الشاملة إلى مهامها، وثانياً أن تكون لإجراءاتها التكتيكية صدى وآثار ملموسة على المستوى الوطني وثالثاً أن تتواجد بشكل شامل في جميع النقاط وفقاً للمتطلبات والتهديدات الموجّهة، ورابعاً أن تتمتع بأبعاد إقليمية ودولية ذات صلة بالمهام الخاصة الدولية النظامية والمهام المتّسمة بالمساندة الشعبية.
وخلال إشارة له إلى الكفاءة الإيرانية في صناعة بارجة «جماران» الحربية على يد القوة البحرية الإستراتيجية قال: عندما تم إنتاج هذه البارجة بأيد محلية إيرانية زعَم أعداء النظام الإسلامي أنّ هذه البارجة غير قادرة على الإنطلاق وعاجزة عن أداء مهامها وإنّ إيران دون شك سوف لن تتمتع بالقدرة على إنتاج بارجة كهذه.
وتابع: كما ان احدى الدلائل على قدراتنا العسكرية شاهدناها في الرد الصاروخي على تنظيم داعش الارهابي، فلو لم تصب صواريخنا الاهداف بدقة، أي لو اصابت أهدافاً مدنية، لأثاروا العالم ضدنا. 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/7973 sec