رقم الخبر: 209114 تاريخ النشر: كانون الأول 13, 2017 الوقت: 14:55 الاقسام: محليات  
قاسمي: مستعدون لمواجهة عدم تنفيذ التزامات أميركا في الإتفاق النووي
معلنا ان ايران والسعودية لم تتبادلا وفوداً تقنية حتى الآن

قاسمي: مستعدون لمواجهة عدم تنفيذ التزامات أميركا في الإتفاق النووي

صرح المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية، أن طهران مستعدة لأي وضع تجاه عدم تنفيذ التزامات أميركا في الاتفاق النووي، معلنا عن إعداد سيناريوهات مواجهة الانتهاكات الأميركية للاتفاق في اللجنة المشرفة على الاتفاق النووي.

وفي حديثه لوكالة انباء الإذاعة والتلفزيون، أشار بهرام قاسمي الى انتهاء مهلة دراسة الإتفاق النووي في الكونغرس الأميركي، وقال: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة تماما لمواجهة أي وضع تجاه عدم تنفيذ إلتزامات أميركا في الإتفاق النووي واستمرار واشنطن في التنصّل من الإتفاق ووضع العراقيل.
وردا على سؤال بشأن كيفية دراسة الإتفاق النووي في الكونغرس الاميركي، وصف قاسمي هذا الموضوع بأنه شأن داخلي أميركي، مضيفا: إن ما يهمنا هو إلتزام الإدارة الأميركية بالإتفاق النووي، إذ يجب ان تُنفّذ التزاماتها في الوقت اللازم والمناسب، وان تتجنب وضع العراقيل والتجاوزات والانتهاكات للإتفاق.
وتابع: نحن نتابع هذا الموضوع، والمهم هو تنفيذ التزامات الإدارة الأميركية. وما تتوقعه الجمهورية الإسلامية الإيرانية والاتحاد الأوروبي وسائر دول العالم وخاصة سائر الشركاء المشاركين في المفاوضات النووية، من أميركا هو تنفيذ التزاماتها في إطار الإتفاق النووي.
وعن مدى استعداد ايران لمواجهة الخطوة الأميركية المحتملة في الانسحاب من الإتفاق النووي، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية: في حال عدم تنفيذ التزامات أميركا واستمرار انتهاكاتها ووضعها للعراقيل، فإن لدينا الاستعداد التام لأي وضع، وقد قمنا بإعداد الخطط والسيناريوهات المناسبة.
وأردف: لقد تم بحث هذا الموضوع في اللجنة العليا للرقابة على الإتفاق النووي، وتم إعداد الخطط والسيناريوهات اللازمة، وفيما اذا اقتضى الأمر ستطرح هذه اللجنة في الوقت اللازم مواقفها بشكل شفاف وعلني، وستعلن عن الإجراءات المعتمدة تجاه الوضع غير الصحيح الذي تتسبب به أميركا.
كما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن ايران والسعودية لم تتبادلا بعد الوفود التقنية، مضيفاً في حديثة لوكالة أنباء فارس: كان مقررا ان يقوم وفد من السعودية بزيارة الى طهران ومشهد لتفقد الأماكن الدبلوماسية، وفي المقابل يقوم وفد ايراني بزيارة الى السعودية لتفقد الأماكن الدبلوماسية في جدة والرياض.
وأضاف: في المراحل التي سبقت أيام الحج تم إصدار التأشيرات من قبل الجانبين لأعضاء الوفدين، ولكن لم يتم حتى الآن تبادل هذين الوفدين للقيام بهذا الأمر.
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/3369 sec