رقم الخبر: 208521 تاريخ النشر: كانون الأول 04, 2017 الوقت: 17:57 الاقسام: محليات  
قاسمي: ايران لن تتفاوض بشأن القضايا الدفاعية والصاروخية
وينفي وقوع حريق في السفارة الايرانية بصنعاء

قاسمي: ايران لن تتفاوض بشأن القضايا الدفاعية والصاروخية

* طهران تدعو القوى اليمنية الى الحوار وقطع الطريق على الاعداء الخارجيين

أكد المتحدث باسم الخارجية، بهرام قاسمي، بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتفاوض حول قضايا الدفاع والصواريخ، داعيا فرنسا لتوخي المزيد من الدقة في مواقفها تجاه قضايا المنطقة.
وفي تصريح ادلى به لوكالة انباء الاذاعة والتلفزيون الايرانية، قال قاسمي في الرد على سؤال حول التصريحات الاخيرة للرئيس الفرنسي بضرورة الحوار لخفض قدراتها الدفاعية: على المسؤولين الفرنسيين وسائر المسؤولين الذين يتحدثون عن قضايا ايران الإلتفات الى التطورات الكبيرة التي حصلت خلال العقود الاخيرة في المنطقة والإنتباه بدقة الى التباينات الكبيرة بين الظروف الراهنة والماضية.
واضاف: عليهم تحليل القضايا بمزيد من الدقة والاستيعاب في تصريحاتهم لان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تتفاوض اطلاقا بشأن القضايا الدفاعية والصاروخية.
وخاطب المتحدث بإسم الخارجية الايرانية المسؤولين الفرنسيين قائلاً: على الاصدقاء الفرنسيين ان يتوخوا بالتأكيد المزيد من الدقة حول قضايا المنطقة ايضا.
واعرب قاسمي عن أمله في توفر الارضيات اللازمة للقاء بين المسؤولين الايرانيين والفرنسيين في المستقبل غير البعيد، وقال: سنجري المزيد من المحادثات مع مسؤولي الإليزيه في مختلف المجالات ليعلموا ويتمكنوا من تحليل قضايا الجمهورية الاسلامية الايرانية بمزيد من الدقة والعمق وان نذكرهم بان ايران هي الدولة الوحيدة التي دفعت ثمنا باهظا في مكافحة الارهاب.
واضاف قاسمي: عليهم ان يتذكروا بانه لو لم تقف ايران امام الارهابيين لما قاموا بأعمالهم التدميرية في المنطقة فقط بل كان بإمكانهم ايضا ان يرتكبوا جرائم رهيبة في شوارع اوروبا وسائر مناطق العالم مثلما حدث خلال اعوام ماضية في بعض المدن الاوروبية.
واكد المتحدث باسم الخارجية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تصدت بسياسات صائبة وبكل قوة للارهاب والارهابيين وتمكنت من دحرهم الى حد كبير في ساحة المواجهة.
وفي معرض تعليقه على الاحداث الاخيرة في اليمن، عبّر المتحدث باسم الخارجية عن أسفه للاشتباكات في صنعاء، داعيا جميع القوى اليمنية الى الهدوء وضبط النفس، معربا عن أمله في حل الخلافات في اطار الحوار واغلاق الطريق امام استغلال اعداء الشعب اليمني.
وأشار بهرام قاسمي الى استمرار العدوان الخارجي الوحشي والذي ادى الى تدمير البنى التحتية وفرض الحصار الشامل وارتكاب المذابح وكبت الشعب اليمني، معربا عن أمله في ان تتمكن كل الجماعات والاحزاب والتيارات السياسية والاجتماعية في اليمن من التضامن فيما بينها للمحافظة على الجبهة الوطنية الموحدة في مواجهة العدوان الخارجي.
ونفى المتحدث باسم الخارجية وقوع حريق في السفارة الايرانية بصنعاء، لافتا الى عدم وجود أي دبلوماسي ايراني في اليمن، وقال قاسمي: لم يصلنا أي تقرير لغاية الان بوقوع حريق في السفارة الايرانية في اليمن.
واضاف: لقد حدثت اشتباكات خلال اليومين الماضيين في المنطقة التي تتواجد فيها السفارة الايرانية الا انه لم يحدث أي تعرض للسفارة، لكن من المحتمل إثر الاشتباكات ان تكون شظايا قد اصابت السفارة الا ان أي حريق لم يحدث فيها.
وكانت قناة (سكاي نيوز) قد نقلت عن مصادر محلية بأن حريقا اندلع في السفارة الايرانية في صنعاء يعود سببه للإشتباكات الاخيرة التي وقعت في العاصمة اليمنية.
كما ادعت قناة (العربية) بان الحريق اندلع اثر اصابة قذيفة بالسفارة الايرانية الا انها لم تذكر الجهة التي اطلقت القذيفة.
وبثت قناة (سي جي تي ان) الصينية شريط فيديو عن السفارة الايرانية وتظهر سحابة دخان تتصاعد منها وقال المراسل بان اطلاق الرصاص بكثافة يسمع في العاصمة صنعاء.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1292 sec