رقم الخبر: 208436 تاريخ النشر: كانون الأول 03, 2017 الوقت: 18:59 الاقسام: دوليات  
طائرات أمريكية متطورة تصل كوريا الجنوبية بعد صاروخ بيونغ يانغ
والبنتاغون يبحث نشر دفاعات صاروخية

طائرات أمريكية متطورة تصل كوريا الجنوبية بعد صاروخ بيونغ يانغ

أفاد مصدر بوزارة الدفاع في كوريا الجنوبية الأحد بأن 12 طائرة شبح أميركية من طرازي أف 22 وأف 35 وصلت البلاد للمشاركة في تمرين عسكري دوري مع القوات الكورية الجنوبية.

وتعتزم الدولتان الحليفتان بدء تدريبات يُطلق عليها اسم "فيجيلانت أيس 18" غدا الاثنين وتستمر خمسة أيام، وهو ما من شأنه أن يبرز قوتهما الجوية المشتركة ضد كوريا الشمالية.

ويأتي التدريب المشترك بعد أيام من إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا عابرا للقارات أجج التوتر في المنطقة.

وستشمل هذه التدريبات أكثر من 230 طائرة حربية من الجانبين، بما في ذلك طائرات متمركزة في الخارج وتشمل ست طائرات من طراز أف 22 رابتورز وست طائرات من طراز أف 35، إلى جانب نحو 12 ألف فرد عسكري.

وأشارت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إلى أن الولايات المتحدة لم يُعهد عنها أن نشرت مثل هذه الطائرات المتطورة في البلاد.

كما ستقوم الولايات المتحدة بحشد ست طائرات للحرب الإلكترونية من طراز "غرولر آي أي 18- جي" وعشرات من الطائرات المقاتلة من طرازي أف 15 سي وأف 16.

ومن المتوقع أيضا أن تشارك بعض طائرات أف 35 البحرية المتمركزة في اليابان في التدريبات لتنضم إلى مقاتلات من كوريا الجنوبية من طراز أف 15 كي وكي أف16 وأف 5، بالإضافة إلى طائرات أخرى.

وسيركز الجانبان على محاكاة ضربات جوية دقيقة لأهداف وهمية نووية وصاروخية وقاذفات متحركة لصواريخ كوريا الشمالية. ولطالما وصفت كوريا الشمالية التدريبات المشتركة المنتظمة التي تجريها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بأنها "بروفة للغزو".

من جانبهما قال عضوان في الكونغرس: إن الوكالة الأمريكية المسؤولة عن حماية البلاد من الهجمات الصاروخية تستطلع مناطق في الساحل الغربي لنشر أنظمة دفاع مضادة للصواريخ، وذلك في ظل استمرار كوريا الشمالية بتجاربها الصاروخية.

ونقلت رويترز عن العضوين في الكونغرس أن أنظمة الصواريخ قد تشمل منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ البالستية والمماثلة لتلك المنشورة في كوريا الجنوبية بهدف الحماية من أي هجوم محتمل تشنه كوريا الشمالية.

وقال عضو الكونغرس مايك روجرز -وهو رئيس اللجنة الفرعية للقوات الإستراتيجية التي تشرف على الدفاع الصاروخي إن وكالة الدفاع الصاروخي في وزارة الدفاع (البنتاغون) تهدف إلى نشر دفاعات إضافية على مواقع الساحل الغربي.

وبسؤاله عن الخطة قال الأميرال جون هيل نائب مدير وكالة الدفاع الصاروخي في بيان "لم تتلق وكالة الدفاع الصاروخي أي تكليف لوضع نظام ثاد على الساحل الغربي".

أما روجرز وعضو الكونغرس آدم سميث فقالا إن الحكومة تدرس نشر نظام ثاد في مواقع الساحل الغربي.

وكانت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي حذرت الأربعاء الماضي من أن النظام في كوريا الشمالية يعرض نفسه للدمار الكامل إذا اندلعت حرب. وجاءت هذه التهديدات بعد يوم واحد من إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا جديدا عابرا للقارات.

وقد تصاعدت الاتهامات في الآونة الأخيرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، حيث وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بأنه "جرو صغير"، وتوعد بفرض عقوبات "كبيرة " على بلاده.

*"شكر خاص" من زعيم كوريا الشمالية

وفي الداخل الكوري الشمالي شكر الزعيم كيم جونغ أون، عمالا خلال زيارته لمصنع صمم إطارات ضخمة لسيارة نقلت صاروخا باليستيا عابرا للقارات تم إطلاقه هذا الأسبوع، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام كورية شمالية، الأحد.

ونقلت وكالة "أسوشيتدبرس" أنه داخل المصنع، أثنى كيم على العمال لتصنيعهم إطارات ذات حجم كبير لشاحنة صواريخ ذات 9 محاور، دون الاعتماد على معدات مستوردة.

ودعا كيم لبذل مزيد من الجهد لزيادة الإنتاج من أجل "تلبية الاحتياجات المتزايدة يوميا لتنمية اقتصاد البلاد، وتعزيز قدرات الدفاع الوطني"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، السبت.

وكانت كوريا الشمالية احتفلت بإطلاق الصاروخ "هواسونغ-15"، العابر للقارات، والذي يشكل إطلاقه انتهاكا للعقوبات الدولية، خلال تنظيم مسيرة جماهيرية حاشدة وإطلاق ألعاب نارية في العاصمة بيونغيانغ.

وكلف كيم مصنع "أمنوكغانغ" للإطارات، في سبتمبر الماضي، بتصنيع إطارات من أجل "حدث عظيم في نوفمبر"، وفقا للوكالة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/0248 sec