رقم الخبر: 208236 تاريخ النشر: كانون الأول 01, 2017 الوقت: 16:35 الاقسام: اقتصاد  
أسعار النفط ترتفع بعد تمديد "أوبك" والمستقلين تخفيضات الإنتاج
وفد عراقي يزور طهران لحسم مقايضة النفط مع إيران

أسعار النفط ترتفع بعد تمديد "أوبك" والمستقلين تخفيضات الإنتاج

إرتفعت أسعار النفط، الجمعة، بعد أن إتفقت الدول الأعضاء في (أوبك) ومنتجون غير أعضاء بالمنظمة، في مقدمتهم روسيا، على تمديد إتفاق التخفيضات الإنتاجية حتى نهاية 2018.

وبحلول الساعة 10ر06 بتوقيت غرينتش، ارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج (برنت) بمقدار 25 سنتاً ما يعادل 4ر0% إلى 88ر62 دولار، فيما صعدت عقود خام القياس الأمريكي (غرب تكساس الوسيط) بمقدار 18 سنتاً أو 31ر0% إلى 58ر57 دولار.

وكان من المقرر أن ينتهي إتفاق يقضي بخفض مشترك للإنتاج بمقدار 81ر1 مليون برميل يومياً من النفط بنهاية مارس/ آذار المقبل، لكن الدول الـ24 المشاركة فيه إتفقت، خلال اجتماعات عقدتها الخميس في فيينا، على تمديده لتسعة أشهر إضافية، على أن تبحث الدول المشاركة مسألة إدخال تعديلات على الإتفاق خلال اجتماع (أوبك) في يونيو/ حزيران 2018، وذلك بناء على معطيات السوق في وقتها.

في سياق آخر، أعلن وزير النفط الايراني عن توجه وفد عراقي الى طهران الأسبوع الجاري، لوضع اللمسات الأخيرة على مفاوضات مقايضة النفط بين الجانبين. وأوضح بيجن زنكنة ان مباحثات الوفد العراقي ستتمحور حول الإتفاق النهائي لمقايضة النفط، حيث من المقرر أن يرفد العراق المصافي الايرانية بالنفط، مقابل تسلمه مشتقات عبر المحطات التصديرية في ايران ومنها خارك (جنوب البلاد).

كما أشار وزير النفط الى تلقي الجانب الايراني عرضاً من مصر لتطوير حقل (آب تيموري) النفطي الواقع غرب ايران. وحول آخر إحصائيات إنتاج وتصدير النفط الايراني، أوضح زنكنة ان حجم إنتاج النفط ومكثفات الغاز يبلغ 8ر3 إلى 85ر3 مليون برميل يومياً حالياً، والصادرات 5ر2 مليون برميل باليوم.

هذا واجتمع وزير النفط الايراني، خلف أبواب مغلقة مساء الأربعاء في فيينا، مع مدراء شركة (أو.ام.في) النمساوية النفطية. وعقد زنكنة الاجتماع في فندق (كمبنسكي) في فيينا، مع الشركة النمساوية التي كانت قد أبرمت عقود تطوير حقول نفطية في ايران. وامتنع الجانبان عن الإدلاء بأية تصريحات للصحفيين في نهاية الاجتماع.

وكان الوزير زنكنة أعلن ان ايران مؤيدة لتمديد إتفاق خفض إنتاج النفط لفترة 6 أو 9 أشهر أخرى. وفي تصريح أدلى به للصحفيين مساء الأربعاء في العاصمة النمساوية فيينا التي زارها للمشاركة في الاجتماع الـ173 للدول المصدرة للنفط (أوبك) قال زنكنة في الرد على سؤال حول رأي ايران بشأن تمديد فترة الإتفاق على خفض الإنتاج 6 أو 9 أشهر: إننا وبناء على رأي غالبية الأعضاء نؤيد كلا الفترتين المقترحتين.

إلى ذلك، أعلن وزير الطاقة الروسي الكساندر نوفاك، في تصريح للصحفيين يوم الخميس، عن بدء عملية صادرات النفط الايراني الى بلاده خلال شهر نوفمبر الحالي. ونقل الموقع الإلكتروني الإخباري لوزارة الطاقة الروسية، عن نوفاك، قوله: ان روسيا وفي إطار برناج (مقايضة النفط بالبضائع) تسلمت مليون برميل من النفط الايراني. وأوضح الوزير الروسي قائلاً: ان الشحنة النفطية الايرانية الأولى التي أرسلت الى بلاده صدرت (من جديد) الى دول أخرى غير روسيا. مضيفاً: ان روسيا تقوم بدور (منصة الصادرات) في هذا الخصوص. ولفت نوفاك الى أن بلاده ستتسلم 5 ملايين برميل أخرى من النفط الايراني في إطار برنامج مقايضة النفط بالبضائع.

وعقد يوم الخميس في فيينا الإجتماع الـ173 للدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والاجتماع الثالث للدول الأعضاء في أوبك وغيرها. وكانت الدول الأعضاء في منظمة أوبك قد وافقت في 30 نوفمبر عام 2016 في فيينا، وللمرة الأولى بعد العام 2008، على خفض الإنتاج، وتقرر أن يكون حجم الخفض مليوناً و200 ألف برميل يومياً، واستثنيت ايران وليبيا ونيجيريا من برنامج الخفض لغاية الوصول الى سقف إنتاجها الذي انخفض بسبب الحظر أو المشاكل التقنية. كما ان (أوبك) نجحت بعد 10 أيام من ذلك من أن تجعل الدول غير الأعضاء في أوبك أيضاً مواكبة لها، حيث قررت خفض الإنتاج بمقدار 600 ألف برميل يومياً. وبناء على ذلك، فقد انخفض إنتاج النفط العالمي بمقدار مليون و800 ألف برميل يومياً منذ بداية العام 2017.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0224 sec