رقم الخبر: 207796 تاريخ النشر: تشرين الثاني 24, 2017 الوقت: 16:38 الاقسام: محليات  
القوات المسلحة تعلن استعدادها لمنع وقوع فتن مشابهة لداعش
وتدعو لمقاضاة اميركا باعتبارها المسبب الرئيسي للحروب في المنطقة

القوات المسلحة تعلن استعدادها لمنع وقوع فتن مشابهة لداعش

هنأ رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري، قائد الثورة الاسلامية، وأكد على جهوزية القوات المسلحة لمنع وقوع أي فتن مشابهة لداعش وقال : سنجعل العدو وكما كنا مهزوما امام صلابتنا وقوتنا .

واضاف، رغم ان نهاية قضية داعش تبشر بنهاية الهيمنة البغيضة لاميركا واذنابها في المنطقة وخارجها، الا ان التوجيهات والنقاط الاستراتيجية لسماحتكم في رسالتكم الجوابية للقائد الباسل لفيلق القدس للحرس الثوري، قد وضعت امامنا ضرورة اليقظة تجاه العدو كواجب واولوية لا بد منها.
ووجه اللواء باقري التحية لكل المقاتلين وشهداء جبهة المقاومة الاسلامية والاسر الكريمة للشهداء المدافعين عن المقدسات؛ من الفاتحين الايرانيين الى الفاطميون الافغان والزينبيون الباكستانيين والحيدريون والحشد الشعبي العراقيين والقوات الشعبية السورية وكل القادة والقوات المسلحة المقتدرة والصانعة للتاريخ في هذه الجبهة الزاخرة بالفخر – خاصة قوات فيلق القدس للحرس الثوري وقائده الشجاع والحكيم - .
واكد اللواء باقري بان القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي ظل توجيهات واوامر قائد الثورة، تعمل بكل دأب على صون استقلال البلاد وسيادة اراضيه ووحدته الوطنية وحراسة الثورة والنظام الاسلامي وصون قدرات البلاد الدفاعية الرادعة، وستقهر باقتدارها وصلابتها جبهة العدو مثلما مضي.
كذلك قدم وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد ركن امير حاتمي في رسالة التهاني الى قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية والشعب الايراني لاسيما اسر شهداء المدافعين عن مراقد اهل البيت(ع) بنهاية شجرة داعش الخبيثة.
وقال وزير الدفاع في رسالته: نحمد الله ونشكره ان قدر في مستهل شهر ربيع الاول انتصار جبهة المقاومة على شجرة داعش الخبيثة وابهج قلوب المسلمين وجميع العباد الصالحين في العالم بهزيمة الارهابيين سيئي الصيت التكفيريين في المنطقة وحلت هزيمة نكراء اخري بالسياسات الخبيثة للاستكبار العالمي وعلى رأسه امريكا والانظمة التابعة لها.
من جانبه اكد المتحدث باسم القوات المسلحة العميد مسعود جزائري ان المقاومة مستمرة حتى القضاء على الكيان الاسرائيلي وطرد آخر جندي اميركي من المنطقة.
وهنّأ مسعود جزائري بتحقيق جبهة المقاومة الاسلامية الكبرى الانتصار على عملاء اميركا في حربهم بالوكالة، موضحا ان اميركا والصهيونية العالمية صنعتا بمخططاتهما المشؤومة المجموعات الارهابية - التكفيرية بهدف تشويه صورة الاسلام الناصعة. 
واعتبر انه رغم هزيمة الارهابيين وعملاء اميركا في حربهم بالوكالة الا ان الحكومة الاميركية هي الضالعة والمخطط والداعم الرئيسي لهذه الحرب المدمرة وهي التي تتحمل المسؤولية عن كل هذا الدمار والقتل والخسائر الفادحة على شعوب المنطقة وبلدانها، "وننتظر اليوم الذي يحاكم فيه ساسة هذا النظام الشيطاني على جرائمهم ويقاضون باشد العقوبات".
ودعا الجهاز الدبلوماسي في البلاد الى العمل بجد وبمساعدة البلدان والمنظمات المدنية في العالم على مقاضاة اميركا باعتبارها المسبب الرئيسي للحروب والدمار الناجم في المنطقة بالنظر الى الاعترافات الصريحة للمسؤولين الاميركيين وتوفر وثائق واضحة في هذا المجال.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/1134 sec