رقم الخبر: 207693 تاريخ النشر: تشرين الثاني 22, 2017 الوقت: 15:59 الاقسام: عربيات  
الحريري يعلن تريثه بالاستقالة استجابة للرئيس عون

الحريري يعلن تريثه بالاستقالة استجابة للرئيس عون

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في كلمة له الأربعاء قبيل بدء الاستقبالات الرسمية للتهنئة بعيد الاستقلال التي تمتد عادة ساعات، تريثه في طلب الاستقالة استجابة للرئيس عون.

وقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، انه عرض استقالته على الرئيس ميشال عون فتمنى الرئيس علي التريث والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور في خلفياتها، مؤكدا أنه أبدى تجاوبا مع هذا التمني.
وصرح رئيس الحكومة سعد الحريري في بيان تلاه من القصر الجمهوري في بعبدا بعد لقائه رئيس الجمهورية قائلا “في هذا اليوم الذي نجتمع فيه على الولاء للبنان واستقلاله كانت مناسبة لشكر الرئيس على عاطفته النبيلة وعلى حرصه الشديد على حماية الاستقرار واحترام الدستور والتزامه الدستور والاعراف ورفضه الخروج عنها تحت اي ظرف من الظروف. واتوجه من هنا من رئاسة الجمهورية بتحية تقدير وامتنان الى جميع اللبنانيين الذين غمروني بمحبتهم وصدق عاطفتهم، واؤكد التزامي التام التعاون مع فخامة الرئيس لمواصلة مسيرة النهوض بلبنان وحمايته من الحروب والحرائق المحيطة وتداعياتها على كل صعيد، واخص بالشكر الرئيس نبيه بري الذي اظهر حكمة وتمسكا بالدستور والاستقرار في لبنان وعاطفة اخوية صادقة تجاهي شخصيا”.
واضاف “لقد عرضت اليوم استقالتي على فخامة الرئيس وقد تمنى عليّ التريث في تقديمها والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور في اسبابها وخلفياتها السياسية فابديت تجاوبا مع هذا التمني، آملا ان يشكل مدخلا جديا لحوار مسؤول يجدد التمسك باتفاق الطائف ومنطلقات الوفاق الوطني ويعالج المسائل الخلافية وانعكاساتها على علاقات لبنان مع الاشقاء العرب.
ان وطننا الحبيب يحتاج في هذه المرحلة الدقيقة من حياتنا الوطنية الى جهود استثنائية من الجميع لتحصينه في مواجهة المخاطر والتحديات وفي مقدمة هذه الجهود وجوب الالتزام بسياسة النأي بالنفس عن الحروب والصراعات الخارجية والنزاعات الاقليمية وعن كل ما يسيء الى الاستقرار الداخلي والعلاقات الاخوية مع الاشقاء العرب . وانني اتطلع في هذا اليوم الى شراكة حقيقية من كل القوى السياسية في تقديم مصلحة لبنان العليا على اي مصالح اخرى والحفاظ على العيش المشترك وعلى المسار المطلوب لاعادة بناء الدولة”.

وقال الحريري: "وأخص بالشكر الرئيس نبيه بري الذي أظهر حكمة وتمسكا بالدستور والاستقرار في لبنان وعاطفة صادقة تجاهي شخصيا.

 
 
وكان الحريري قد سافر في بداية الشهر الجاري نوفمبر الى السعودية، ليعلن في خطوة مفاجئة استقالته من الرياض عبر قناة العربية السعودية، ومن ثم تم تداول أنباء عن احتجازه في الرياض أكدتها الوساطة الفرنسية التي هددت بتصعيد الامر الى مجلس الامن، لينتقل الحريري بعدها الى باريس، حيث التقى الرئيس الفرنسي ماكرون ومن ثم سافر الى مصر، ليعود ليل الثلاثاء الى بيروت.
وحضر الحريري الأربعاء احتفالات الاستقلال في بيروت برفقة الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري.
 
 
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0784 sec