رقم الخبر: 206223 تاريخ النشر: تشرين الثاني 01, 2017 الوقت: 19:30 الاقسام: عربيات  
متظاهرون أكراد يطالبون بمرتباتهم من رئاسة الإقليم.. والعبادي يعد بدفعها
القوات العراقية تحرر ناحية العبيدي ومجمعاً سكنياً و6 قرى غربي الأنبار

متظاهرون أكراد يطالبون بمرتباتهم من رئاسة الإقليم.. والعبادي يعد بدفعها

* العبادي يحذر من هجمات إرهابية محتملة.. ويؤكد: تحرير القائم قريباً * العراق يحدّد موعد الانتخابات البرلمانية * مواقع عراقية بين نقاط التفتيش التركية والكردية * الرئاسة التركية تعلن الاتفاق مع العبادي بشأن الـ"PKK"

بغداد / نافع الكعبي: خرج موظفو مدينة السليمانية العراقية الشمالية، الأربعاء في تظاهرات غاضبة مطالبين بمرتباتهم المتأخرة منذ اشهر داعين الحكومة الاتحادية في بغداد للتدخل وذلك بعد ساعات من اعلان العبادي العمل على دفع مرتبات موظفي وبيشمركة اقليم كردستان فيما قالت لندن انها ستسعى بشكل جدي لتطبيع الأوضاع بين أربيل وبغداد.

وانطلقت في مناطق، حلبجة والسليمانية، مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني تظاهرات غاضبة لموظفي المحافظة مطالبين بتسديد مرتباتهم المتأخرة منذ أشهر ومبتدئين اضرابا عن العمل حتى يتم تنفيذ مطاليبهم.

 

 

واكد المتظاهرون الذين احاطت بهم قوات الامن ان احتجاجاتهم ستستمر حتى تقوم حكومة الاقليم التي يترأسها نجيرفان بارزاني بتسديد مرتباتهم المتأخرة داعين الأحزاب السياسية الى التحرك للمساعدة على تنفيذ مطاليبهم. كما ناشد المحتجون رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي التدخل لصرف مرتباتهم نظرا لما سببه تأخرها في ظروف معيشية صعبة بدأوا يعانون منها.

وكان العبادي اكد خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي، الثلاثاء وتابعته “وسائل إعلام" أن الحكومة العراقية تعتزم دفع رواتب موظفي إقليم كوردستان وقوات البيشمركة. وقال "سنتمكن قريباً من دفع رواتب البيشمركة وموظفي إقليم كردستان قريباً".

واوضح مصدر عراقي في تصريح صحافي، الاربعاء ان العبادي يتبنى مشروعا لصرف رواتب كل موظفي اقليم كردستان والبيشمركة بشكل مباشرة من بغداد وقال: ان صرف الرواتب لموظفي الإقليم سيكون بشكل مباشرة عبر نظام "كي كارد" دون وساطة مالية الاقليم. واشار الى ان هذا يأتي بعد السيطرة على آبار النفط في كركوك والإقليم ومناطق اخرى وإخضاعها لشركة سومو التابعة لوزارة النفط الاتحادية وبيع النفط والغاز والمشتقات النفطية من قبلها.

* لندن: نسعى لتطبيع الاوضاع بين بغداد وأربيل

الى ذلك، أكدت لندن، أمس الأربعاء، انها ستسعى بشكل جدي لتطبيع الأوضاع بين أربيل وبغداد فيما دعا رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني بغداد الى مراجعة نفسها وحل الخلاف عبر الحوار.جاء ذلك خلال اجتماع بارزاني مع فرانك بيكر سفير بريطانيا لدى العراق في اربيل الأربعاء والذي اكد ان بلاده "ستسعى وبشكل جدي من أجل تطبيع الأوضاع بين أربيل وبغداد وصولا لحل المشاكل والخلافات على أساس الدستور العراقي وإنهاء حالة العنف والتوتر".

* مواقع عراقية بين نقاط التفتيش التركية والكردية

كشفت صحيفة الشرق الاوسط، الاربعاء، عن انشاء مواقع عراقية بين نقاط التفتيش التركية والتابعة ل‍كردستان.

ونقلت الصحيفة عن مصدر امني تحدث ل‍رويترز، ان "العراقيين أنشأوا مواقع بين نقاط التفتيش التركية وتلك التابعة لكردستان العراق، عند المعبر الحدودي بين معبر الخابور الحدودي بين بلدة سيلوبي التركية وبلدة زاخو العراقية".

واضاف انه "بذلك سيتعين على السيارات التي تريد عبور الحدود اجتياز ثلاث نقاط تفتيش، تركية وعراقية وكردية".

وذكرت وسائل اعلامية، الثلاثاء، ان القوات العراقية تسلمت معبر فيشخابور مع تركيا، فيما اعلنت خلية الاعلام الحربي، ان فريقا فنيا عسكريا برئاسة رئيس اركان الجيش عثمان الغانمي اجرى زيارة ميدانية الى معبر فيشخابور وابراهيم الخليل، مبينة ان ذلك جاء لتنفيذ قرارات الحكومة الاتحادية بمسك الحدود الدولية وادارة المنافذ.

* تركيا تعلق على طلب لبارزاني للقاء أردوغان

علقت الرئاسة التركية، الأربعاء، على طلب تقدم به رئيس حكومة منطقة كردستان العراق نيجرفان بارزاني للقاء الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم غالن خلال مؤتمر صحفي في أنقرة، إن "الجميع ينتظر من إدارة شمال العراق أن تعتبر الاستفتاء ملغياً وتواصل طريقها على هذا الأساس".

وفي تعليق على طلب رئيس وزراء كردستان نيجرفان بارزاني لقاء أردوغان، قال غالن إنه "سيتم تقييم الطلب، والقرار الأخير للرئيس أردوغان".

من جهة أخرى، أعلنت الرئاسة التركية أمس الأربعاء، الاتفاق مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على تطهير أراضي العراق من حزب العمال الكردستاني "PKK"، فيما أكدت أن أنقرة لا تحمل عداوة لأي عرق أو طائفة عراقية.

* العراق يحدّد موعد الانتخابات البرلمانية

صوّت مجلس الوزراء العراقي، الثلاثاء، على تحديد موعد الانتخابات البرلمانية في منتصف مايو/أيار المقبل، بينما رفض مشاركة أي حزب لديه أجنحة مسلحة.

وعقد المجلس جلسته الاعتيادية برئاسة حيدر العبادي، رئيس الحكومة، وذكر بيان للمجلس أنّ "الجلسة شهدت التصويت على أن يكون موعد إجراء الانتخابات البرلمانية في 15 مايو/أيار المقبل"، مؤكدًا أن على "الحكومة الاتحادية توفير البيئة الآمنة لإجراء الانتخابات، وإعادة النازحين الى مناطقهم، وأن يكون التصويت إلكترونيًا".

وشدّد كذلك على أن "لا تكون للأحزاب التي تخوض الانتخابات أجنحة مسلحة". كما جرى التصويت على إنشاء مركز تأهيل متطور للجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة".

ومع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية في العراق، يبدو مشهد التحالفات الانتخابية غير واضح، خصوصاً أنّ التحالف الوطني (الشيعي) بدا مفككاً، في وقت تسعى فيه كتل منشقة عن التحالف إلى تشكيل تحالفات جديدة، وكسب الشارع، بينما يسعى رئيس الحكومة حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، لتشكيل كتلة "عابرة للطائفية".

* العبادي يعد بتحرير القائم خلال "أيام قليلة"

أعلن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، الثلاثاء، انتشار القوات العراقية في جميع المناطق المختلطة.

وأشار العبادي إلى "قرب إعلان تحرير القائم خلال أيام قليلة"، مؤكداً أنّ "هناك مشكلة ما زالت مستمرة بتجنيد الإرهابيين وفكرهم المنحرف".

* ويحذر من هجمات إرهابية محتملة

كما حذر العبادي، من هجمات "إرهابية" محتملة في العراق، داعيا إلى الوعي خلال الزيارة الأربعينية، فيما رأى أن خلق مصالح بين الدول يخفف بشكل كبير من النزاعات.

* القوات العراقية تحرر ناحية العبيدي وقرى غربي الأنبار

ميدانياً، أعلن قائد عمليات تحرير غرب الأنبار الفريق الركن عبد الأمير يار الله، عن تحرير مجمع سكني وست قرى غربي المحافظة.

وقال يار الله: إن قطعات عمليات الجزيرة والحشد العشائري حررت ناحية العبيدي القديمة والجديدة والمجمع السكني وقرى (البرت - عفيت- الخصيم - الرافدة - الجرن - الصفرة)".

وأضاف يار الله في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، أن القطعات "ما زالت مستمرة بالتقدم باتجاه أهدافها".

وكان مصدر عسكري في الأنبار أفاد، في وقت سابق من يوم الثلاثاء، بأن قوة من الجيش والعشائر حررت ناحية العبيدي من تنظيم "داعش" شرقي قضاء القائم غربي الأنبار.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن قطعات الجيش العراقي من الفرقة السابعة ولواء مغاوير عمليات الجزيرة والحشد العشائري تمكنوا من تحرير ناحية العبيدي شرقي القائم من سيطرة تنظيم داعش (350كم غرب الرمادي)".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "عملية تحرير ناحية العبيدي تم بعد قتل عدد من الإرهابيين وتدمير عجلتين مفخختين يقودهما انتحاريان وتدمير مفرزة هاون تابعة للتنظيم".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0511 sec