رقم الخبر: 206112 تاريخ النشر: تشرين الأول 31, 2017 الوقت: 19:38 الاقسام: اقتصاد  
سرمدي: الدبلوماسية السياسية بصدد خلق أجواء آمنة للأنشطة الإقتصادية
خلال المعرض الدولي الرابع للبورصة والبنوك والتأمين والخصخصة (كيش اينوكس 2017)

سرمدي: الدبلوماسية السياسية بصدد خلق أجواء آمنة للأنشطة الإقتصادية

أكد وكيل الخارجية الايرانية، مرتضى سرمدي، بأن سياسة الحكومة خاصة وزارة الخارجية لازدهار الأنشطة الاقتصادية مبنية على خلق أجواء آمنة ومطمئنة تماماً للأنشطة الاقتصادية والاستثمارية وزيادة التبادل الاقتصادي.

وفي كلمة له مساء الاثنين خلال حفل افتتاح المعرض الدولي الرابع للبورصة والبنوك والتأمين والخصخصة (كيش اينوكس 2017) المنعقد في جزيرة كيش (جنوب البلاد)، قال سرمدي: ان الحكومة عازمة على تدشين وتفعيل دائرة للدبلوماسية الاقتصادية في وزارة الخارجية بهدف التركيز أكثر فأكثر على الدبلوماسية الاقتصادية لدعم الاقتصاد الداخلي. وأضاف: ان مسؤوليتنا في وزارة الخارجية تم تبيينها في مسار تحسين الاقتصاد ودعم الاقتصاد المقاوم ولقد اطلعنا جميع ممثليات وزارة الخارجية في خارج البلاد بأن يتابعوا 6 أهداف، وهي: صادرات السلع غير النفطية، الخدمات التقنية والهندسية، قوة سوق العمل، السوق وواردات الاستثمار، التكنولوجيا، السياحة.

وفي جانب آخر من حديثه، أكد وكيل الخارجية الايرانية بأن الجمهورية الاسلامية كانت من الأطراف الرئيسية التي تابعت قضية مكافحة الارهاب وسعت لسيادة سبل الحل السياسية بدلاً عن سبل الحل العسكرية وتسلح الارهابيين، حيث يمكن رؤية آفاق طريق الحل السياسي هذا في المنطقة.

 

* إزدياد عدد المستثمرين الأجانب

من جانبه، أعلن رئيس منظمة البورصة الايرانية، شابور محمدي، أن عدد المستثمرين الأجانب في سوق الرساميل الايرانية بلغ الشهر الماضي 946 مستثمراً.

وفي كلمته خلال حفل افتتاح المعرض، قال محمدي: ان هذا العدد يشير الى زيادة نسبتها 16 بالمائة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي. وأضاف: ان المصادر المالية الأجنبية التي جرى إستقطابها ازدادت أيضاً بنسبة 31 بالمائة. وأوضح بأن الأدوات المالية الجديدة قد جعلت سلة الاستثمارات أكثر تنوعاً للمستثمرين ووفرت فرصاً جديدة للاستثمار أمامهم.

 

* بورصة السلع الإيرانية تبرم مذكرة تعاون

وعلى هامش المعرض، أبرمت بورصة السلع الايرانية مذكرة تعاون مع نظيرتها الهندية، تستهدف تسهيل عملية صفقات السلع بين الهند وايران عبر منصة تعامل مشتركة بين البورصتين.

عملياً وبعد إبرام المذكرة، أتيحت إمكانية متابعة التجار الايرانيين والهنود، أسعار مادة القير في البورصتين عبر خدمة الموقع الالكتروني، حيث ابتاع تجار هنود ألف طن، من أصل 2000 طن عرضتها شركة (جي) النفطية الايرانية.

وقال حامد سلطاني نجاد، المدير التنفيذي لبورصة السلع الايرانية خلال مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم مع بورصة السلع والمشتقات الوطنية الهندية: ان التعاون المشترك مع البورصة الهندية يعود الى شكاوى كبار التجار الهنود من مادة القار رديئة الجودة التي حصلوا عليها من السوق الايرانية، في حين ان القار الذي يتم إنتاجه في ايران وخاصة المنتج في شركتي (جي) النفطية و(باسارغاد) الايرانيتين، معروف بجودته العالية على مستوى العالم. وأضاف: وعلى هذا الأساس فقد تم إجراء مباحثات ثنائية بين البورصتين منذ عدة أشهر وتقرر تشكيل فريقين إلكترونيين في البورصتين من أجل التأسيس لورشة عمل لوضع برنامج لمنصة تعامل مشتركة. موضحاً ان نتيجة العمل أسفرت عن تأسيس موقع للخدمات يتم عرض سلع الجانبين بصورة منفصلة على الموقع.

وقال سلطاني نجاد: بواسطة هذا الموقع، أصبح بإمكان التجار الايرانيين والهنود مشاهدة الأسعار الحقيقية وجودة السلع المتوفرة بصورة مباشرة ليتسنى لهم الاطلاع على عملية تبادل السلع والبضائع.

من جهته، قال راجش سينها، المدير التنفيذي لبورصة السلع الإلكترونية الهندي: ان هذه المذكرة تمثل خطوة تمهيدية للارتباط مع بورصة السلع الايرانية، وبعد دخول موقع الخدمات حيز التنفيذ سوف يتسنى برمجة منصة التعامل المشترك بين البورصتين. وأضاف: ان الهند تحتل حيزاً كبيراً بين مستوردي القار الايراني، بالإضافة إلى أن الهند تعتبر مورداً كبيراً للمنتجات الغذائية مثل الرز الى ايران، معرباً عن أمله أن تتم أغلب عمليات الاستيراد والتصدير بين البلدين عبر منصة التعامل المشتركة مع ضمان الأسعار والجودة بين البورصتين.

هذا وإنطلقت أعمال المعرض الدولي الرابع للبورصة والبنوك والتأمين والخصخصة (كيش اينوكس 2017) كأكبر حدث إقتصادي في جزيرة كيش. وشارك في المعرض، الذي انطلق يوم الإثنين، 260 شركة إيرانية و60 شركة أجنبية، فيما من المتوقع أن يزور المعرض وفود من 25 بلداً حول العالم. كما عقد على هامش المعرض 21 منتدى وإجتماعاً تخصصياً داخلياً ودولياً من بينها المنتدى الدولي لسوق الإستثمارات الإيراني، والمؤتمر الدولي للتعريف بفرص الإستثمار في مجال الطرق وبناء المدن، والمؤتمر الدولي للتعريف بالقدرات التي تتمتع بها مؤسسة تطوير وتحديث الصناعات الإيرانية (ايدرو)، ومؤتمر التعريف بفرص الإستثمار والتعاون اللوجيستي بين إيران وألمانيا بمشاركةGerman Logestic Allience ، ومؤتمر التعاون الإقتصادي الإيراني-الماليزي بالتعاون مع Malaysia External Trade Development Corporation (MATRADE.

يذكر إنه وخلال المعرض (كيش اينوكس 2016)، الذي عقد العام الماضي، شاركت أكثر من 200 مؤسسة وشركة إيرانية وأجنبية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4242 sec